الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حقوق الانسان» تطالب بشمول معلمات وآذنات مراكز محو الأمية بالضمان الاجتماعي وبأثر رجعي

تم نشره في الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
«حقوق الانسان» تطالب بشمول معلمات وآذنات مراكز محو الأمية بالضمان الاجتماعي وبأثر رجعي

 

عمان – الدستور

التقى مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور معن النسور في مكتبه أمس رئيس لجنة العمل بالمنظمة العربية لحقوق الانسان فلاح العبادي، وعددا من اعضاء اللجنة، وبرفقتهم مجموعة من المعلمات والآذنات العاملات في مراكز محو الاميّة، لبحث قضية شمولهن في الضمان الاجتماعي والاطلاع على إجراءات المؤسسة على هذا الصعيد.

وعرض رئيس لجنة العمل بالمنظمة فلاح العبادي ظروف هؤلاء المعلمات والتجاوز على حقوقهن في ما يتصل بحرمانهن من الاشتراك في الضمان والتأمين الصحي والحد الادنى للأجور والحقوق كافة التي نص عليها قانون العمل الاردني، خصوصا وان هذه الكوكبة من معلمات محو الامية يقمن بعمل شاق في تعليم القراءة والكتابة ومحاربة ظاهرة الأمية بالمجتمع.

وناشد العبادي مؤسسة الضمان الإسراع في اتخاذ الخطوات اللازمة لإشراك هؤلاء المعلمات والآذنات واللواتي يصل عددهن الى أكثر من (600) معلمة وآذنة بالضمان، وبأثر رجعي من تاريخ التحاقهن بالعمل، مضيفا بأن المنظمة ستواصل متابعة الحقوق الاخرى لهن بما فيها حصولهن على الحد الادنى للأجور والتأمين الصحي والاجازات مع وزارة العمل وكافة الجهات الرسمية بالمملكة.

وأشاد العبادي بالجهود التي لمستها المنظمة العربية لحقوق الانسان من ادارة الضمان الاجتماعي في تعاملها مع العديد من التجاوزات على حقوق الطبقة العاملة، والبصمات الواضحة لهذه المؤسسة العريقة في تعزيز منظومة الحماية الاجتماعية في المملكة وحماية الانسان العامل، مشيدا بنهج المصارحة والشفافية والحوار الذي تتبناه وتنتهجه المؤسسة.

وأكد مدير عام مؤسسة الضمان الدكتور معن النسور اهتمام المؤسسة بتطبيق قانون الضمان على جميع المنشآت التي تشغل عاملاً فأكثر، التزاما برسالة الضمان الهادفة الى شمول القوى العاملة كافة بمظلة الضمان الاجتماعي، حيث أن مؤسسات المجتمع المدني كافة شريكة لمؤسسة الضمان في توفير ركائز الأمن الاجتماعي للانسان العامل، مضيفاً بأن المؤسسة ستتابع قضية شمول المعلمات والآذنات العاملات في مراكز محو الامية مع وزارة التربية والتعليم وستقوم ب الاجراءات والمخاطبات كافة التي تضمن أثبات حقهن بالشمول بالضمان وفقا للتشريعات النافذة، مؤكداً أن المؤسسة ستباشر باشراكهن بمظلة الضمان حال التأكد من انطباق القانون عليهن وبأثر رجعي.

وأشار النسور الى أن المؤسسة معنية بمحاربة ظاهرة التهرب التأمييني بالمجتمع لما لها من تأثيرات سلبية على الامن الاجتماعي والاقتصادي في المملكة، حيث تحول دون تمكين المؤسسة من تحقيق اهدافها على صعيد حماية الانسان وتؤدي الى الاخلال بمبدأ العدالة في الحقوق وبسياسات التشغيل الوطنية وبالتالي زيادة الفقر في المجتمع، ولهذا اطلقت المؤسسة حملة اعلامية واسعة تحث القوى العاملة بالسؤال عن حقهم في الضمان وتأكيد اهمية شمولهم بمظلته، لافتا الى أن هناك بعض الجهات لا تشمل العاملين فيها اما بسبب عدم الوعي بالضمان وادراك اهميته او عدم المتابعة, ونحن واثقون ومتحمسون للوصول لكافة العاملين بمختلف قطاعاتهم وتوفير الحماية الاجتماعية اللازمة لهم.

وقدمت المعلمات والآذنات بمراكز محو الأمية عرضاً حول طبيعة الاعمال التي يقمن بها وجهودهن في محاربة ظاهرة الأمية في المجتمع، وطالبن وزارة التربية بانصافهن واشراكهن بالضمان والتأمين الصحي ومنحهن الحد الادنى للأجور، وناشدن ادارة مؤسسة الضمان متابعة قضية اشراكهن بالضمان بأثر رجعي من تاريخ التحاقهن بالعمل.

حضر اللقاء من جانب مؤسسة الضمان الاجتماعي مدير المركز الاعلامي موسى الصبيحي والناطق الاعلامي للمؤسسة ياسر عكروش ومدير ادارة الرقابة التأمينية والتفتيش طارق الحمود.

التاريخ : 03-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش