الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسعار النفط تلامس مستوى قياسيا مرتفعا و«أوبك» لن تزيد الانتاج

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
أسعار النفط تلامس مستوى قياسيا مرتفعا و«أوبك» لن تزيد الانتاج

 

لندن - رويترز

لامست أسعار النفط أعلى مستوى في عامين عند 87,49 دولار للبرميل امس قبل أن تتراجع صوب 86 دولارا حيث أوقد ارتفاع الدولار شرارة عمليات بيع لجني للارباح.

وانخفضت عقود النفط الخام الامريكي تسليم كانون الاول 38 سنتا الى 86,47 دولار للبرميل ، وتراجع مزيج برنت خام القياس الاوروبي 44 سنتا الى 87,67 دولار للبرميل.

وأثر صعود الدولار أيضا على سعر الذهب الذي تخلى عن مستوى قياسي جديد بلغ 1398 دولارا للاونصة امس ، وقال كارستن فريتش محلل شؤون النفط لدى كومرتس بنك "هذا رد فعل معقول في ظل استمرار ارتفاع الدولار ومن غير المرجح أن يتمكن النفط من مواصلة فك ارتباطه بالدولار" ، وأضاف"اذا واصل الدولار استرداد قوته فسيشكل ذلك ضغطا على أسعار النفط ويمكن أن يؤدي الى بعض عمليات جني الارباح" ، وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الامريكية أمام سلة من العملات 0,82 بالمائة الى 04ر,77

من ناحيتهم قال مسؤولان بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس ان المنظمة لا ترى حاجة لان تقرر زيادة انتاجها عندما تجتمع الشهر المقبل وذلك رغم صعود أسعار النفط لاعلى مستوياتها في عامين فوق مستوى 87 دولارا للبرميل.

وبلغ سعر النفط 87,49 دولار للبرميل امس وهو أعلى مستوياته منذ تشرين الاول العام 2008 ، ولاقت السلع الاولية دعما من الدولار الامريكي الذي تعرض لضغوط بعدما أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) اجراءات تحفيز نقدية لدعم الاقتصاد.

وقال شكري غانم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية لرويترز "لا أرى أي حاجة لرفع الانتاج" مشيرا الى اجتماع أوبك المقرر عقده في 11 كانون الاول في الاكوادور.

وقالت أوبك امس ان متوسط أسعار سلة خاماتها القياسية استقر عند 84,33 دولار للبرميل يوم الجمعة وذلك دون تغيير عن اليوم السابق.

وتضم سلة أوبك 12 نوعا من النفط الخام. وهذه الخامات هي صحارى الجزائري وجيراسول الانجولي والايراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي والسدر الليبي وبوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الاماراتي وميري الفنزويلي وأورينت من الاكوادور.

وجاء في نص كلمة معدة ليلقيها وزير الطاقة الاماراتي محمد الهاملي امس انه رغم الشكوك التي تحيط بنمو الاقتصادات العالمية سيواصل الانتعاش تعزيز الطلب على النفط.

وقال المدير العام بالوزارة محمد الشرهان في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عن الوزير ان الانتعاش مستمر ويحتاج لمزيد من النفط رغم عدم الثقة التامة بشان مسار الاقتصاد.

وكان الشرهان يشير للاقتصادات العالمية ، وفي الاسبوع الماضي قال الهاملي ان أسعار النفط عند 70 دولارا للبرميل مبعث ارتياح لكل من المنتجين والمستهلكين ، وامس رفعت السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم النطاق السعري الذي تحبذه الى ما بين 70 90و دولارا للبرميل ووصفته بانه نطاق مقبول للمستهلكين.





التاريخ : 09-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش