الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«جيبا» تنظم منتدى أردنيا - يونانيا للأعمال

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
«جيبا» تنظم منتدى أردنيا - يونانيا للأعمال

 

عمان - الدستور

اكدت امين عام وزارة الصناعة والتجارة مها علي ان الأردن واليونان يتمتعان بعلاقات قوية بمختلف المجالات بخاصة الاقتصادية والتجارية.

وقالت خلال افتتاحها مساء امس مندوبة عن وزير الصناعة والتجارة منتدى أردني- يوناني للأعمال نظمته جمعية الأعمال الأردنية الأوروبية (جيبا) بالتعاون مع السفارة اليونانية لدى المملكة ان الأردن يولي أهمية كبيرة لايجاد علاقات اقتصادية عميقة مع شركائها التجاريين بمختلف انحاء العالم.

واكدت ان الظروف الصعبة التي يمر بها الاقتصاد العالمي وتراجع التنمية تحتم على الجميع، حكومات وقطاعا خاصا، التعاون لتجاوز تبعاتها من خلال اقامة شراكات تجارية واستثمارية وتعزيز التجارة البينية وفتح المزيد من الأسواق.

وشارك في المنتدى رجال اعمال يونانيون يمثلون قطاعات الأغذية والإنشاءات والابنية الجاهزة والسياحة والحجر والرخام والألمنيوم والبلاستيك والطاقة المتجددة، قابلهم اكثر من 140 رجل اعمال اردنيا مهتما بالسوق اليونانية.

وتعتبر الفوسفات والخضار الطازجة والأدوية والأسمدة والملابس والأنابيب والمواسير أهم صادرات المملكة الى اليونان فيما يستورد الأردن الأسماك والغاز الطبيعي واسلاك الحديد والخشب المتعاكس.

وقالت علي ان تواضع حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي بلغ العام الماضي 32 مليون دولار وضعف الاستثمارات المشتركة يضعان مسؤولية كبيرة ومشتركة على عاتق البلدين والقطاع الخاص للاستفادة من الفرص المتوفرة ضمن اتفاقية الشراكة بين الأردن والاتحاد الأوروبي لتعزيز علاقاتهما الثنائية واستكشاف فرص جديدة لتطويرها.

وبينت ان الأردن قام بإصلاحات واسعة طالت البيئة القانونية والقضائية والإدارية التي تنظم بيئة الاعمال وتعزيز دور القطاع الخاص لقيادة النمو باعتباره شريكا أساسيا لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكدت علي أن المملكة حريصة على ضمان دمج الاقتصاد الأردني في السوق العالمية، من خلال المضي بالإصلاحات الاقتصادية وتحرير التجارة والاستفادة من فرص التجارة والاستثمار في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، عبر رئيس (جيبا) عيسى حيدر مراد عن امله بترسيخ قواعد جديدة من التعاون بين الأردن واليونان ودول الاتحاد الأوروبي لتحقيق المصالح المشتركة.

وقال مراد ان الظروف التي تمر بها المنطقة فإن الحاجة تدعو لبناء مصالح اقتصادية وتجارية، وإطلاق شراكات بين وحدات الانتاج على المستوى الثنائي والإقليمي والعالمي لتحسين الاقتصاد، وتسريع وتيرة التنمية.

وأشار الى الأردن وبقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يشهد ورشة عمل كبيرة لانجاز منظومة من الاصلاح الشامل ستكون عند انجازها على ابعد تقدير نهاية العام الحالي انموذجا لدول المنطقة، مؤكدا ان المملكة كانت على الدوام داعما للحرية الاقتصادية وحقوق الإنسان.

وقال مراد إن الأردن وقّّع العديد من اتفاقيات التجارة الحرة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العربية والإقليمية والدولية بالإضافة إلى سعيه تعزيز علاقات التعاون مع منطقة اليورو، معتبرا أوروبا شريكا تجاريا مهما للمملكة ودول المنطقة.

ولفت مراد الى اتفاقية الشراكة الأوروبية الأردنية التي مضى على توقيعها عشر سنوات ووفرت فرصا قوية وواعدة للاقتصاد الوطنين مبينا أن القطاع الأردني الخاص يسعى لاتخاذ أفضل ميزة من سوق الاتحاد الأوروبي المفتوح والضخم.

وأكد ان الأردن ما زال بحاجة الى المزيد من التعاون لتحرير التجارة مع الاتحاد الأوروبي وتيسير تأشيرة الدخول وتقديم المزيد من البرامج الممولة من الاتحاد الأوروبي لدعم التطورات وتنمية القطاع الخاص، والمساعدة التقنية في تأسيس ودمج قطاع الخدمة لتنظيم القطاع الخاص للعمل من أجل التحديث والتكامل الإقليمي. بدوره، اكد السفير اليوناني لدى المملكة إيراكيز أستيرياديس ضرورة تعزيز علاقات البلدين الاقتصادية والتجارية من خلال تكثيف وتبادل الزيارات الثنائية وعقد اللقاءات بين رجال الاعمال لاستكشاف آفاق الاستثمار وخلق فرص واقعية واضحه للمستقبل. وشدد على أهمية وضع الأسس السليمة لعلاقات اقتصادية تحقق مصالح البلدين الصديقين التي من شأنها تعزيز وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما، داعيا رجال الأعمال في بلاده للوعي باهمية السوق الأردنية باعتبارها بوابة للدخول الى اسواق المنطقة. وعرض المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار بالوكالة الدكتور عوني الرشود خلال المنتدى لمناخ الاستثمار في المملكة والفرص والحوافز والتسهيلات المقدمة للمستثمرين.

وأشار الرشود إلى عناصر القوة بالاقتصاد الوطني والميزة التنافسية للمملكة بين دول المنطقة لجهة توفر الأمن والاستقرار والتشريعات والقوانين العصرية الناظمة بالاضافة لموقعها الاستراتيجي والأيدي العاملة المدربة والمؤهلة.

وتطرق الرشود لأهم الفرص الاستثمارية التي تتوفر في المملكة بخاصة بقطاعات الطاقة البديلة والمتجددة والسياحة والطرق والمطارات والموانىء والقطاع الصحي وتكنولوجيا المعلومات.

كما قدم الملحق التجاري والاقتصادي في وزارة الخارجية اليونانية ثيودور سيوبلاس عرضا حول بيئة وفرص ومزايا الاستثمار في اليونان، مؤكدا انها واعدة بالرغم من الكوارث، في اشارة الى الصعوبات الاقتصادية الكبيرة التي تواجهها بلاده.

التاريخ : 25-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش