الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليابان والصين وكوريا الجنوبية تشكل «جبهة موحدة» لمواجهة الأزمة المالية

تم نشره في الأحد 14 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
اليابان والصين وكوريا الجنوبية تشكل «جبهة موحدة» لمواجهة الأزمة المالية

 

طوكيو - ( بترا )

اتفق قادة اليابان والصين وكوريا الجنوبية في منتجع دازايفو الياباني على تشكيل جبهة موحدة ( اقليمية) للتعامل مع الأزمة المالية والإقتصادية العالمية وتأسيس نظام مراقبة مشترك للأسواق بالتعاون مع رابطة جنوب شرق آسيا.

وفي قمة تعتبر أول تجمع لعمالقة القارة الذين يمثلون ثلاثة أرباع الإقتصاد الآسيوي ، بحث رئيس الوزراء الياباني تارو آسو مع نظيره الصيني وين جياباو والرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك القضايا السياسية والأمنية والتجارية الإقليمية والبينية.

وتبنت القمة "مخطط عمل" يدعو إلى بناء شراكة استراتيجية بين الدول الثلاث أساسها الإنفتاح والشفافية والثقة المتبادلة واحترام مصالح الاطراف وعقد قمم ثلاثية منتظمة.

ويرى المراقبون هذه القمة بمثابة خطوة اولى على مسار آسيوي بدأ بالتشكل نتيجة الأزمة المالية العالمية التي بدأت في الولايات المتحدة وانتقلت إلى شرقي آسيا والعالم ما يجعل دول اسيا تدرك أن ارتباطهم العضوي بالأسواق الأميركية وسياساتها المالية بحاجة إلى مراجعة إن لم يكن فك ارتباط يركز على الجيران لاسيما رابطة جنوب شرق آسيا أكثر من الحلفاء البعيدين جغرافيا.

وتضمن الإتفاق أيضاً توسيع شبكة تبادل العملات فيما يعرف بـ"مبادرة شيانغ ماي" التي بدأت بعد الأزمة المالية الآسيوية في نهاية التسعينيات من القرن الماضي ومحاولة دعم العملة الكورية الجنوبية التي تعاني من انهيار كبير.

كما اتفقوا على رفع سقف الأرصدة التي بإمكان دولهم اقتراضها بموجب الإتفاقيات الثنائية لتبادل العملات وتعزيز دور بنك التنمية الآسيوي وإصدار بيان مشترك عن التعاون في مواجهة الكوارث والمساهمة الثلاثية في التعاون الإقليمي في شتى المجالات.

التاريخ : 14-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش