الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حمدان : معوقات تواجه وكلاء السياحة نعمل على تذليلها

تم نشره في الثلاثاء 13 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
حمدان : معوقات تواجه وكلاء السياحة نعمل على تذليلها

 

 
عمان - الدستور - رشدي القرالة

قال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر شاهر حمدان ان الجمعية يواجهها العديد من المعوقات والتي تعمل جاهدة وبتنسيق مع الجهات المعنية على معالجتها ومن اهمها حالات العرض الذي يفوق الطلب أو حاجة الزبون أو السائح المسافر ، وان نقاط الضعف تكمن في ظواهر الترويج.

واشار الى ان مهمة الترويج تعد شاقة وصعبة ويتوجب تحريرها من إطار الجهوية أو المحورية وإفساح المجال أمام جهات اختصاصية يديرها أصحاب الخبرة الطويلة ومنحهم حرية التصرف والتسهيل عليهم ماديا وأدبيا ومعنويا من أجل ترجمة طموحات الأردن إلى واقع يعزز قدراته السياحية ، ويزيد الدخل المتأتي من هذه الصناعة المهمة .

ومن اهم المعيقات وبحسب حمدان "التشريع السياحي" خصوصا نظام الجمعية والإطار العام اللذين اعتبر انهما عفى عليهما الزمن وباتا بحاجة ماسة لإعادة الصياغة التي تحفز على مواكبة مستجدات العصر السياحي الحديث ، اضافة الى استراتيجيات كثيرة طرحت ونوقشت وأقرت وباتت حبيسة وبحاجة لتفعيلها لما تحتويه من حصاد الخبرات الطويلة والتجارب المثرية للسياحة وتناميها وزيادة الدخل المتأتي منها.

وبين حمدان ان من اهم المعيقات هو غياب فعالية دور التمثيل السياحي الخارجي للملحقيات بالسفارات لما لها من أهمية كبرى ودور كبير في استقطاب السياحات المختلفة من خلال النشرات والخرائط والبوسترات والأخبار الدورية مما يحقق الغايات الترويجية والجاذبة للسياحات المتنوعه والمتوفرة في الأردن دون غيره وبامتياز.

اما المعيقات السياسية فاشار حمدان الى ان وقوع الأردن في منطقة متوسطة وتشكيلها حلقة الوصل بين الشرق والغرب والشمال والجنوب تجعل منه ضحية بعض القلاقل والإثارات في المناطق المجاورة مما يتطلب نشرات سياحية إعلامية باللغات المختلفة لتجاوز الخلط بين الأردن وجواره ، بالاضافة الى بعض النشرات السياحية ، والمطبوعات والمنشورات المتداوله القديمة ، والتي لا تغطي الزخم السياحي الأردني بحيث بات من الضروري إعادة صياغة أدبياتها بما يواكب روح العصر وتطلعاته في عكس الصورة الملبية لواقع الأردن وتسويقه السياحي.

واعتبر ان القوى البشرية تعد العمود الفقري لصناعة السياحة بدءا من الأدلاء للعاملين في المكاتب والمشرفين على الأماكن السياحية والفندقه ، حيث انها بحاجة إلى استمرارية التدريب لمعايشة التطورات التقنية الدولية وحفاظا على مكتسبات الأردن وإنتاجية السياحة ودعم موقعه السياحي على خارطة العالم والمواكبة لكافة المستجدات على صعيد الاستدامة والتنافسية مع التطورات العالمية السياحية.

وحول دور الجمعية في دعم السياحة الداخلية والجذب السياحي اشار حمدان الى ان الجمعية تدرك دور المواطن لأهمية السياحة المحلية ـ الداخلية في حياته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وان له أهمية في تعارفه مع الآخرين وهو أمر توليه الجمعية أقصى درجات الاهتمام والعناية والانتماء للوطن.

واوضح ان أن السفر سواء أكان ضمن الإقليم الواحد أو إلى الخارج يساعد المواطن على التعرف على بلاده ويكشف له عن تقاليدنا وعاداتنا وخصوصية التراثا الشعبي ، وهذا يعمق في وجدان المواطن الأردني المواطنه الصادقه والتعلق بالمثل العليا للأردن.

وقال حمدان ان السياحة قطاع اقتصادي حيوي هام وخاصة في بلد محدود الموارد كالأردن ، ولجمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية دور هام تلعبه في مجال دعم وتنشيط السياحة الداخلية وتسويقها ، من خلال شبكة مكاتب أعضائها المنتشرة في المملكة ، والتي تنفق مبالغ كبيرة على الإعلان والترويج وأنشطة العلاقات العامة والمشاركة في الندوات والمؤتمرات المحلية والعالمية ، مما ينعكس على حراك سياحي يصب في محصلة جذب زخم سياحي للمدارس والجامعات والنوادي والمجمعات المحلية ويترجم إلى حركة سياحية اقتصادية تعزز ازدهار الناتج المحلي الإجمالي ، سعيا لتسهيل رقم أعلى مما هو مسجل الآن وما نسبته 12,5% ، مشيرا الى انه السعى حاليا معقود بأن تصبح السياحة المحلية رديفا بديلا ومكملا للسياحات البيئية التي تعتبر المتنفس الوحيد للمواطنين.

واشار الى ان للجمعية دورا في تشجيع ومساندة نشاط المكاتب السياحية وتسهيل حركة رحلاتهم الداخلية والتيسير على مهامهم ضمن المتاح من القوانين والأنظمة من أجل الاستفادة من الإمكانات والامتيازات المتاحه لترويج العدد الضخم من الأماكن الأثرية والسياحية والترفيهية والعلاجية والرياضية لإمتاع السائح الأجنبي والمواطن الأردني سواء بسواء في بلد الطقس الجميل والأمان والكرم وحسن الاستقبال.



Date : 13-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش