الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التوصية بتشكيل لجنة استراتيجية لدراسة التطورات ووضع حلول للرد على الازمة المالية

تم نشره في الخميس 20 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
التوصية بتشكيل لجنة استراتيجية لدراسة التطورات ووضع حلول للرد على الازمة المالية

 

 
البحر الميت - الدستور - دينا عبد العال و جهاد الشوابكة

اوصى المشاركون في اختتام اعمال المؤتمر العربي للتأمين الذي بدأت فعالياته الاثنين الماضي في منطقة البحر الميت بمشاركة 1600 مشارك من 46 دولة ، بانشاء بنك معلومات تأميني عربي يكون مقره الاتحاد الأردني لشركات التأمين ، على أن يتولى اعداد الدراسات وتوفير البيانات اللازمة لتخطيط ورسم الاستراتيجيات واستكشاف الحاجات التأمينية للمجتمع العربي.

وأعلن رئيس الاتحاد العربي للتأمين الدكتور جواد حديد والامين العام للاتحاد عبد الخالق رؤوف توصيات المؤتمر خلال جلسة عقدت امس على هامش المؤتمر ، حيث أوصى المشاركون باستمرار أسواق التأمين العربية في تحديث تشريعات والتنسيق فيما بينها من خلال الهيئات العربية للرقابة على التأمين ، على أن يتم ذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام العربي للتأمين.

كما اوصوا بدعم الجهود نحو استكمال معهد التأمين العربي بسورية ليكون له مساهمة في توفير الكوادر الادارية والفنية والتسويقية لصناعة التأمين العربية في ضوء اهتمام شركات التأمين واعادة التأمين العربية بتطوير استثماراتها في الموارد البشرية.

واكد المشاركون أهمية تنمية قدرات الأسواق العربية على الاحتفاظ ، من خلال تعبئة الطاقات الاكتتابية الوطنية والعربية في مجال اعادة التأمين قبل اللجوء

الى الأسواق الأجنبية ، ودعوا أصحاب العلاقة لزيادة الاستثمارات البينية العربية ، كأحد أدوات تحقيق التكامل الاقتصادي العربي وتحرير حركة رؤوس الأموال والأشخاص ، وزيادة الاهتمام بمنتجات التأمين التكافلي باعتبار أنها تتلائم مع رغبات شريحة كبيرة من شعوب المنطقة.

وعلى ضوء ما تتمتع به المنطقة العربية من مناخ اقتصادي أكثر استقرارا ، لذا لابد من الترويج لتقديم التغطيات التأمينية (تأمينات الحياة والتأمين الصحي) خاصة للطبقات ذات الدخل المتوسط ، باعتبارها تمثل الحافز الأساسي للنمو الاقتصادي.

واوصى المشاركون استمرار سياسة اعادة هيكلة شركات التأمين العربية ورفع الحدود الدنيا لرؤوس أموالها وتحفيز الاندماج لخلق كيانات تتمتع بمراكز مالية متينة قادرة على مواجهة التحديات وتنمية قدراتها التنافسية في الأسواق المحلية والاقليمية والدولية والاهتمام برفع مستوى الوعي التأميني من خلال العديد من الوسائل من بينها التسويق باعتباره العنصر الفعال في نمو واتساع رقعة المستفيدين من وثائق التأمين.

وأكدت التوصيات على ضرورة التأكيد على أهمية دور اتحادات وجمعيات التأمين الوطنية في وضع القواعد الفنية وتحديث أساليب تسعير الخدمات التأمينية.

اضافة لتكليف بيت خبرة بتقديم دراسة بنتائج الأزمة المالية العالمية وتداعياتها على قطاع التأمين نظرا لتداعيات الأزمة المالية العالمية واقتراح توجيه رؤية واضحة لقطاع التأمين العربي لبحث كيفية مواجهة المزيد من الأزمات اذا ما تكررت ولتفادي هزاتها الارتدادية العنيفة ، الأمر الذي لن يتأتى الا من خلال التكامل الاقتصادي العربي.

وأوصى المشاركون على تشكيل لجنة استراتيجية عليا من قبل الاتحاد لدراسة التطورات الاقتصادية العالمية ، ولوضع السيناريوهات المختلفة لقطاع التأمين العربي لمواجهة الارتدادات لمختلف أنواع الأزمات.

الى ذلك قال رئيس الاتحاد العربي للتأمين ، رئيس الاتحاد الاردني لشركات التأمين ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور جواد حديد لـ"الدستور" التوصيات ان المشروع الاول من مشاريع التوصيات الذي سيعمل الاتحاد على تنفيذه هو مشروع انشاء بنك معلومات تأميني عربي للاتحاد العام العربي للتأمين يكون مقره بالاتحاد الأردني لشركات التأمين والذي يتحمل تكاليف هذا المركز.

وأضاف حديد أن مشروع بنك المعلومات سيتولى اعداد الدراسات وتوفير البيانات اللازمة لتخطيط ورسم الاستراتيجيات واستكشاف الحاجات التأمينية للمجتمع العربي ، الامر الذي يؤدي الى مزيد من التقدم للقطاع التأميني بأكمله ، مشيرا ان الانتهاء من المشروع سيكون في غضون 6 شهور.

واشار حديد الى ان المؤتمر جاء لتبادل الخبرات فبي القطاع التأميني بين الدول المشاركة للارتقاء بصناعة التأمين العربية ، مؤكدا ان الصناعة التأمينية بحاجة الى مزيد من التطور بالرغم من المرحلة التي يشهدها التأمين العربي والمحلي بشكل خاص.

واستطلعت"الدستور" اراء مشاركين ومسؤولين ، حيث اكدوا ان ان بعض التوصيات ستعاني من الصعوبة في التطبيق.

وقال الباحث القانوني في الهيئة المصرية للرقابة على التأمين وائل طنطاوي ان توصيات المؤتمر لم تكن بالتوقعات المطلوبة ، مضيفا ان جزء منها من المستحيل ان يطبق في الوقت الحالي وذلك لما يتطلبه من جهد مالي كبير خاصة وان الشركات بحاجة الى وقت كافي للتعافي من الاثار السلبية التي خلفتها الازمة المالية العالمية.

وأضاف الطنطاوي ان هناك الكثير من مشاريع التوصيات بحاجة الى عمل كثير من الدراسات والقيام بكثير من الفعاليات لتطبيقها الامر الذي يؤدي الى عدم امكانية تطبيقها بالوقت الحالي ..

وعبر امشارك اياد صبحي العطاري عن رفصه لكثير من توصيات المؤتمر ، قائلا ان المؤتمر كان لابد وان يركز على التداعيات التي يواجهها سوق التامين الاردني.

وقال العطاري ان توصيات المؤتمر كانت لابد وان تشمل على بنود لحل المشاكل بين النقابات وشركات التأمين ، و العمل على حل المشكلات بين الشركات وهيئة التأمين.

وقال المدير التنفيذي لمجموعة العربية للتأمين البحريني عبد الحميد العمادي ان توصيات المؤتمر جاءت متكررة ولن تستحوذ على الجزء المهم لحل مشاكل القطاع التأميني في الدول العربية.





Date : 20-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش