الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يؤكد قدرته على تزويد لبنان بالكهرباء

تم نشره في الخميس 28 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
الأردن يؤكد قدرته على تزويد لبنان بالكهرباء

 

عمان - الدستور - وسام السعايدة

احتضنت عمان امس اجتماعا ضم وزراء الكهرباء والطاقة في الاردن ومصر وسوريا ولبنان ، حيث جرى خلاله بحث تزويد لبنان الشقيق باحتياجاته من الطاقة الكهربائية عبر شبكة الربط السباعي العربية.

وبحث الوزراء خلال الاجتماع تقدم سير العمل في مشروع الربط الكهربائي السوري اللبناني المتوقع ادخاله الخدمة الشهر المقبل ، كما استعرضوا نتائج الدراسة التشغيلية الخاصة بهذا الربط إلى جانب احتياجات الجانب اللبناني ورسوم عبور الطاقة الكهربائية بين الدول المرتبطة كهربائيا ، ووضع الاليات المناسبة لتفعيل التنسيق بين الدول المرتبطة كهربائيا والارتقاء بمستويات تبادل الطاقة الكهربائية بين دول الربط السباعي بشكل يحقق الفائدة القصوى لدول المشروع.

من جانبه قال وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس خلدون قطيشات ان لدى المملكة القدرة على تزويد لبنان بالطاقة الكهربائية في أوقات محددة ، مشيرا الى ان لبنان يعاني من عجز كبير في الطاقة الكهربائية ، مما يستدعي الدول المجاورة تزويده باحتياجاته من الطاقة الكهربائية ، من خلال تفعيل وتقوية مشروع الربط الكهربائي.

واضاف ان المملكة قدمت عرضا بتشغيل وحدات بخارية في محطة الحسين الحرارية لصالح لبنان ، إلى جانب التزويد من مشروع الربط الكهربائي ، غير أن قبول الجانب اللبناني هذا المقترح سيعتمد على قبوله للاسعار المعروضة في هذا الخصوص لا سيما ان هذه الوحدات ستستخدم الديزل لتشغيلها.

وفيما يتعلق بتوافق خطة تزويد لبنان بالكهرباء مع حجم الطلب المحلي المتزايد ، والاحمال الكهربائية أوقات الذروة وما يصاحب ذلك من انقطاعات ، قال قطيشات إن ذلك يجب ان يقاس بأساليب خاصة تظهر معدل الانقطاعات الحقيقي وليس استنادا إلى مشاهدات عينية ، مشيرا إلى ان معدل الانقطاع السنوي لكل مستهلك في الممكلة يتراوح ما بين 7 ساعات إلى 8 ساعات وهي من أفضل النسب عالميا وتضاهي مثيلتها في الدول المتقدمة.واستعرض قطيشات امام الحضور أهم التطورات على قطاع الكهرباء الاردني وما تضمنته الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة في هذا الخصوص.

من جهته ، دعا وزير الكهرباء المصري حسن يونس إلى العمل على تزويد لبنان بالطاقة الكهربائية لمواجهة تحدي نقص التوليد والتوزيع ، مشيرا الى أن مصر تعتمد في توليد الطاقة الكهربائية على مصادر متعددة منها المائية والحرارية والغاز الطبيعي والطاقات المتجددة وابرزها الرياح والتي تساهم حاليا بنحو 1,6% من خليط الطاقة يخطط لأن تصل إلى %20 عام 2020 ، أما بخصوص الطاقة الشمسية فتعمل مصر حاليا على تنفيذ محطة للطاقة الشمسية تكون واحدة من أكبر 4 محطات على مستوى العالم.وفي محور الطاقة النووية قال ان مصر تنظر توقيع عقد مع مستشار عالمي من أجل بناء محطة نووية من أجل توليد الكهرباء باستخدام الطاقة النووية مشددا في هذا الخصوص على تأهيل وتدريب الكوادر البشرية.بدوره قال الوزير الكهرباء السوري أحمد العلي إن الدول العربية حققت تقدما في مجال الكهرباء فيما بينها ، فقد تم تشغيل الشبكات في ليبيا ومصر والاردن وسوريا على التوزاي منذ عام 2001 وهي الآن بصدد ربط الشبكة اللبنانية مع شبكات الدول المترابطة.

وأضاف أن استكمال تجارب الربط الليبي التونسي المتوقع انجازها في قريبا سوف يزيد عدد الدول العربية المترابطة كهربائيا حيث يتطلع إلى الربط مع شبكات دول مجلس التعاون الخليجي وباقي الدول ما يؤدي إلى شبكة كهربائية عربية واحدة تتمتع بالقوة والموثوقية العالية.ودعا العلي إلى استمرار التعاون بين الدول العربية لتخفيض تكاليف الانتاج والاستثمارات وتحسين المردود الاقتصادي للمنشآت ومواجها التحديات.كما دعا إلى رفع الوعي والتعاون لانجاز مشاريع الربط الكهربائي والتوسع فيها والتخطيط الاستراتيجي التكاملي للتنمية المستدامة وضمان سلامة التزويد واستكمال مشاريع ربط الغاز والتوسع في الاعتماد على محطات التوليد التي تتمتع بمردود حراري مرتفع جدا من اجل الاستفادة من الوقود المتاح كنظام عمل بالاضافة لتحقيق افضل الشروط البيئية ، مشددا على أهمية تفعيل التبادل العلمي والتقني وبناء الخبرات واقامة الشركات المشتركة والمراكز التدريبية المتطورة.وحول وضع الطاقة الكهربائية في سوريا قال العلي إن معدل استهلاك الفرد السنوي للطاقة الكهربائية في سوريا ارتفع ليتجاوز 2100 كيلو واط ساعة العام الماضي ، كما تنامى الطلب على الطاقة الكهربائية ليصل إلى 41 بليون كيلو واط ساعة ، وتجاوزت نسبة الزيادة السنوية على الطاقة الكهربائية 8,5%.

وارتفعت استطاعة الذروة إلى 7 آلاف ميغا واط وبنسبة نمو 7% وبلغ عدد المستفديدن من الكهرباء 99,9% من سكان سوريا ، إذ لم يبق إلا تجمعات صغيرة محدثة لا يتجاوز ساكنو الواحدة منها 50 نسمة ومعظمهم لهم منازل في مناطق أخرى وصلتها بالكهرباء.كما استطاع قطاع الكهرباء تلبية حاجة الاقتصاد السوري من الطاقة الكهربائية والمساهمة الحقيقية في الانتاج المحلي وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وتلبية الاحتياجات السكانبة.

إلى ذلك قال وزير الكهرباء اللبناني آلان طابريان إن لبنان يعاني من مشكلتين رئيسيتين بخصوص الكهرباء أوالهما عدم كفاية الانتاج لتلبية الطلب وعدم القدرة على ايصال وتوزيع الطاقة الكهربائية على المناطق بالتساوي ، مشيرا الى ان الطلب هذه السنة على الطاقة الكهربائية بلغ 2200 ميغا واط.

ويواجه لبنان أزمة ارتفاع أسعار النفط عالميا إذ لم يكن لديه دراسات كافية أو خطط طارئة لمثل هذه الظروف وكان اعتماده الكلي على الاستيراد بأسعار زهيدة.

التاريخ : 28-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش