الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متخصصون: استخدام الطاقة الشمسية يوفر ما لا يقل عن 25%من فاتورة الطاقة

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
متخصصون: استخدام الطاقة الشمسية يوفر ما لا يقل عن 25%من فاتورة الطاقة

 

عمان - بترا -رياض ابو زايدة

يرى متخصصون في مجال الطاقة ان الاردن يستطيع ان يوفر ما لا يقل عن 25% من فاتورة الطاقة باستخدام المصادر البديلة المتوفرة كالطاقة الشمسية في ضوء ارتفاع فاتورة الطاقة في الاونة الاخيرة جراء الاعتماد على مصادر تقليدية كالوقود الثقيل والغاز التي تخضع لغايات العرض والطلب في الاسواق العالمية .

ويضيفون لوكالة الانباء الاردنية (بترا) «اننا بحاجة الى اجراءات سريعة تتمثل في تغيير الانماط السائدة في التعامل مع الطاقة وتفعيل طرق ترشيدها في المنازل والمؤسسات، الى جانب اصدار قوانين وتشريعات تفتح باب الاستثمار في المصادر البديلة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح».

وزير الطاقة الاسبق المهندس خالد الايراني اكد ان الاردن نجح في اقرار قانون الطاقة المتجددة الذي يمثل البداية الصحيحة في هذا المجال، «لكننا بحاجة الى اعتماد الانظمة والاليات التي تشجع على الاستفادة من هذه الطاقة».

واضاف « يجب ان نتحرك بسرعة من اجل الاستفادة من التقنيات التي يفرضها التقدم التكنولوجي المتسارع».

محافظة الطفيلة تم اختيارها لتنفيذ مشروع يشكل باكورة استخدام الطاقة الشمسية في المحافظات لتحقيق وفر اقتصادي ينعكس على قيمة فاتورة الكهرباء ، من خلال انارة نحو عشرين الف منزل وفقا للمدير الاقليمي لشركة (بترا سولار) الدكتور هشام عثمان وهي الشركة التي تنفذ المشروع بالتعاون مع جامعتي الاميرة سمية والطفيلة التقنية» .

واشار الى انه من المقرر ان يتم انشاء مختبر خاص بهذا المشروع في جامعة الطفيلة للاستفادة منه في مجال ابحاث الطاقة التي قد يجريها اساتذة وطلبة الجامعة، اضافة الى تدريب نحو الف طالب على تقنية الطاقة الشمسية باستخدام الشبكة الذكية للعمل في هذا المشروع .

وقال الدكتور عثمان ان بداية هذا المشروع التنموي ستكون في شهر ايار المقبل حيث سيتم في مرحلته الاولى انارة الف منزل من خلال وضع خلايا شمسية مزودة بشبكة ذكية على اسطح المنازل ومن ثم توصيلها بشبكة الكهرباء ، وتقدر الكلفة الاولية لهذه المرحلة بنحو مليون ونصف المليون دينار على أن يتم إنارة باقي المنازل في المحافظة على مراحل لاحقة .

وتوقع الدكتور عثمان ان تساعد هذه التقنية في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في المنازل بنسبة تصل الى 25 بالمئة وفي تخفيف نسبة الفاقد وتقليل الاعطال الكهربائية بفضل التكنولوجيا التي اخترعتها الشركة ونفذتها في اكبر مشروع في العالم في ولاية نيوجرسي الاميركية .

رئيس جمعية حفظ الطاقة واستدامة البيئة الدكتور ايوب ابو دية يقول «ان ما لدينا ليس مشكلة طاقة، لكن مشكلة في إدارة هذه الطاقة، مشيرا الى انه في حال تم تطبيق اجراءات فاعلة في الترشيد فانه من الممكن تحقيق وفر يصل الى اكثر من نصف مليار دينار وقد يصل الى مليار دينار سنويا «. واوضح «اننا نستطيع توفير 54 مليون دينار سنويا لو قمنا باغلاق اجهزة التلفاز من مفتاح التشغيل الرئيسي وليس عن طريق ال (ريموت كنترول) عند النوم او الخروج من المنزل على افتراض انه يوجد في المملكة نحو مليون جهاز تلفاز ، كما ان ترك أجهزة الكومبيوتر في المؤسسات العامة وغيرها من المؤسسات تعمل في وضعية الترقب اي دون اطفاء كامل يكلف نحو اربعين مليون دينار سنويا» .

وقال ان ايجاد آلية مناسبة مهمتها تطبيق استخدام العزل الحراري الذي يعتبر الزاميا في كود البناء الاردني من شأنه ان يسهم في توفير 75 بالمئة من الطاقة المهدورة .

اما المهندس سامي مقطش صاحب احدى المؤسسات المحلية المتخصصة ببيع اجهزة توفير الطاقة في المنازل ، فيرى ان التشريعات حتى الان لا تشجع المواطن على استخدام الطاقة الشمسية كباقي الدول التي تقدم الدعم عبر قروض مباشرة من اجل استخدام انظمة متكاملة توفر الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية مثل العدادات الكهربائية التي تعمل باتجاهين، وليس في اتجاه واحد .

وركز مدير عام الجمعية الاردنية للطاقة المتجددة محمد الطعاني على اجراءات ترشيد استهلاك الطاقة في ان تبدأ اولا من عملية البناء حيث ان الاستخدام المناسب للمساحة يسهم بشكل كبير في تقليل فاتورة الطاقة على مستوى المملكة بنسبة 10%، وبعد ذلك ياتي التفكير في الاجهزة المستخدمة داخل المنزل، مشيرا الى قدرة الطاقة المتجددة في حل مشكلات الطاقة وتسخين المياه ، ونظام توليد الكهرباء باستخدام الخلايا الشمسية.

التاريخ : 14-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش