الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع حجم تداول المساكن في العاصمة لنحو 2230 شقة

تم نشره في الثلاثاء 10 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
ارتفاع حجم تداول المساكن في العاصمة لنحو 2230 شقة

 

 
عمان - الدستور - زيد ابوخروب

ارتفع حجم تداول المساكن في المملكة خلال شهر تموز الى نحو 2230 شقة لترتفع بنسبة 10 في المائة قياسا بنفس الشهر من العام الماضي والذي بلغ نحو 2022 شقة.

وتشير احصائيات دائرة الاراضي والمساحة الى ان العاصمة عمان احتلت ما نسبته 73 في المائة من حجم التداول الكلي لتوزع باقي النسبة على محافظات المملكة حيث بلغ اجمالي ايرادات مديريات تسجيل محافظة العاصمة والمركز الرئيسي المتاتي من حركة البيع العقارية شقق واراض خلال تموز نحو 17,5 مليون دينار.

واتفق اصحاب مكاتب عقارية مع احصائيات الارضي حول التحسن في النشاط العقاري وقالوا ان حالة الطلب على الشقق السكنية بدت افضل حالا في الربع الثالث من العام الحالي ، مقارنة مع الربع الثاني ، وعزوا ذلك الى عودة المغتربين الذين حاولوا الاستفادة من مجموعة الاعفاءات المتعلقة بالرسوم العقارية ، ورأى اخرون ان توفر السيولة في دول الخليج نتيجة تحسن اسعار النفط انعكس بشكل ايجابي على دخول المغتربين العاملين في تلك الدول الامر الذي زاد من قدراتهم الشرائية وتمكينهم من تملك مساكن في المملكة.

واكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان المهندس زهير العمري ان السوق العقاري المتعلق بالحركة على المساكن شهد تحسنا واضحا من خلال الحركة النشطة التي التي اوجدها المغتربون محولين بذلك الاستفادة من التخفيضات المحفزة للقطاع على الرسوم وتسجيل نقل الملكية.

واضاف العمري ان تخلي البنوك عن التشدد في منح التسهيلات لغايات تملك المسكن ساهم في ايضا في انعاش حالة الطلب على الشقق السكنية حيث اصبحت البنوك تقدم عروضا تصل الى 30 عاما بفوائد مقبولة.

وبين العمري ان هناك تنافسا بين بعض البنوك المحلية في تقديم البرامج التمويلية طويلة الاجل لغايات تملك المسكن لافتا الى ان غالبية المواطنين لا تسمح دخولهم بشراء شقة سكنية بشكل مباشر حيث يتوجهون للبنوك لطلب تمويل شراء الشقق وبنسب متفاوتة تصل في حدها الاعلى %100 او باقتراض جزء من ثمنها.

في الوقت الذي ارجع فيه خبراء الحراك العقاري الى العودة التدريجية للعراقيين الى بلادهم الامر عوض انخفاض العرض في السوق المحلي ليساهم في احداث توازن في السوق.

وتشير ذات الاحصاءات الى ارتفاع قيمة إعفاءات شهر تموز 18,8 مليون دينار منها: 9,28 مليون دينار قيمة إعفاءات الأراضي بنسبة 49% و9,5 مليون دينار قيمة إعفاءات الشقق بنسبة 51% ، حيث جاءت مديرية تسجيل أراضي شمال عمان بالمرتبة الأولى بإيرادات بلغت 3,7 مليون دينار ، والمرتبة الثانية لمديرية تسجيل أراضي عمان بإيرادات بلغت 2,7 مليون دينار ، تلتها مديرية تسجيل أراضي جنوب عمّان 1,9 مليون دينار ، ثم مديرية تسجيل أراضي غرب عمان 1,7 مليون دينار.

وارتفعت ايرادات دائرة الاراضي حتى نهاية حزيران الماضي بنسبة 1% لتصل الى 126,6 مليون دينار ، مقابل 125,27 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي ، حيث جاءت مديرية تسجيل شمال عمان بالمرتبة الأولى بإيرادات بلغت 25,8 مليون دينار ، ومديرية تسجيل عمان بالمرتبة الثانية بإيرادات بلغت 20,18 مليون دينار ، تلتها مديرية تسجيل أراضي غرب عمان 15,8 مليون دينار ، ثم مديرية تسجيل جنوب عمان 12,9 مليون دينار ، فيما جاءت مديرية تسجيل أراضي ناعور بالمرتبة الخامسة بإيرادات بلغت 8,5 مليون دينار.





Date : 10-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش