الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الطاقة : 71,842 مليون دينار تحصيلات الحكومة من الرسوم والضرائب على المشتقات النفطية في النصف الأول

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
وزير الطاقة : 71,842 مليون دينار تحصيلات الحكومة من الرسوم والضرائب على المشتقات النفطية في النصف الأول

 

عمان - الدستور - عوني الداوود

لم يستبعد وزير الطاقة والثروة المعدنية م. خلدون قطيشات أن يصار الى تعديل تسعيرة المشتقات النفطية نهاية الشهر الحالي ـ مطلع الشهر المقبل لانتهاء سبب تأخير تحرير البدء بتحرير المشتقات النفطية الذي كان مفترضا بداية شباط الماضي وتأجل حتى 8 منه انتظارا من الحكومة - حينذاك - لاحتمال انخفاض الاسعار وتخفيفا على المواطنين - مشيرا ان الاسعار حاليا آخذة في الانخفاض وبالتالي يمكن اعتماد مطلع كل شهر ميلادي كموعد لاعادة النظر في التسعيرة .

قطيشات الذي كان يتحدث الى مجموعة من الصحفيين والكتاب المعنيين بالشأن الاقتصادي في لقاء نظمته ادارة الاعلام والاتصال برئاسة الوزراء يوم أمس وبحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ناصر جودة أشار الى احتمال أن تشهد الاسعار انخفاضا ملموسا على"التسعيرة"هذه المرة نظرا لانخفاض متوسط أسعار النفط عالميا خلال هذا الشهر موضحا في الوقت ذاته - وبالتفصيل - طريق احتساب ومبدأ تسعير المحروقات المستند الى الاسعار العالمية .

محاور العرض الذي قدمه وزير الطاقة والثروة المعدنية تطرقت الى موضوعين رئيسيين هما : أسعار المشتقات محليا حسب آليات التسعير وجدوى استيراد النفط الخام من العراق .

قطيشات حاول كذلك تفنيد ما ذهب اليه كثيرون من أن الآليات غير واضحة وانها لا تعكس الانخفاضات العالمية وأن التسعيرة تستخدم لايجاد دخل للحكومة اضافة الى موضوع استيراد النفط من العراق وأثر ذلك على التسعيرة .

وتوقع قطيشات ان تبلغ كلفة الفاتورة النفطية لعام 2008 نحو 2800 مليون دينار عند نفس معدل اسعار الشراء لبرميل النفط الخام واصل المصفاة للنصف الاول من عام 2008 ( والبالغ 108,065 دولار ـ برميل ) . وقال ان حصيلة الرسوم والضرائب للفترة من شباط ولغاية 30 حزيران 2008 بلغت نحو 71,842 مليون دينار . واستعرض التصاعد الكبير في أسعار برميل النفط عالميا بدءا من 34,83 دولار ـ برميل عام 2004 الى ان وصل الى 110,036 دولار ـ برميل في الفترة من كانون الثاني وحتى تموز 2008 . وألمح الى انه ولاول مرة يهبط سعر برميل نفط"برنت" عن سعر برميل"العربي الخفيف"مما يؤكد تذبذب الاسعار العالمية ( يشار ان الاردن يستورد وفقا لاسعار العربي الخفيف في حين سيحسب النفط العراقي وفقا لاسعار برنت العالمية ) . واشار قطيشات ان معدل سعر برميل النفط الخام واصل الى الزرقاء يساوي معدل برميل النفط العربي الخفيف مضافا اليه كلفة النقل والمناولة والتي تبلغ حاليا حوالي 4 دولار ـ برميل .

وعن القدرات التخزينية للمصفاة قال انها تكفي فقط لاحتياجات المملكة في 34 يوما ( تخزين المصفاة في الزرقاء والعقبة والناقلة جرش ) .

وقال ان قانون البترول والمعادن الذي سيعرض على الدورة البرلمانية المقبلة سيمكننا من تنظيم السوق بحيث يتم انشاء "هيئة تنظيم البترول والمعادن" تمارس عملها مرورا بمرحلة"السوق المنتظمة" التي تقتضيها وجود لاعب واحد في السوق هو مصفاة البترول والآن سيصار الى تاسيس اربع شركات تسويق ملزمة - حسب الاتفاقية - بشراء %75 من احتياجاتها من المصفاة و25% تستوردها من الخارج الى ان نصل الى"مرحلة التحرير الكامل"للسوق والتي ستحتاج الى نحو ثلاث سنوات وفقا لاستراتيجية الطاقة .

واستعرض قطيشات اسعار الكلفة والبيع للمشتقات النفطية واجمالي الدعم للاشهر من آذار 2008 وحتى آب الجاري مؤكدا ان اجمالي الدعم و"اثر التخفيف"في اسعار المشتقات النفطية خلال تلك الفترة بلغ نحو 121,016 مليون دينار ( 39,913 مليون دينار اجمالي دعم الغاز ) و(103,81مليون دينار اجمالي أثر التخفيف في اسعار المشتقات بدون دعم الغاز لنفس الفترة ) .

وحول - ما أصر الوزير على تسميته "أثر التخفيف على المواطن" بدلا من كلمة "الدعم" والتي وصلت نحو 121,016 مليون دينار قال قطيشات انها"كلفة تتحملها الحكومة تخفيفا على المواطنين" - دون الاجابة على سؤال حول وضع هذا المبلغ واثره على الموازنة التي تعاني من عجز وكيفية تغطية هذا المبلغ - .

وقال ان اولى شحنات النفط العراقي بسعر الخصم الجديد 22 دولارا اقل من سعر برميل خام برنت ستصل قبل منتصف ايلول المقبل.

وفي حديثه عن جدوى استيراد النفط الخام ( نفط كركوك ) من العراق قال الوزير ان الاردن بصدد التعاقد مع شركة" نائل الذيابات" لنقل النفط العراقي وبسعر 15 دولارا ـ برميل وبذلك فمن المتوقع ان يكون الوفر من شراء نفط كركوك - بمراعاة الخصم الجديد حد اقصى ( 7 دولارات ـ برميل) عن سعر نفط خام برنت على اعتبار ان كلفة النقل حسب العرض الارخص 15 دولارا ـ برميل ( وعلى اساس ان الاردن يستورد النفط العراقي بخصم يصل نحو 22دولارا ـ برميل ) .وخلص قطيشات الى القول انه في حال تم استيراد 10 آلاف برميل يوميا من النفط العراقي ( وهذا يعادل %10 من الاحتياجات اليومية البالغة 100 الف برميل ) فان الوفر اليومي المتوقع حوالي 70 الف دولار اي حوالي (5,25) مليون دولار سنويا ويشكل هذا الوفر 65( ,0%) من كلفة الفاتورة النفطية المتوقعة لعام 2008 . وفي حال استورد الاردن 30 % فسوف يشكل الوفر نحو 1,94% من الفاتورة النفطية المتوقعة والمقدرة بنحو 2800مليون دولار .



التاريخ : 18-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش