الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاوضاع المجاورة تلقي بظلالها السلبية على الشاحنات الاردنية

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
الاوضاع المجاورة تلقي بظلالها السلبية على الشاحنات الاردنية

 

عمان - الدستور - رشدي القرالة

يعاني قطاع الشاحنات الاردني من حالة ركود في عمليات نقل البضائع جراء الاوضاع السائدة في دول الجوار واهمها سوريا التي تعتبر بوابة الاردن التجارية الى الدول الاوروبية وتركيا ولبنان، حيث تلجأ الشاحنات الاردنية حاليا الى تسيير عمليات النقل من خلال الحدود العراقية التي تعاني ايضا مشاكل كبيرة لايمكن للشاحنات الاردنية الاعتماد عليها حسب نقيب اصحاب الشاحنات الاردنية محمد خير الداوود.

وقال الداوود «ان الشاحنات الاردنية تواجه حاليا حصارا كبيرا دون ادنى تدخل من قبل الجهات المعنية التي يقع على عاتقها مسؤولية القطاع حيث لم يتم اجراء اي تقدم منذ مواجهة الشاحنات الاردنية صعوبة التنقل عبر سوريا سوى محادثات مع الجانب العراقي الذي لم ينتج عنها اي تقدم او تنفيذ قرارات لغاية الوقت الحالي».

وبين الداوود لـ»الدستور» ان المنفذ الوحيد التي تلجأ اليه الشاحنات الاردنية حاليا هو العراق الا ان الجانب العراقي وبحسب الداوود يضيّق على الشاحنات الاردنية بحجة ان المنفذ العراقي التركي يواجه صعوبات جراء ضيق المنفذ مما يتطلب اعدادا قليلة من الشاحنات لا تسع الى العدد الذي تقوم به الشاحنات الاردنية حيث لا يشكل الربع من العدد الاجمالي.

وتطرق الى معاناة الشاحنات مع شركة الجسر العربي التي لا زالت تلك الشاحنات تنتظر مدة لا تقل عن 10 ايام لتفريغ حمولتها على السفن رغم وعود الشركة بتعزيز عدد السفن لاستيعاب العدد الكبير من الشاحنات، بالاضافة الى ضيق الميناء التي ترسو به سفن الشركة.

واشار الى تعدي شاحنات من احدى دول الجوار على الشاحنات الاردنية حيث هنالك اتفاقية تمنع الشاحنات الاردنية من دخول تلك الجهة بالمقابل يسمح لتلك الجهة بالدخول للاردن واخذ حمولة الشاحنات الاردنية اضافة الى استغلال تلك الشاحنات غير الاردنية من تعبئة السولار من الاردن بمقدار 1500 الى 2000 لتر من السولار وذلك كونه مدعوما ويواجه ارتفاعا يصل الى 5 اضعاف في تلك الدولة المجاورة، مما اعتبره الداوود تعديا واضحا وصريحا على الشاحنات الاردنية واستغلالا لدعم مادة السولار في الاردن.

وقال انه ورغم الخسائر التي يعاني منها القطاع جراء تلك المعاناة التي تواجهها الشاحنات الاردنية فان الحكومة تطالب شركات الشاحنات الاردنية بضريبة الدخل التي اصبحت ايضا عبئا جديدا يواجه القطاع»، مناشدا الجهات ذات الاختصاص وعلى رأسها وزارة النقل ايجاد الحلول المناسبة والسريعة لتلافي انهيار القطاع الذي يعاني اصلا زيادة في عددها حيث يبلغ عدد الشاحنات التي تزيد عن حاجة القطاع نحو 4500 شاحنة.

التاريخ : 07-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش