الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التنمية السياسية تبحث وقيادات حزبية خطط العمل المستقبلية والانتخابات النيابية

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - ناقش وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية المهندس موسى المعايطة امس مع الامناء العامين لعدد من الاحزاب السياسية خطط العمل المستقبلية والانتخابات النيابية القادمة ومشاركة الاحزاب بما يفضي لتطوير الحياة الحزبية.

وقال المعايطة ان الوزارة اجرت ثلاثة لقاءات مع الاحزاب التي ناهز عددها 50 حزبا وساد التوجه بإجراء لقاءت معها على شكل مجموعات بهدف تعظيم الفائدة والحديث عن مشاريع العمل المستقبلية والانتخابات النيابية المقبلة وكيفية مشاركة الاحزاب بها كمحطة رئيسة ومهمة يجب ان يكون للأحزاب دور اساسي فيها بما يتناغم والرؤى والاوراق النقاشية الملكية للوصول لبرلمان يضم اكبر عدد من الاحزاب والوصول مستقبلا لحكومات برلمانية عمادها التكتلات الحزبية.



واكد المعايطة ان قانون الانتخاب الحالي يسهم بتطوير الحياة الحزبية حيث ضمن للأحزاب امكانية التكتل والتحالف سواء على مستوى الدائرة الواحدة او في مختلف الدوائر بما يمكنها من توجيه رسائل مهمة للمجتمع وللمواطنين بأنها احزاب جدية لديها برامج سياسية ومتقاربة وتستطيع تشكيل تحالفات، اضافة الى تقليل التكلفة المالية كون الكتل تضم عددا من الاشخاص والاحزاب. واوضح ان الاعتقاد السائد بأن تأثير الاحزاب ما زال ضعيفا لدى المواطنين هو ما يحب تغييره بمشاركة وجهود الجميع وتوجه الدولة والذي عبر عنه جلالة الملك بطرح القوانين المختلفة في الدورة السابقة لمجلس الامة لتطوير الحياة الحزبية والوصول لبرلمان قائم على البرامجية وحث المواطنين على الانتخاب على اساس البرامجية وهو ما تحدث عنه جلالته في خطاب التكليف السامي للحكومة الحالية.

وحول تقديم الدعم المالي للأحزاب والذي يرتبط بنتائج ومشاركة الاحزاب في العمليات الانتخابية المختلفة، قال المعايطة ان تطوير الدعم المالي للأحزاب يكون مجال بحثه مستقبلا بعد الانتخابات وكيفية ربط بمدى مشاركة الاحزاب السياسية في العملية الانتخابية، مشيرا الى ان الحكومة تحضر للامركزية والانتخابات البلديات وهناك امور تتعلق بالتقسيمات الادارية، والوزارة لها دور اساسي بشرح قانون اللامركزية وحث الشباب على المشاركة وهي فرصة مهمة للأحزاب للاستعداد للمشاركة فيها. ودار حوار موسع تمحور حول اهمية دعم الاحزاب التي تشكل انموذجا ديمقراطيا واهمية التسهيلات التي تقدمها الحكومة للأحزاب واهمية ترجمة الرؤى الملكية والاوراق النقاشية الملكية لتطوير العمل الحزبي واقعيا.

كما اكدوا ان دور الوزارة لا ينحصر بعملية الترخيص بل يتعداها الى دعمها بمختلف المجالات لإيصالها الى قبة البرلمان وبما يتناغم والرؤى الملكية وان العلاقة بين الحكومة والاحزاب علاقة تشاركية تصب في مصلحة الوطن.

وضم اللقاء احزاب الانصار والطبيعة الديمقراطي والوحدة الوطنية والوطني الاردني والمستقبل وجبهة النهضة الوطني والعمل الشعبي والوعد والفرسان.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش