الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الإسلامي الأردني يوزع أرباحا على المساهمين بنسبة 12%

تم نشره في الأربعاء 28 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
البنك الإسلامي الأردني يوزع أرباحا على المساهمين بنسبة 12%

 

عمان - الدستور - احمد فياض

وافقت الهيئة العامة للبنك الإسلامي الأردني خلال اجتماعها العادي أمس على توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة (12%) نقداً من رأس المال المدفوع البالغ 100 مليون دينار للعام المنقضي ,2009

وأقرت الهيئة العامة للبنك تقرير مجلس الإدارة والميزانية السنوية وحساب الأرباح والخسائر للسنة المالية المنقضية والخطة المستقبلية للبنك ، و تقريري هيئة الرقابة الشرعية و مدققي الحسابات ، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية السابقة.

وحقق البنك الإسلامي الأردني صافيا في الأرباح بلغ نحو 28 مليون دينار وبمعدل عائد على حقوق المساهمين نحو 16,5% ، وقبل الضريبة بلغت أرباح البنك نحو 39 مليون دينار وبمعدل عائد على متوسط حقوق المساهمين بلغ نحو %23 ، وبلغ العائد على رأس المال المدفوع وبلغ العائد على رأس المال المدفوع 27,9% (EPS) ، كما بلغت أرباح الاستثمار المشترك قبل التوزيع نحو 100 مليون دينار ، وبلغت النسبة العامة لتوزيع الأرباح على الحسابات بالدينار 5,69% وبالعملات الأجنبية 1,25% ، حيث تعتبر من أعلى معدلات العوائد الموزعة على المودعين .

وقال رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الأردني ممثل مجموعة البركة عدنان احمد يوسف بأن البنك اجتاز بحمد الله الأزمة المالية العالمية وتأثيراتها السلبية على الاقتصاد الوطني واقتصاديات المنطقة ، نتيجة لتضافر جهود جميع العاملين في البنك والمتعاملين معه والداعمين لفكرته والتزامه بجميع القوانين والضوابط التي تخضع لها البنوك في المملكة ، ورسالته القائمة على ترسيخ النهج الاسلامي في التعاملات المالية.

يشار الى أن البنك احتفل عام 2009 بمرور (30) عاماً على مباشرة أعماله بتاريخ 22 ـ 9 ـ 1979 ، ويمتلك الآن شبكة تغطي جميع مناطق المملكة ، مكونة من 57 فرعاً 12و مكتباً مصرفياً ...وحاز البنك شرف الريادة في العمل المصرفي الإسلامي كونه أول بنك اسلامي في المملكة ، حيث بدأ برأسمال (4) ملايين دينار ليبلغ حالياً (100) مليون دينار ، وبلغت حقوق مساهميه حتى نهاية العام الماضي نحو 177 مليون دينار ، ووصلت نسبة كفاية رأس ماله الى 14,47% حسب معايير البنك المركزي ، وحوالي %33 حسب معايير مجلس الخدمات المالية الإسلامية (IFSB) .

وفي سياق المسؤولية الاجتماعية للبنك ، أشار يوسف الى استفادة نحو 23 ألف مواطن من القروض الحسنة التي منحها البنك خلال عام 2009 والتي بلغت نحو 13 مليون دينار ، منها 206 ألف دينار قروضا حسنة مقدمة للشبان المقبلين على الزواج بالتعاون مع جمعية العفاف الخيرية والتي استفاد منها 355 شاباً ، في حين استفاد 336 شاباً مقبلون على الزواج من القروض الحسنة عام 2008 والتي بلغت نحو 175 ألف دينار .

ولفت يوسف الى استمرارية البنك برعاية صندوق التأمين التبادلي لمديني البنك الذي تم إنشاؤه في العام 1994 ، والذي بلغ رصيده حتى نهاية العام الماضي 25,6 مليون دينار ، ويشترك فيه 114,6 ألف مشترك بحجم مديونية نحو 411,7 مليون دينار ، مشيرا الى أن عدد حالات التعويضات منذ تأسيس الصندوق وحتى نهاية عام 2009 الماضي بلغ 1078 حالة وبقيمة نحو 2,9 مليون دينار ، منها 103 حالات وبقيمة نحو 374 ألف دينار خلال العام 2009 لوحده...وقد وسع البنك مظلة المؤمن عليهم اعتباراً من 1 ـ 1 ـ 2010 لتشمل كل من تبلغ مديونيته 50 ألف دينار فأقل.

وأكد يوسف استمرار البنك في الاستثمار برؤوس أموال الشركات الوطنية التي تتوافق أنشطتها مع أحكام الشريعة وتنتج سلعاً وخدمات ذات نفع عام للمجتمع والاقتصاد الوطني ، حيث بلغ عدد الشركات المستثمر برؤوس أموالها 32 شركة وبحجم استثمار 58,2 مليون دينار.

وشدد يوسف على مواصلة البنك لبرامجه وإستثماراته المولدة لفرص العمل ، مثل برنامج تمويل الحرفيين وأصحاب المهن المطبق في البنك منذ عام 1994 ، حيث أن عدد المشروعات الممولة ضمن برنامج بلغ 79 مشروعاً حتى نهاية العام 2009 ، وبإجمالي تمويل نحو 1,75 مليون دينار ، بالإضافة لما يقدمه البنك من تمويل لهذه الفئة من المواطنين بأسلوب المرابحة.

ولفت يوسف الى إتاحة البنك المجال أمام طلبة المؤسسات التعليمية المختلفة لتلقي التدريب على طبيعة أعماله المصرفية ، حيث بلغ عدد المتدربين 10535 طالباً حتى نهاية العام ,2009

ومن جهته أكد نائب رئيس مجلس الإدارة ـ المدير العام موسى شحادة سعي البنك لإصدار صكوك إسلامية قابلة للتداول في البورصة ضمن الخطة المستقبلية للبنك للعام الحالي 2010 ، والتي تتضمن الاستمرار قي تنويع الخدمات المصرفية وتطويرها ، والتوسع في إصدار سندات المقارضة والتمويل بأسلوب الإجارة المنتهية بالتمليك ، ومواصلة برامج تمويل المهنيين والحرفيين والصناعات الصغيرة للمساعدة في إيجاد فرص عمل جديدة ، وفتح فروع جديدة وافتتاح (3) مكاتب مصرفية ، بالإضافة لمواكبة أحدث التقنيات المصرفية الجديدة وتطبيق النظام المصرفي الجديدICBS ، والتوسع في خدمة الرسائل القصيرة (SMS) والبطاقات المصرفية (فيزا ، ماستر ، فيزا إليكترون) ، حيث بلغ عدد البطاقات العامله 267 ألف بطاقة ، وتطوير مبادئ الحوكمة المؤسسية في البنك وتطبيق متطلبات بازل II... بالإضافة لمواصلة الدور الاجتماعي للبنك إسهاما بتوثيق أواصر الترابط والتكافل بين أفراد المجتمع ، حيث بلغت تبرعات البنك الخيرية حتى نهاية العام 2009 نحو 5,7 مليون دينار.

واستعرض شحادة ميزانية البنك السنوية ، حيث أظهرت جميع المؤشرات المالية استمرارا في النمو بحمد الله ، واستطاع البنك زيادة حصته في السوق المصرفي الأردني ، ليبغ إجمالي أرصدة الأوعية الادخارية نحو 2,2 مليار دينار موزعه على736,3ألف حساب وبمتوسط 2900 دينار للحساب ، مقابل نحو 1,9 مليار دينار العام 2008 موزعه على 702,3 ألف حساب عامل وبنسبة نمو 16,2% ليبلغ مجموع أرصدة الأوعية الادخارية للبنك من إجمالي ودائع العملاء لدى البنوك العاملة في الأردن حوالي 10,8%.

ونمت ودائع العملاء بنسبة 21,3% لتصل الى حوالي1,93 مليار دينار مقابل 1,59 مليار دينار وبزيادة 339 مليون دينار ، وارتفع تمويل والاستثمار بنسبة 13,1% وبزيادة 152,1 مليون دينار ليصل الى نحو 1,309مليار دينار مقابل 1,157 مليار دينار.

وارتفع إجمالي أرصدة التمويل والاستثمار شاملا استثمارات سندات المقارضة والاستثمارات المقيدة والاستثمار بالوكالة الى نحو 1,557 ملياردينار موزعة على 128,3 ألف معاملة مقابل نحو 1,413مليار دينار موزعة على 108,3 ألف معاملة ، ليشكل بذلك مجموع أرصدة التمويل والاستثمار نحو 11,7% من التسهيلات الائتمانية المباشرة للبنوك العاملة في الأردن.

وبلغت قيمة الأموال التي يديرها البنك في الاستثمارات المقيدة وسندات المقارضة والاستثمار بالوكالة نحو 288 مليون دينار...وارتفعت موجودات البنك بنسبة 18,1% لتبلغ حوالي 2,183 مليار دينار مقارنة مع 1,848 مليار دينار وبمقدار نحو 335 مليون دينار و بنمو مقداره 18,1 % .

وبلغ المجموع العام لميزانية البنك شاملاً الحسابات المدارة لصالح الغير نحو 2,47 مليار دينار مقارنة مع 2,17 مليار دينار وبنسبة نمو 13,9% ، وبنسبة 7,7%إلى مجموع موجودات البنوك العاملة داخل الأردن.

وأشار شحادة الى أن عمليات تمويل المرابحة التي نفذها البنك في السوق المحلية حتى نهاية العام 2009 ، بلغت نحو 563 ألف عملية في مختلف الاحتياجات الضرورية للمواطنين منها نحو %90 لا يزيد أصل تمويل العملية الواحدة منها على 40 الف دينار ، وبقيمة إجمالية بلغت حوالي 5,3 مليار دينار.

وتم خلال الاجتماع التجديد للهيئة الشرعية الحالية للبنك ، المكونة من :الدكتور عبد الستار أبو غدة ، والدكتور عبد العزيز الخياط ، والدكتور إبراهيم زيد الكيلاني ، والدكتور محمود سرطاوي.. كما تم انتخاب ابراهيم العباسي وشركاه و ارنست ويونغ مدققين للحسابات.





التاريخ : 28-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش