الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستثمرون عرب يشيدون بجاذبية المناخ الاستثماري في المملكة

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
مستثمرون عرب يشيدون بجاذبية المناخ الاستثماري في المملكة

 

عمان – الدستور – احمد فياض

أكد المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار بالوكالة الدكتور عوني الرشود جاذبية المناخ الاستثماري وبيئة الأعمال في المملكة، نظرا لما تتمتع به المملكة من أمن واستقرار وتشريعات عصرية.

وقال الرشود خلال جولة صحفية ميدانية نظمتها مؤسسة تشجيع الاستثمار أمس الأربعاء لزيارة بعض المشروعات الاستثمارية الكبرى التي استفادت من قانون تشجيع الاستثمار والحوافز والإعفاءات في محافظة المفرق، بأن المؤسسة تتابع المستثمرين حثيثا منذ اللحظة الأولى لحصولهم على الموافقات الاستثمارية بهدف تذليل التحديات والعقبات التي تواجههم، من خلال الاتصال والتواصل عمليا مع جميع الجهات ذات الشأن، التزاما بالتوجيهات الملكية السامية بجعل الأردن مقصدا استثماريا جاذبا.

ومن جهتهما، أشاد المهندس عكرمة عفاني رئيس مجلس إدارة شركة مصانع الكابلات المتحدة المساهمة العامة المحدودة، والمهندس محمد الزيدانين مدير مصنع اسمنت الراجحي – الأردن، بجهود مؤسسة تشجيع الاستثمار وعملها الدؤوب ومتابعتها الحثيثة للمشروعات الاستثمارية في المملكة، وأبديا رضاهما عن مؤسسة تشجيع الاستثمار ومديرها والعاملين فيها، حيث أكدا مبادرة المؤسسة دائما للمساعدة وتقديم كل عون ممكن.

وقال عفاني بأن شركة مصانع الكابلات المتحدة تمتلك أحدث مصنع للكيبلات في المنطقة ويبلغ رأسمالها 40 مليون دينار حيث تمتلك شركة الفوزان القابضة (السعودية) 46,25% من أسهمها، وقد بدأ مشروع الشركة في العام 2008 وكان عاما صعبا، وفي العام التالي 2009 اكتمل المشروع وبدأت العمليات بإنتاج الكابلات ذات الجهد المتوسط،وبمواصفات عالية الجودة.

وأشار عفاني الى القيمة المضافة العالية التي حققتها الشركة للاقتصاد الوطني الأردني إذ يعمل فيها نحو (200) مهندس وفني وعامل كلهم أردنيون، كما تلبي الشركة جزء من احتياجات دول الجوار، وقد شاركت في الفترة الأخيرة في معرضي الجزائر وليبيا ونالت استحسان الزائرين والمستوردين.

ومن جانبه قال المهندس محمد الزيدانين مدير مصنع اسمنت الراجحي – الأردن، بأن حجم الاستثمار في مصنع اسمنت الراجحي في منطقة المفرق بلغ نحو 500 مليون دينار وهو أحدث مصنع في المنطقة ويعمل وفق أحدث التقنيات العالمية في مجال صناعة الاسمنت والكلنكر، وقد استطاعت الشركة خلال (3) سنوات من بدء عمليات الإنتاج الاستحواذ على حصة سوفية بلغت نحو 35% من السوق المحلي برغم وجود (5) شركات منافسة أخرى منتجة للاسمنت، وذلك نتيجة للجودة العالية للمنتجات.

وأشار الزيدانين الى القيمة المضافة العالية التي حققها مصنع الشركة للاقتصاد الوطني الأردني إذ يعمل فيه نحو (370) مهندسا وفنيا وعاملا كلهم أردنيون، بالإضافة لكون المصنع يعتبر صناعة كاملة ومتكاملة، حيث ينتج الكلنكر المادة الأساسية لصناعة الاسمنت وبطاقة قصوى تبلغ نحو (6) آلاف طن يوميا، فيما تبلغ طاقة إنتاج المصنع القصوى اليومية من مادة الإسمنت نحو (7200) طن، وبذلك تزيد الطاقة الإنتاجية السنوية القصوى للمصنع على (2,2) مليون طن.

وأضاف الزيدانين أن مصنع اسمنت الراجحي – الأردن، هو واحد من المجموعة العملاقة لمصانع اسمنت عمربن سليمان الراجحي المنتشرة في المنطقة العربية، لافتا الى أن أهم تحد تواجهه صناعة الاسمنت في الأردن يتمثل بارتفاع أسعار الطاقة كونها تشكل نحو 70% من كلف الإنتاج.

التاريخ : 12-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش