الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مياه اليرموك تنفي تلوث مصادر المياه في الزعتري

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً





اربد – الدستور – صهيب التل

نفى مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس محمد الربابعة ما يتناقله البعض بأن سبب  الاختناقات المائية في بعض مناطق عمل الشركة يعود الى تلوث مصادر المياه في منطقة الزعتري.

واكد الربابعة في تصريح خاص للدستور ان كافة مصادر المياه سليمة (100%) وهي تخضع للرقابة والفحوصات المخبرية على مدار الساعة.

لافتا الى ان شركة مياه اليرموك لا يمكن ان تضخ قطرة مياه واحدة غير مطابقة للمواصفات الاردنية التي هي اكثر تشددا من المواصفات الاوروبية.

مشيرا الى ان ابار المياه في منطقة العاقب في حوض الزعتري تضخ (2000) متر مكعب في الساعة تصل الى محطة الزعتري اضافة الى (220) مترا مكعبا من ابار الزعتري اضافة الى حوالي الف متر مكعب في الساعة من الابار الداخلية في محافظة المفرق وهي سليمة (100%) و(4) الاف متر مكعب من ابار المنطقة الشرقية لمحافظة المفرق تزود جزء من قصبة المفرق وغرب المفرق والباقي يضخ الى محافظة اربد في لواء الرمثا وخزانات حوفا الوسطية اضافة الى (120) مترا مكعبا يذهب الى محافظة جرش وان قصبة المفرق بما فيها المدينة تتزود من ابار داخلية يبلغ مجموع ما تضخه مع ابار لواء بلعما الف متر مكعب.

واضاف انه تم التنبة قبل حوالي عامين الى المياه العادمة الخارجة من مخيم الزعتري حيث تم انشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي الخارجة من المخيم ويتم تنقية هذه المياه وفلترتها لتصبح هذه المياه صالحة تماما للزراعات العلفية المختلفة حيث يستفيد منها حاليا عدد كبير من الجمعيات والمواطنين في المنطقة .

مؤكدا انه لا توجد اية مياه عادمة تخرج من المخيم الى الارض الخلاء لتهدد المياه الجوفية في باطن الارض .

موضحا انه يجري العمل حاليا من قبل المنظمات الدولية (اليونيسيف ) على انشاء شبكة مياه وشبكة صرف صحي في المخيم لضمان عدم وصول اية مياه عادمة مستقبلا للاحواض المائية والبيئة .

وقال الربابعة ان حالات الاختناق في عملية تزويد المواطنين بالمياه اللازمة لهم من حيث الكمية وساعات الضخ حدثت بسبب تزامن شهر رمضان المبارك والارتفاع الكبير في درجات الحرارة وعودة المغتربين وغيرها من العوامل التي اسهمت في زيادة الطلب على المياه مع حدوث اعطال فنية في بعض الابار تم معالجتها وان الوضع بات تحت السيطرة.واضاف انه يجري العمل حاليا في المراحل الاخيرة للخط الناقل بين محطتي خو في الزرقاء ومحطة الزعتري في المفرق لنقل حوالي (10) ملايين متر مكعب من مياه الديسه الى محافظات الشمال لرفع نسب كميات المياه المسالة في الشبكات للمواطنين .

وقال ان هذا الخط الناقل سيشكل حلا جذريا لمحافظات الشمال ولمدة (25) سنة قادمة اضافة الى مشروع وادي العرب رقم (2) والذي هو في مراحله الاخيرة لاحالة العطاء البالغ قيمته (110) ملايين دينار سوف يسهم في توفير من (30-50) مليون متر مكعب سنويا من قناة الملك عبد الله الاول وسد الوحدة لافتا الى ان مدة العطاء (18) شهرا من تاريخ المباشرة به . مشيرا الى انه يصل محافظة اربد (650) الف متر مكعب من وادي العرب الى خزانات زبده اضافة الى كميات مياه اخرى من مصادر المياه المختلفة التي يجري العمل حاليا على تطويرها والبحث عن مصادر اخرى من اجل وضع حل جذري ونهائي لمشكلة المياه في محافظات الشمال .

مبينا ان كميات المياه التي تصل محافظة اربد من كافة المصادر سواء الداخلية منها او الخارجية تسهم في حل مشكلة المياه التي يعاني منها المواطنين وان الالتزام بالجدول الاسبوعي لتوزيع المياه وعدم الاسراف في استخدام هذه المياه من قبل المواطنين سوف تعمل جميعها على تحسين الوضع المائي لمحافطات الشمال.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش