الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يستضيف «منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشـرق الأوسط وشمال إفريقيا» آذارالمقبل

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
الاردن يستضيف «منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشـرق الأوسط وشمال إفريقيا» آذارالمقبل

 

عمان - الدستور - لما جمال العبسه

قال رئيس مجلس إدارة جمعية شركات تقنية المعلومات «إنتاج» محمد طهبوب ان قطاع المعلومات وتكنولوجيا المعلومات في الاردن والمنطقة عموما يحظى بفرص كبيرة للتطور والانتشار في الاسواق العالمية، لافتا الى ان العديد من دول المنطقة تتيح فرصا كبيرة امام الشركات خاصة تلك التي شهدت ثورات ما عرف بالربيع العربي وعدد من الدول الخليجية.

واضاف خلال مؤتمر صحفي عقد امس ان «انتاج» وادراكا منها لاهمية القطاع تعقد في شهر آذار المقبل منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) والذي يعقد مرة كل عامين تحت الرعاية الملكية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بعنوان «ربيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العربي: التحديات والإمكانيات».

واشار الى ان منتدى العام 2013 يأتي استكمالاً للنجاحات التي حققها خلال الأعوام الماضية، وسوف يهدف منتدى العام المقبل إلى تعزيز موقع المنطقة العربية الرائد في هذا المجال والذي تم تأسيسه عبر سنين من العمل الدؤوب لتصبح المنطقة العربية محوراً عالمياً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهذه الفرصة تعتبر استثنائية لجميع المشاركين حيث ستتيح لهم التعرف على أغنى المحتويات التي تعكس الدور القوي للتكنولوجيا والإعلام الاجتماعي.

وأضاف طهبوب ان المنتدى يوفر قاعدة انطلاق هامة للشخصيات الناشطة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم لمناقشة مدى تأثير هذا القطاع على مستقبل العالم العربي حيث سيناقش قضايا حساسة وهامة ضمن سياق شديد الصلة بالمنطقة ككل. وفي ذات الوقت سيقدم نظرة شاملة وعامة لمجتمع الأعمال وأصحاب القرار حول موقع المنطقة الحالي والفرص المتاحة والطرق المقترحة للارتقاء بالامكانيات الحالية.

وشدد طهبوب على أهمية العالم العربي وانجازاته الكبيرة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي ستفتح العديد من الآفاق للأسواق الجديدة لتشهد نمواً ونجاحاً كبيرين، مؤكدا أن مستوى التطور الكبير الذي وصل له قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم العربي يعتبر علامة بارزة ونقلة نوعية ذات دور فاعل ورئيس في تأسيس وتحقيق الإنجازات التاريخية لهذا القطاع، وهو الأمر الذي دفع الجمعية لوضع شعار المنتدى لهذا العام تحت عنوان «ربيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العربي» والذي يعتبر أيضاً انعكاساً حقيقياً لنمو وتطور هذا القطاع في العالم نحو مستقبل أكثر اشراقاً وإنجازاً ليترك أثره الواضح تعيشه الأجيال القادمة ولتتذكرنا بها غداً من خلال جهودنا التي تبذلها اليوم.

من جانبه عرض الرئيس التنفيذي لـ»انتاج» عبدالمجيد شملاوي التحضيرات والتجهيزات المخصصة لعقد المنتدى لهذا العام، كما قدما شرحاً عن جدول الأعمال وبرنامج جلسات المنتدى، والمواضيع الرئيسية التي سيناقشها المنتدى حيث تحمل الجلسة الافتتاحية عنوان «تغيرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الوطن العربي»وتسلّط الجلسة الضوء على آخر التطورات التي شهدها العالم العربي مؤخراً، وتكشف عن دور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والربيع العربي والتطورات في مجال الانترنت والهاتف المتنقل والشبكات الاجتماعية، بجانب العوامل الأخرى التي ساهمت في تطوير قطاعات رئيسية وهامة كالتعليم والصحة.

وقال انه ولاول مرة سيتم تنظيم معرض ضمن فعاليات المنتدى ومسرح الابتكار وريادة الأعمال، وركن الألعاب الرقمية، إضافة إلى فعاليات أخرى.

وتوقع حضور الف شخصية، 500 من قطاع الاتصالات المحلي و500 من القطاع العربي والعالمي.

تراجع طفيف لتدفق الاستثمار الأجنبي المباشـر في الصين

] بكين - شينخوا

تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين بنسبة 0.24 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر المنصرم ليصل إلى 8.31 مليار دولار أمريكي , حسبما قالت وزارة التجارة الصينية امس الثلاثاء.

ويعد هذا الانخفاض اقل بكثير من الرقم المسجل بشهر سبتمبر عندما تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين بنسبة 6.8 بالمئة على أساس سنوي الى 8.43 مليار دولار امريكي.

ويعتبر هذا انخفاضا للشهر الخامس على التوالي في تدفقات الاستثمارات الاجنبية المباشرة في البلاد. وقد اوصل هذا الرقم اجمالي تدفق الاستثمارات الاجنبية للعشرة اشهر الاولى من هذا العام الى 91.74 مليار دولار امريكي , بانخفاض 3.45 بالمئة على اساس سنوي , وفقا للمتحدث باسم الوزارة شن دان يانغ.

وقال شن انه في اول عشرة اشهر, ارتد اتجاه الانخفاض للاستثمار من الولايات المتحدة ليرتفع 5.3 بالمئة على اساس سنوي ليصل الى 2.7 مليار دولار امريكي. وارتفعت الاستثمارات من اليابان 10.9 بالمئة على اساس سنوي لتصل الى 6.08 مليار دولار امريكي. في حين تراجعت الاستثمارات من الاتحاد الاوروبي 5 بالمئة على اساس سنوي الى 5.24 مليار دولار امريكي.

وجاء التراجع اقل مما كان في اول تسعة اشهر والتي تراجع فيها الاستثمار من الاتحاد الاوروبي 6.3 بالمئة على اساس سنوي الى 4.83 مليار دولار امريكي.

أفاد شن أن الاستثمار في الصناعات عالية التكنولوجيا ارتفع بشكل كبير مع تحسن هيكل الاستثمار الأجنبي المباشر.

وأضاف أن الاستثمار الأجنبي المباشر في صناعة الخدمات، باستثناء قطاع العقارات، ارتفع 2.1 بالمئة على أساس سنوي في الأشهر العشرة الأولى.

وتراجع الاستثمار الأجنبي في قطاع العقارات 6.14 بالمئة على أساس سنوي وسط جهود البلاد للسيطرة على أسعار العقارات.

وقد شهدت المناطق الوسطى بالصين زيادة في تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 19.4 بالمئة على أساس سنوي في الأشهر العشرة الأولى.

كما ازداد الاستثمار في المناطق الغربية 6.8 بالمئة، في حين تقلص في المناطق الشرقية بنسبة 6.1 بالمئة.

«بشكل عام، نحن على ثقة بأن الصين ستظل جاذبة في عيون المستثمرين الأجانب على الرغم من وجود فترة للتكيف «، على حد قول شن.

التاريخ : 21-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش