الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطة لبناء 770 وحدة استيطانية جديدة بالقدس المحتلة

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - اعتقلت قوات الاحتلال، أمس، احد عشر فلسطينيا في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس ورام الله وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم.

كما أصيب شاب فلسطيني، فجر أمس، بجروح خطيرة، جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال المواجهات التي شهدتها بلدة سلواد شمال شرق رام الله.

وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ان قوات الاحتلال اقتحمت سلواد، ما ادى الى اندلاع مواجهات عنيفة ادت لاصابة شاب بجروح بليغة نقل على اثرها لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله.

يأتي ذلك في وقت  قدمت ما تسمى «اللجنة المحلية للتخطيط والبناء» التابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، خطة لبناء 770 وحدة استيطانية جديدة من اصل 1200 وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

وبحسب ما نشره موقع «والاه» العبري، أمس ، فان بناء الوحدات الاستيطانية الجديدة سيتم في المنطقة الواقعة بين مستوطنة «جيلو» ومدينة بيت جالا، قبالة دير كريمزان جنوب غرب المدينة المقدسة.

وكانت اللجنة قدمت قبل أيام مخططات لبناء 770 وحدة استيطانية من اصل 1200 وحدة سبق وتقرر بناؤها في هذه المنطقة، وتجري اعمال حفر وتهيئة للموقع للمباشرة في عمليات البناء قريبا.

من جهة ثانية وقعت جميع الأحزاب والفصائل السياسية الفلسطينية على ميثاق شرف بخصوص الانتخابات المحلية المزمعة في الثامن من تشرين أول المقبل وذلك برعاية لجنة الانتخابات المركزية.



وجاء ميثاق الشرف الذي تم التوافق عليه من كل الفصائل ليؤكد في نصوصه على بنود قانون الانتخابات المحلية، وعلى احترام الحريات ونتائج الانتخابات، حيث ينص على التقيد التام بأحكام قانون الانتخابات الفلسطيني وقرارات لجنة الانتخابات المركزية فيما يتعلق بسير العملية الانتخابية، وعلى ضرورة احترام دور المراقبين المحليين والدوليين والتعاون معهم في أداء دورهم الرقابي.

في سياق آخر أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، امس أن الأسيرين عياد الهريمي، ومالك القاضي يواصلان اضرابهما المفتوح عن الطعام في سجن عوفر الاسرائيلي لليوم التاسع على التوالي؛ رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي، ويرفضان تناول أي شكل من أشكال المدعمات والفيتامينات رغم محاولات إدارة السجن. وأضافت المؤسسة أن محكمة عوفر الاسرائيلية قضت بالإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام مهند جبر، ورفضت تثبيت قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه، واكتفت بمدة قرار الاعتقال الإداري الأخير وتم الإفراج عنه الخميس الماضي.

وأشارت أن الأسير عياد الهريمي أمضى ما يزيد عن 38 شهرا في سجون الاحتلال، وبعد الإفراج عنه أعادت قوات الاحتلال اعتقاله مجددا وحولته للاعتقال الإداري، وأصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني بحقه قرار اعتقال اداري لمدة أربعة أشهر، وتم تجديده للمرة الثانية لمدة ستة أشهر.

وبحسب رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس قال الأسير عياد الهريمي أنه سيواصل اضرابه المفتوح عن الطعام حتى الإفراج عنه، رغم محاولات إدارة السجن ممارسة الضغوطات عليه، وعلى الأسير مالك القاضي لثنيهما عن مواصلة إضرابهما، مشيرا إلى أن الإدارة حاولت حقنهما بالفيتامينات إلا أنهما رفضا ذلك، مبينا أنهما يتمتعان بمعنويات عالية، وسيواصلان اضرابهما حتى النصر أو الشهادة.

وأفادت المؤسسة أن إدارة سجن عوفر قامت بعزل الأسيرين مالك القاضي، وعياد الهريمي فور اعلانهما الاضراب المفتوح عن الطعام، ومارست بحقهم عدة اجراءات تعسفية للضغط عليهما ولثنيهما عن مواصلة اضرابهما، ومن جملة تلك الاجراءات منعهما من الخروج إلى الفورة، مما يجعلهم يعانون من آلام حادة؛ بسبب قلة الحركة، ومنع ضوء الشمس الدخول الى الزنزانة، واغلاق النافذة، وجردتهم من ملابسهما وزودتهم بملابس غير مناسبة وضيقة جدا، ولم توفر لهما مياه للشرب، وأخبرهم السجانين أنهما يستطيعان شرب الماء من الحمام.وفي ذات السياق، يواصل عشرة أسرى من الجبهة الشعبية اضرابهما التضامني مع الأسير بلال كايد، إضافة إلى الأخوة محمود ومحمد بلبول.(وكالات).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش