الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العامة للإسكان» توقع اتفاقيتين مع «الاسلامي الاردني»و«الاسكان» لتمويل المستفيدين من «سكن كريم»

تم نشره في الجمعة 4 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
«العامة للإسكان» توقع اتفاقيتين مع «الاسلامي الاردني»و«الاسكان» لتمويل المستفيدين من «سكن كريم»

 

عمان - بترا

وقعت المؤسسة العامة للاسكان والتطوير الحضري امس اتفاقيتين مع البنك الاسلامي الاردني وبنك الاسكان للتجارة والتمويل بهدف تمويل المؤهلين من مشروعات المبادرة الملكية للاسكان سكن كريم لعيش كريم.

وأكد مدير عام المؤسسة المهندس صلاح القضاة الذي وقع الإتفاقيتين عن المؤسسة أن الإتفاقيتين تأتيان إنسجاماً مع الرؤية الملكية السامية لتفعيل دور القطاع الخاص وإشراكه في عملية التنمية واعتباره شريكاً في بناء الوطن وخدمة المواطن ، مشيرا الى ان الهدف من هذه الاتفاقية ايجاد صيغة توافقية لخدمة المواطنين.

واشار القضاة إلى أن المؤسسات المالية ارتبطت منذ تأسيسها بأهداف المؤسسة المعنية بإسكان المواطنين اضافة الى دورها في مساعدة المؤسسة على تحقيق أهدافها بإسكان المواطنين من ذوي الدخول المحدودة.

وبين أن هاتين الإتفاقيتين تنسجمان مع رؤية المؤسسة في تسهيل فرصة حصول المواطن على السكن المناسب من خلال تسهيل تمويل المستفيدين المؤهلين للإستفادة من مبادرة سكن كريم لعيش كريم وتمكينهم من شراء الوحدات السكنية المخصصة لهم ، مشيراً إلى ان توقيع اتفاقية البنك الاسلامي الاردني هي الاولى مع المؤسسة العامة للاسكان لتمويل المستفيدين بطريقة المرابحة.

ونوه القضاة إلى أن المؤسسة تعمل على تذليل المعوقات التي تحول دون حصول المواطن على قرض سكني عند التقدم بطلب الحصول على قرض سكني.

واشار الى ان المؤسسة عقدت عدة لقاءات مع المؤسسات المالية وتم توقيع عدة إتفاقيات مع بنوك أبدت استعدادها لخدمة المواطن وتسهيل عملية الإقراض لسنوات طويلة حدها الأعلى 30 عاماً بحيث لايتجاوز القسط الشهري 50 بالمئة من الدخل الشهري للمستفيد او عائلته الا اذا اتفق البنك والمستفيد على خلاف ذلك.

واكد مدير عام البنك الاسلامي نائب رئيس مجلس الادارة موسى شحادة الذي وقع الاتفاقية عن البنك أن هذه الإتفاقية تأتي تجسيداً لدور القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية من خلال إستراتيجية ائتمان مدروسة حيث كان للبنوك وما زال الدور الرائد في التعامل مع ذوي الدخول المحدودة والمتوسطة للحصول على قروض إسكانية ميسرة تتناسب ودخولهم ، إضافة إلى دورها الرائد في تمويل وبناء الشقق السكنية والفلل المتلاصقة المخصصة لذوي الدخول المحدودة والمتوسطة.

ونوه شحادة الى أن المؤسسات التمويلية تضع كافة إمكاناتها وقدراتها التمويلية من أجل خدمة الاقتصاد الوطني ، مشيراً إلى أهمية تدعيم التعاون بين القطاعين العام والخاص.

ونصت المادة الخامسة من الإتفاقية الموقعة مع البنك الإسلامي على أن تكون مدة تمويل المرابحة 10 سنوات بحد أقصى وتكون مدة الإجارة المنتهية بالتمليك 20 سنة كحد أقصى.

أما المادة السادسة فقد نصت على أن يستوفي البنك على التمويل بالتأجير التمويلي أو المرابحة نسبة ربح سنوية بواقع 3 بالمئة أي مايعادل 5 بالمئة حسب قرار مجلس الوزراء مؤخرا.

من جانبه قال مدير ادارة فروع بنك الاسكان للتجارة والتمويل ايمن عبدالله ان المؤسسات المالية الأردنية تمتلك القدرات التمويلية ما يمكنها من تقديم الدعم اللازم لمختلف المشاريع التنموية الشاملة ، معتبراً القطاع المصرفي محركا رئيسيا وفاعلا لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوجها وطنيا يجسد رؤية القيادة الهاشمية في بناء شراكة إستراتيجية فعالة بين القطاعين.

واضاف عبدالله الذي وقع الاتفاقية عن بنك الاسكان ان المادة السادسة من الإتفاقية نصت على منح المستفيد قرضاً لغايات شراء شقة سكنية وفقاً لأحكام هذه الإتفاقية المعدلة والسياسات الإئتمانية المعمول بها لدى البنك ولقاء الضمانات التي يتم الإتفاق عليها بين البنك والمستفيد ، كما يقوم البنك بتحديد نسبة التمويل حسب سياساته ودراسة الإئتمانية لكل حالة ويكون الحد الأقصى لمدة سداد القروض لغاية 30 عاماً بحيث لا يتجاوز القسط الشهري 50 بالمئة من الدخل الشهري للمستفيد أو عائلته إلا إذا اتفق البنك والمستفيد على خلاف ذلك.



التاريخ : 04-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش