الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شريطة على عود

رمزي الغزوي

الخميس 21 تموز / يوليو 2016.
عدد المقالات: 1959



أُحيي سلوك عشيرة الربضي في محافظة عجلون. فهي العائلة الوحيدة عبر الأردن أشركت المرأة في انتخاباتها الداخلية مطلع هذا الأسبوع؛ لإفراز مرشح وحيد لخوض غمار السباق البرلماني أيلول القادم.

جرت العادة في كل انتخابات داخلية للعشيرة أن تكون ذكورية فقط. أي أن الذكر الأشوس هم من يترشح ويشترك ويصوّت. ولهذا فحركة الربضية تجيئ سابقة تستحق الإحترام والإشادة، مع أنني شخصياً، ضد هذا التكتيك المسمى انتخابات داخلية، حتى لو عدّه البعض شكلاً من أشكال ترتيب بيت العائلة، وأنه يسهم في المحافظة على وحدة الصف.

الصندوق الداخلي يشكل قيداً على حرية الفرد ترشحاً وتصويتاً. فعليك أن تنال قبول أهلك أولاً، قبل أن تطرح نفسك على المجتمع، حتى لو كنت بمكانة تؤهلك لهذا. وحينما يفرض عليك توجهاً ينسجم مع مصلحة العشيرة، التي ربما تتحالف مع مرشح لا يمثلك، ولكنك ستمنحه صوتك بعروى قريبك. وهو بمجمله يضعنا في سياسة القطيع، حيث التعداد دون فردانية التفوق والتميز.

الانتخابات الداخلية جاءت لإفراز مرشح وحيد تجمع عليه القبيلة بقضها وقضيضهاا، ويتبعه الجميع؛ وكي لا تضيع اصواتها شذرا مذرا في حالة نزول أكثر من مرشح لذات العائلة. وما عليك بعد الإجماع، إلا أن تنصاع وتبصم، وتجري وراء مرشحك حتى لو كان (شريطة على عود)، أي لو خرقة بالية لا ترضاه بقرارة نفسك.

الانتخابات الداخلية تجري بمخالفة صريحة للدستور ضد نصف المجتمع (الذي يرعى نصفه الآخر): المرأة. وكأنها لا تشكل أزيد من نصف الناخبين، لتصير مجرد تابع للأخ أو الأب أو الزوج. هي قوى انتخابية معطلة، مع أنها ضاربة، تستطيع أن تجعل البرلمان زهرياً (مؤنثاً)، لو ارادت.

في خبر طريف أن عائلة كبيرة بصدد إجراء انتخابات لأفرادها الذكور طبعاً، من أجل اختيار مرشحة وحيدة، من أربع سيدات أعلن نيتهن الترشح لحساب الكوتا ضمن العائلة. وهذا خبر لن يكون أقل طرافة من اعلان رجل قرر في غفلة من أمره ترشيح زوجته أم فلان (ربما خجل من ذكر اسمها) نكاية و(جكارة) بقريبه الذي طرح زوجته للترشح.

العشيرة التي ستكوي المجتمع كونها الأكثر عدداً وتفرض عليه مرشحا غير مؤهل. سينال هذا الكي شخص أو أشخاص من فخذ قليل العدد فيها، ربما كان جديراً أن يمثلها، لكن عدد اقاربه يقصر عن تحقيق هذا المراد. هي نار تكوينا جميعا، وتعيدنا للوراء في غيابات التخلف، وتفرض علينا قانون القبلية بكل بدائيته ، العدد ولا شيء سواه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش