الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معالجة البطالة بين الشباب أولوية اقتصادية في المنطقة

تم نشره في الجمعة 2 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
معالجة البطالة بين الشباب أولوية اقتصادية في المنطقة

 

 
عمان - الدستور - هلا أبو حجلة وبترا



يعقد مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان ، بعد غد الاحد في عمان لقاء مفتوحا يتناقش فيه مع الطلاب من ثماني جامعات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وباكستان ، ويهدف اللقاء إلى تبادل الرأي مع جيل القادة القادم حول سبل معالجة تحديات السياسة التي تواجه اقتصادات المنطقة وشبابها.

ومن المقرر ان يعقد ستراوس كان ومحافظ البنك المركزي بعد غد الاحد مؤتمرا صحفيا للحديث عن الاقتصاد الاردني والتطورات النقدية.

ومن المقرر أن يأتي الطلاب إلى الأردن بعد المشاركة في مناقشات الطاولة المستديرة التي عقدها اخيرا خبراء الصندوق في عدد من الجامعات في مصر والأردن ولبنان والمغرب وباكستان والسعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة.

والهدف من مبادرة حوار الصندوق مع شباب الشرق الأوسط التي أُطلقت في أوائل العام الحالي هو إشراك شباب المنطقة في النقاش للتعرف على رؤيتهم لمستقبلهم الاقتصادي وحثهم في مرحلة عمرية مبكرة على التفكير في تدابير السياسة التي ستكون مطلوبة لتحقيق نمو اقتصادي قابل للاستمرار في المنطقة.

ويبذل صندوق النقد الدولي حاليا جهودا حول ما يمكن عمله حيال مشكلة البطالة بين الشباب في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، ويتجلى ذلك بقيام مجموعة متنوعة من الطلاب من الشرق الأوسط بالترتيب لعقد اجتماع مع مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس لمناقشة القضايا الرئيسية التي تواجه المنطقة.

ويشارك نحو 50 طالبا من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مناقشة موضوع البطالة مع صندوق النقد الدولي من خلال تبادل وجهات النظر حول التحديات الاقتصادية التي تواجه المنطقة ، ويهدف هذا النقاش الى إشراك الشباب في جميع أنحاء المنطقة للمساعدة في تحديد حلول سياسية مستقبلية والحد من البطالة بين الشباب ، لتعزيز النمو المستدام وإصلاحات سوق العمل في الشرق الأوسط.

وقال ستراوس كان أن النمو السكاني السريع في المنطقة يؤكد ضرورة خلق فرص عمل منتجة ومستدامة من شأنها أن تلبي تطلعات القوى العاملة في المستقبل ، خاصة وأن بطالة الشباب في منطقة الشرق الأوسط من بين أعلى المعدلات في العالم.

وتمهيدا لمناقشة موضوع البطالة بين الشباب ، تم عقد حوارات بين الاقتصاد الطلاب وموظفي صندوق النقد الدولي في عدد من الجامعات في مصر والأردن ولبنان والمغرب وباكستان والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة خلال الشهر الماضي.

وقال مدير الشرق الأوسط في صندوق النقد الدولي والإدارة المركزية في آسيا مسعود أحمد أن حسن إدارة الاقتصاد الكلي والمالي يضع الأساس لنمو مستدام يمكن أن يساعد على معالجة مختلف القضايا وإيجاد حلول مبتكرة لتعزيز آفاق النمو. وسيتمكن الطلاب الذين تم اختيارهم من طرح الأسئلة على صندوق النقد الدولي في مختلف القضايا ، وخاصة فيما يتعلق بالمشاكل الاقتصادية التي تواجه الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بسبب الاتجاهات الديموغرافية التي أسفرت عن زيادة سريعة في عدد الشباب في المنطقة.

وتشير أحدث التوقعات الى نمو القوى العاملة في المنطقة لتصل إلى 185 مليون في العام 2020 أي بنسبة نمو بلغت 80 في المئة عما كان عليه في العام 2000 ووفقا لتقرير لصندوق النقد الدولي حول أبرزالتوقعات الاقتصادية والنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، فان نسبة النمو انخفضت إلى 2,2 في المئة العام الماضي من 5,3 في المئة في العام السابق ، ومن المتوقع أن يتعافى فقط الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بنسبة 4,5 في المئة هذا العام ، لذلك فإن مهمة التغلب على البطالة بين الشباب أصبح أكثر صعوبة وذات أهمية ملحة.



Date : 02-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش