الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بريطانيا تتخلى عن الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الاوروبي في 2017

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 لندن - ابلغت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك بتخلي المملكة المتحدة عن الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الاوروبي من تموز الى كانون الاول 2017، كما اعلن ناطق باسم رئاسة الحكومة.

وكان يفترض ان تتولى بريطانيا رئاسة المجلس بعد مالطا وقبل استونيا. لكن الناطق قال ان ماي اوضحت الثلاثاء في اتصال هاتفي مع توسك ان بلادها «ستكون منشغلة جدا بمفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي». واضاف مكتب رئيسة الوزراء في بيان ان تيريزا ماي اكدت خلال محادثاتهما انها تريد العمل «بروح بناءة وعملية» في المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد، وان التخلي عن رئاسة مجلس اوروبا يهدف الى اعطاء «الاولوية» لهذه المفاوضات. وتابع البيان ان «دونالد توسك رحب بالقرار السريع لرئيسة الوزراء حول هذه المسألة الذي سيسمح للمجلس باعداد حلول بديلة».

وفي حديثه عن هذا الاتصال، كتب توسك في تغريدة على تويتر «قلت لرئيسة الوزراء تيريزا ماي اليوم اننا نحتاج الى بريكست منظم وهادىء يشبه +طلاقا مخمليا+». وبعد الاعلان البريطاني، قالت بلجيكا انها «مستعدة» لتولي الرئاسة الدورية للاتحاد في النصف الثاني من 2017. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية البلجيكية ديدييه فاندرهاسلت لوكالة فرانس برس ان «بلجيكا مستعدة لتولي هذه الرئاسة اذا طلب منا ذلك».

في السياق، تقوم ماي بزيارتين رسميتين الى المانيا وفرنسا في اول رحلة لها الى الخارج منذ توليها مهامها يفترض ان تقوم خلالها ببحث البرنامج الزمني لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي. وقال مكتب رئيسة الحكومة ان تيريزا ماي «ستحاول ارساء علاقات عمل متينة» مع اثنين من اهم الشركاء الاوروبيين وتوضيح لماذا «تحتاج (حكومتها) الى الوقت» قبل بدء مفاوضات الانفصال عن الاتحاد الاوروبي.

واكدت رئيسة الوزراء الجديدة التي وصلت أمس الى برلين حيث ستشارك في عشاء عمل مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، في بيان «انني مصممة على ان تجعل المملكة المتحدة من خروجها من الاتحاد الاوروبي نجاحا، ولذلك قررت التوجه الى برلين وباريس فور تولي مهامي». واضافت «لا أقلّل من اهمية تحدي التفاوض حول خروجنا من الاتحاد الاوروبي واعتقد بحزم ان القدرة على التحدث بصراحة وانفتاح عن المشاكل التي نواجهها ستكون عاملا مهما لمفاوضات ناجحة».

وبعد برلين، ستتوجه ماي اليوم الخميس الى باريس حيث ستلتقي الرئيس فرنسوا هولاند اعتبارا من الساعة 18,30 (16,30 ت غ). واوضحت الرئاسة الفرنسية ان جدول الاعمال يشمل قضايا «مكافحة الارهاب ومسائل الامن الخارجي وتنفيذ بريكست (الخروج من الاتحاد) واهمية العلاقات الثنائية».

وقال البروفسور ايان بيغ من المعهد الاوروبي للاقتصاد «لندن سكولز اوف ايكونوميكس» ان «على تيريزا ماي بناء جسور مع نظرائها. حتى الآن كانت تعتبر شخصا يركز على وزارة الداخلية». واضاف ان «وجهتها الاولى هما العاصمتان الاهم في اوروبا حيث ستقول بوضوح ما تريد وما تدافع عنه والبرنامج الزمني الذي تفكر به للخروج من الاتحاد الاوروبي وكيف تنوي القيام بذلك».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش