الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«صناعة الأردن» و «إنفنت الألمانية» تطلقان برنامجا لخفض كلف الطاقة في الصناعات الوطنية بنسبة %30

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
«صناعة الأردن» و «إنفنت الألمانية» تطلقان برنامجا لخفض كلف الطاقة في الصناعات الوطنية بنسبة %30

 

 
عمان - الدستور - احمد فياض

أطلقت غرفة صناعة الأردن والمعهد الأوروبي الأردني لتطوير الأعمال (ايجابي) بالتعاون مع شركة (انفنت) الألمانية برنامجا خاصا لتقليص كلف الطاقة في الصناعات الوطنية بنسبة %30 .

ويهدف البرنامج الى تعزيز تنافسية الصناعات الأردنية أمام المنتجات المماثلة وبخاصة منتجات الدول العربية المجاورة التي لم تتأثر بارتفاعات أسعار النفط العالمية بعد ارتفاع كلف الإنتاج بين 5% الى %40 مؤخرا ، كنتيجة مباشرة لرفع أسعارالمحروقات الأخير الذي أدى بدوره إلى ارتفاع اسعار النقل وكلف الإنتاج النهائية لأكثر من %80 من المنتجات الصناعية وبنسب متفاوتة وبخاصة المنتجات الى تعتمد في إنتاجها بالإضافة للكهرباء على المحروقات وبخاصة مادتي الديزل والفيول .

وبحسب منتجين صناعيين في تصريحات لـ"الدستور" فإن كلف الطاقة والمحروقات تشكل بين 2% الى %40 من كلف الإنتاج النهائية ، وتعتبر منتجات الحديد والإسمنت والكرتون والسيراميك هي الأعلى استهلاكا .

ويستمرالبرنامج لمدة (6) أشهر بإشراف خبراء ألمان مختصين في هذا المجال ، حيث يتضمن البرنامج وضع خطط وآليات للتنفيذ والمراقبة وتقديم استشارات عبر إجراءات عملية ونظرية لتعريف المهندسين والفنيين العاملين على نقاط القوة والضعف الرئيسية في الشبكات الكهربائية الداخلية للمصانع وتغييرها وتطويرها ، وبالمحصلة توفير يصل الى نسبة %30 من إستهلاك الطاقة الكهربائية والمحروقات والماء إضافة الى إطالة أمد المعدات والأجهزة وحفظها ، والوفاء بمتطلبات قوانين البيئة.

من جهته أكد الدكتور حاتم الحلواني رئيس مجلس ادارة المعهد ورئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان ضرورة البرنامج للصناعات الوطنية في هذه الفترة الحرجة التي تواجه تحديات تنافسية كبيرة على المستويين الداخلي والخارجي ، مشيرا الى أن كلفة الطاقة في القطاع الصناعي تشكل ما لا يقل عن %12 من كلف الانتاج الكلية مع تفاوت كبير بين صناعة وأخرى ، حيث أن بعض الصناعات الكثيفة الاستهلاك للطاقة تتجاوز كلف المحروقات فيها نسبة %30 وقد تصل الى %40 ، كما أن المحافظة على البيئة مرتكز أساسي في اتفاقيات التجارة الحرة العالمية .

وبين الدكتور ياسر عبدالهادي مدير معهد إيجابي أن المملكة هي اول دولة عربية مستفيدة من البرنامج المدعوم من الحكومة الألمانية ، من بين (35) دولة في العالم ، مشيرا الى أنه سيتم في مرحلة لاحقة البدء بتنفيذ برنامج لتطوير المنتجات الأردنية لتتواءم مع متطلبات المواصفات القياسية الأوروبية الأمر الذي سيمكنها من ولوج أسواق الاتحاد الأوروبي والاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعتها المملكة مع الاتحاد الأوروبي.

Date : 06-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش