الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لقاء حواري في شومان حول فن الرواية إبداعات عربية

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - ياسر العلاوين

استضاف منتدى مؤسسة عبدالحميد شومان، يوم أمس الأول، لقاء حواريا، بعنوان «فن الرواية: إبداعات عربية»، شارك فيه المشرفون على «ورشة الكتابة الإبداعية للجائزة العالمية للرواية العربية (الندوة)»، وهم: الروائية الفلسطينية سحر خليفة، والناقد العراقي الدكتور عبدالله إبراهيم، والروائي الشاعر إبراهيم نصرالله ، فيما أدارت أعمال الجلسة فلور مونتانارو منسقة الجائزة العالمية للرواية العربية.

وقالت فلور مونتانارو منسقة الجائزة: «تفتخر الجائزة العالمية للرواية العربية بالتعاون مع مؤسسة عبد الحميد شومان بإقامة الندوة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة، وخاصة في الأردن. حيث تمنح هذه الندوة للكتاب الشباب الموهوبين فرصة نادرة للتركيز على الكتابة في مكان ساحر ومعزول بين رحاب مدينة البتراء ومناقشة تقنيات السرد الحديث وقضايا أدبية عامة مع أصحاب الحرفة نفسها، وتحت إشراف كتاب ونقاد مخضرمين، الذين وصلت رواياتهم إلى مراحل الجائزة الأخيرة أو كانوا في لجان تحكيمها».

وقال الناقد الدكتور عبدالله إبراهيم: المهم كيفية تناول موضوع الرواية، فقد يبهرك روائي في جزئية برواية عظيمة، وفي المقابل قد يفسد آخر نتيجة لضعفة موضوعا ضخما ويقزمه، كما أن هناك شروطا ضروية منها جمالية وأخرى معرفية تتطلبها اساسيات الرواية.

وقالت الروائية الفلسطينية سحر خليفة: لقد شملت مواضيع الروايات أغلب جوانب الحياة مستثنية ميدان واحدا الا وهو الجانب العلمي وكذلك الفضاء الذي نتمنى ان يتم التطرق اليه مستقبلا نظرا لاهميته وجماليته.   

من جهته قال الروائي نصر الله ان آلاف الروايات والكتب الجديدة تصدر، ونجد اننا لم نستطع ان نحيط بكل ما يعيشه الانسان، واصفا ذلك بانه «تحد» كالتحدي امام صخرة سيزيف او سيسيفوس في الميثالوجيا اليونانية.

تمكن عشرة كتاب واعدين من حضور ورشة عمل الكتابة الإبداعية للجائزة العالمية للرواية العربية «الندوة» التي استمرت على مدى سبعة أيام، انتهت يوم أمس الأول، بإشراف ثلاثة من أبرز الكتّاب العرب هم إبراهيم نصر الله وسحر خليفة وعبد الله إبراهيم، وهي امتداد للورشة السنوية التي تنظمها «الجائزة العالمية للرواية العربية» في الإمارات والتي تجمع كتّاباً موهوبين من البلاد العربية، وتوفر لهم فرصة لصقل مهاراتهم الكتابية بإشراف كتّاب مخضرمين والذين سبق وأن فازوا بالجائزة العالمية للرواية العربية أو وصلت أعمالهم إلى مراحلها الأخيرة.

أما بالنسبة للمشاركين العشرة فقد قام بترشيحهم أعضاء سابقون في لجان التحكيم نظراً لامتلاكهم مهارات إبداعية لافتة وواعدة. يأتي خمسة من المشاركين من الأردن بينما ينتمي بقية الكتاب إلى أربع دول مختلفة هي فلسطين، العراق، الجزائر، السودان، وتتراوح أعمارهم ما بين 27 و41 عاماً.

تهدف «الندوة» إلى إعطاء الكتَّاب فرصة تمكنهم من العمل على كتابة أعمال روائية أو قصصية جديدة أو تطوير أعمالهم التي لم يتم نشرها بعد. سيقوم المشاركون بالتناقش فيما بينهم، ونقد أعمالهم بشكل متبادل، إلى جانب مناقشة بعض القضايا الأدبية العالمية المطروحة حالياً. الأعمال الجديدة التي ستُكتب خلال «الندوة» ستُنشر باللغة العربية على موقعي الجائزة ومؤسسة عبد الحميد شومان في وقت لاحق.

يذكر أن أربعة من المشاركين السابقين في ندوة الإمارات قد وصلوا إلى القائمة القصيرة للجائزة وهم منصورة عز الدين من مصر ومحمد حسن علوان من السعودية ومحمد ربيع من مصر وشهلا العجيلي من سوريا/ الأردن. وقد فاز الروائي العراقي أحمد سعداوي الذي شارك في ندوة 2012 بالجائزة العالمية للرواية العربية عام 2014.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش