الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي : «تحديات المرحلة» تتطلب إيجاد بيئة محفزة للنشاط الاقتصادي

تم نشره في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
المجالي : «تحديات المرحلة» تتطلب إيجاد بيئة محفزة للنشاط الاقتصادي

 

 
عمان - الدستور

قال المهندس عامر المجالي مدير عام مؤسسة المدن الصناعية الأردنية أن الرؤى والتوجيهات الملكية السامية والجهود العظيمة لجلالة الملك والخطط والبرامج الحكومية تصب جميعها نحو بلورة نهضة اقتصادية واجتماعية مستدامة عمادها الأساس الإنسان الأردني الواعي والمدرب واستثمار الطاقات على قاعدة الاعتماد على الذات وتشجيع المبادرات الفردية والجماعية والعمل على تعزيز القدرات البشرية المؤهلة القادرة على مواجهة متطلبات المرحلة الراهنة.

وأضاف خلال المحاضرة التي ألقاها في كلية الدفاع الوطني بحضور آمر الكلية العميد الركن أحمد عيد المصاروة ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في كلية الدفاع الوطني وعدد من الدارسين فيها من الأردن والدول الشقيقة والصديقة بأن هذه المرحلة تتسم بسرعة التغيير وكثرة التحديات مما يتطلب إيجاد بيئة محفزة للنشاط الاقتصادي سواء من خلال وجود منظومة متكاملة من الأطر التشريعية او الإجراءات العملية الجاذبة للاستثمارات أو من خلال ما تشكله المملكة من حالة اقتصادية مميزة وارتباطها بالعديد من الاتفاقيات الدولية التي جعلت من الأردن مركزاً إقليمياً.

وأشار المجالي بأن الصناعة تلعب دوراً مهماً في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول حيث كانت الثورة الصناعية السبب الرئيسي في وصول الدول الأوروبية الى ما آلت إليه من تقدم وازدهار ونمو اقتصادي فاق توقعات العديد من المحللين آنذاك ، مضيفا بأن ما تملكه الدولة من مقومات اقتصادية ومحركات نهضة وعوامل بناء هي مقياس القوة الحقيقية لديها.

وأكد أن الأردن وبالرغم من الجهود التي تبذل من كافة الأطراف لزيادة مساهمة الصناعة في النمو الاقتصادي إلا أن الصناعة الأردنية ما زالت تلعب دوراً متواضعاً في الاقتصاد الأردني الذي يقوم في أساسه على الخدمات بالرغم من الطفرة في مجال القطاع الصناعي الأردني والتقدم الكبير في مجال التصنيع ، مضيفا بأن الأرقام والإحصاءات الرسمية المنشورة تشير إلى أن مساهمة قطاع الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي حتى النصف الأول من العام الحالي تشكل ما نسبته (16,1%) فقط ويشكل قطاع التعدين ما نسبته (1,6%) ليكون مجموع القيمة المضافة في قطاع الصناعة (17,7%) من الناتج المحلي الإجمالي وهي نسبة متدنية ومتواضعة بالقياس إلى درجة تطور الاقتصاد الأردني بقطاعاته المختلفة . وبين أن القطاع الصناعي وخاصة الصناعات الموجهة نحو التصدير هي الميدان الأرحب للنمو الاقتصادي لأنه يحد من مشكلة صغر السوق المحلية ويمكننا من تحقيق الإنتاج الكبير مستفيدين من مزايا موقعنا الجغرافي ومواردنا المحلية ومن أهمها الموارد البشرية.

Date : 15-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش