الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إنجازات طبية متميزة لمستشفى الأمير زيد بن الحسين العسكري بالطفيلة

تم نشره في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:19 مـساءً - آخر تعديل في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:26 مـساءً
الطفيلة - سمير المرايات -حقق مستشفى الأمير زيد بن الحسين العسكري، التابع لمديرية الخدمات الطبية الملكية في محافظة الطفيلة نقلة نوعية مميزة في رعاية مختلف شرائح المجتمع المحلي، ومنع انتشار الأمراض المختلفة ومعالجتها، مثلما حقق منجزات طبية كإجراء العمليات الجراحية، وتحديث الأجهزة الطبية وتنفيذ حزمة من التوسعات الإنشائية واستحداث أقسام طبية متطورة.
وتوجت المنجزات التي حققها المستشفى الوحيد بالطفيلة، بحصوله على شهادة الجودة والاعتماد من مجلس اعتماد المؤسسات الصحية ما أعطى كوادر المستشفى مزيدا من المعنويات والحافز لبذل عطاء وانجاز لا ينضب، وفق مدير المستشفى العميد الطبيب محمد الرواشدة.
وتم زيادة عدد الأطباء العاملين في المستشفى من جميع الاختصاصات إلى أكثر من الضعف مقارنة مع عددهم عام 2014 وذلك نتيجة إدخال اختصاصات فرعية جديدة، فيما تجاوزت أعداد المراجعين لعيادات الاختصاص والطوارئ والأسنان خلال العام الحالي نحو 200 ألف مراجع، بينما بلغ مجموع الفحوصات الطبية التي أجريت في العام الحالي زهاء مليون و 700 ألف فحص مخبري وعدد العمليات الجراحية 3400 عملية في حين بلغت نسبة الأشغال في المستشفى 75 في المائة بعدد أسرة وصل إلى 140 سريرا. وفي لقاء صحفي، استعرض العميد الرواشدة، المنجزات والواجبات والمشروعات التحديثية الطبية التي شهدها المستشفى بدعم من مديرية الخدمات الطبية الملكية، مشيراً إلى ان مستشفى الأمير زيد بن الحسين افتتحه جلالة المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه عام 1992، شهد منذ ذلك التاريخ بضع مراحل تطويرية ليصل إلى محطات مضيئة من الانجاز كتوسعة قسم الطوارئ ليتسع إلى 16 سريراً بقسمين للذكور والإناث يتبع له عيادات جراحة وباطنية، فضلاَ عن استحداث مبنى مستقل للمختبر والعيادات الخارجية وقسم الكلى، وآخر للسجلات الطبية وبناء مسجد داخل حرم المستشفى وتوسعة أخرى شملت أقسام المرضى وتوسعة وتأهيل قسمي الولادة والخداج وقسم الأسنان.
ولفت إلى أن المستشفى يحتضن عيادة متطورة مختصة في الجروح والفتحات الجانبية والقدم السكري وعيادة أخرى لتثقيف مرضى السكري, وتم أيضاً افتتاح غرفة لتصنيف المرضى في الطوارئ وافتتاح وحدة تنظير الجهاز الهضمي، مع تزويد المستشفى بجهاز لمعالجة النفايات الطبية، حيث يعتبر من الأجهزة المتطورة الصديقة للبيئة ولا يصدر منه صوت أو انبعاث أدخنة أو روائح كريهة. وضمن الخطط الرامية إلى للاستعانة بالمستشارين والمختصين في المجال الطبي في مدينة الحسين الطبية بين العميد الرواشدة انه تم ربط المستشفى الكترونيا مع المدينة الطبية بغية عرض الصور الشعاعية والطبقية المغناطيسية على الأطباء هناك، وتشخيص الحالات التي تراجع قسم الأشعة والعيادات المختلفة.
وتطرق العميد الرواشدة إلى الانجازات الطبية في مجال تحديث وتطوير الأجهزة الطبية، لافتاً إلى انه تم افتتاح وحدة الرنين المغناطيسي بتركيب جهاز حديث، كما تم استبدال جهاز التصوير الطبقي المحوري القديم بجهاز جديد وبمواصفات عالية وهو أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الأجهزة الطبية لما يحويه من مميزات أبرزها تصوير المريض خلال دقائق قليلة مع كمية أشعة منخفضة جداً وتصل نسبة انخفاض الإشعاع إلى 80 بالمائة، فيما يستوعب الجهاز عمليات تصوير على مدار 24 ساعة دون انتظار لتبريده.
كما تم تزويد المستشفى بمجموعة من الأجهزة الحديثة لمختلف أقسامه كالمختبر ووحدة غسيل الكلى وعيادة النسائية وقسم التوليد وتركيب نظام أكسجين مركزي في الأقسام، وتخصيص وحدة غسيل كلى إضافية لمرضى التهاب الكبد الوبائي في قسم الكلى، وتزويد المختبر بأجهزة حديثة لعمل فحوصات وظائف الكلى والهرمونات والزراعة وتحديث معقمة العدد الجراحية، فضلاً عن تحديث الأجهزة التنفسية مع تركيب جهاز تنظير الجيوب الأنفية والحنجرة، وتوفير أجهزة حديثة لقسم السمعيات وخاصة للأطفال، كما تم تزويد قسم المعالجة الفيزيائية بأجهزة حديثة إلى جانب قسم العناية المركزة الذي يتم تحديثه حالياً وتأهيله بأجهزة حديثة وصيانة قسم التعقيم، وتركيب مصاعد حديثة، وتحسين وتأهيل مطبخ المستشفى ورفده بكافة اللوازم، مع تركيب أبواب ضد الحريق للمستشفى.
وتابع، ان المستشفى يقوم بمعالجة إصابات الحوادث على الطريق الصحراوي، ويعالج المرضى من التجمعات السكانية المجاورة لمحافظة الطفيلة كمناطق الحسينية والأغوار الجنوبية والشوبك، كما يعمل المستشفى المقام على ارض مساحتها 40 دونما على تحقيق رسالة واضحة تتضمن تقديم خدمة طبية متميزة وآمنة ذات جودة عالية، ويلتزم بالتطوير والتحسين المستمر والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة من خلال الكوادر الطبية المؤهلة والتقنيات الحديثة بهدف المساهمة الفاعلة في رفع مستوى الرعاية الطبية الصحية في الطفيلة وبعض المناطق المجاورة ولكافة أصناف التأمينات الصحية.
مشيرا إلى انه تم توسعة قسمي التوليد والخداج بسعة وصلت إلى 38 سريرا في حين تم تطوير قسم الخداج وتزويده بأحدث الأجهزة اللازمة لرعاية المواليد ويتسع هذا القسم لنحو 14 سرير ضمن مواصفات عالية الجودة.
وأشاد مراجعون للمستشفى بمستويات الخدمة الطبية والعلاجية والتشخيصية لا سيما خلال السنوات الأخيرة، مؤكدين ان التحديثات في كافة المرافق والأقسام الطبية أسهمت في رفع سوية الخدمة المقدمة لهم .
وبين المختار أيمن المحاسنة أن وجود أجهزة للتصوير الإشعاعي كالرنين والطبقي أسهمت في التخفيف على المواطنين من مراجعة مستشفى مدينة الحسين الطبية ومستشفى الكرك العسكري.
ولفت المواطن مأمون الحجاج إلى أن توفير المستشفى لطواقم طبية مؤهلة أسهم في تحسين المعالجة الطبية .
كما أشاد عدد من المراجعين لعيادات الأسنان والجلدية والعيون إلى جانب مرضى في قسم الكلى بحسن التعامل ومستويات الكفاءة والعمل الجاد في خدمة المرضى.(بترا)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش