الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المدادحة: مديرية الجمارك ساهمت في تحقيق تطلعات العقبة وتعزيز تنافسيتها

تم نشره في الجمعة 28 آذار / مارس 2008. 03:00 مـساءً
المدادحة: مديرية الجمارك ساهمت في تحقيق تطلعات العقبة وتعزيز تنافسيتها

 

 
العقبة - الدستور

قال مفوض الجمارك والايرادات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اكرم المدادحه ان منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تعتبر جاذبا مهما للاستثمارات المحلية والاجنبية تحقيقا للهدف الاساسي من انشاء المنطقة وهو تعزيز القدرة الاقتصادية في المملكة باستقطاب الانشطة الاقتصادية المختلفة وجذب الاستثمارات اليها ، وذلك بالاعتماد على رؤية واضحه للسلطة باعتبارها مقصدا استثماريا وسياحيا على البحر الاحمر وتحقيقا لرسالتها فيما يخص خلق بيئة استثمارية جاذبة ومنافسة عالميا وتنظيميا والعمل على ادامتها.

وبين المدادحة انه يتبع لمفوض شؤون الايرادات والجمارك مديرية جمارك المنطقة الاقتصادية التي انشئت منذ اعلان منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بداية عام 2001 حيث تم استلام صلاحيات الجمارك الاردنية في المراكز الحدودية الدولية اضافة الى مسؤوليتها عن الاجراءات الجمركية للبضائع المستوردة الى المنطقة والمصدرة منها.

وقال ان المديرية انشئت منذ اعلان منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بداية عام 2001 حيث تم استلام صلاحيات دائرة ضريبة الدخل والمبيعات داخل المنطقة بموجب قانون المنطقة وتوزع الحاصلات من ضريبيتي الدخل والمبيعات المحصلة وفق قانون المنطقة بنسبة %25 لحساب السلطة والباقي لحساب الخزينة.

وقد تم الحصول على استثناء من مجلس الوزراء لتوزيع الحاصلات مناصفة منذ بداية عام 2004 ولمدة خمس سنوات ، كما تم مؤخرا استلام صلاحيات تحصيل وتخمين ضريبة الابنية والأراضي (المسقفات) ، حاصلات الضريبة التي تحصل وفق قانون ضريبة الدخل وقانون الضريبة العامة على المبيعات تكون بنسبة %100 لصالح الخزينة.

وبين المدادحه ان مديرية التخزين والمستودعات لمؤسسة المناطق الحرة في العقبة تقوم بالإشراف على تخزين البضائع في المستودعات واستيفاء بدلات التخزين عليها.

وتشرف على مواقع التخزين العامة بمساحة (361) الف متر مربع ومواقع التخزين الخاصة بمساحة اجمالية (131) الف متر مربع ومناطق التخزين الخاص (4) مناطق بمساحة (195) الف متر مربع ومراكز التخزين اللوجستي بمساحة (107) الاف متر مربع.

وقال المدادحه ان المهمة الرئيسية لمشروع دخول وخروج الشاحنات تنظيم حركة دخول وخروج السيارات الشاحنة التي تزن (5) أطنان فأكثر من والى منطقة العقبة الاقتصادية حيث بدأ المشروع عمله بتاريخ 20 ـ 11 ـ 2005 ، متلازما مع قرار الحكومة بتحرير الدور والأجور.

واضاف: ولهذه الغاية تم انشاء ثلاث ساحات انتظار داخل المنطقة من قبل شركة تطوير العقبة وهي ساحة الرابية ( مركز التخليص المسبق ) وساحة التفتيش والمسربة في منطقة الراشدية (مجمع الشاحنات) من قبل السلطة وتم تخويل سلطة المنطقة من مجلس الوزراء صلاحية العمل في منطقة الراشدية لتنظيم دخول وخروج السيارات الشاحنة لساحة التفتيش في منطقة الراشدية وتسريبها على مواقع التحميل ضمن حدود منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وقال المدادحه ان ايرادات السلطة المتحققة من الضرائب وبدلات الخدمات للجمارك والتخزين التي تستوفيها المديريات التابعة لمفوض الايرادات والجمارك ارتفعت بنسبة %340 في العام 2007 مقارنة مع العام 2001 ، نتج ذلك عن البيئة الاستثمارية الخصبة التي تم انشاؤها في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمتمثلة بالتشريعات التي تتسم بالمرونة والمزايا الاستثمارية اضافة الى التسهيل والتبسيط في الاجراءات .

وبلغت قيمة البضائع المدخلة إلى المنطقة حوالي (338) مليون دينار عام 2007 بنسبة نمو 3,1 % عن العام 2006 ، وأما ما تم تصديره خارج المنطقة سواء للمنطقة الجمركية أو خارج البلاد فبلغت قيمته (349) مليون دينار بنسبة نمو 31,9% مقارنة بالعام ,2006

وبين المدادحه انه تم تحقيق العديد من الانجازات على ارض الواقع منها تطبيق نظام الاسيكودا العالمي (التطبيق الاول دوليا بالتعاون مع UNCTAD( والذي يشكل تطورا كبيرا في عالم البرمجيات والحوسبة والمبني على امكانية الدخول اليه عن طريق الانترنت ويتبع المعايير العالمية في التخليص على البضائع توفيرا للوقت والجهد على التاجر وتطبيق نظام التدقيق الجمركي المحوسب (CRM) والذي يحوسب اجراءات التدقيق على الشركات المسجلة داخل المنطقة ويختصر الوقت والجهد .

واضاف انه تم انجاز رفع الحد الاعلى لفواتير المشتريات المحلية من المنطقة الجمركية ليصبح 2500 دينار دون الحاجة لتنظيم بيان جمركي ، مما اعطى حرية اكبر للقطاع الاستثماري بادخال البضائع الى المنطقة دون الحاجة للتخليص عليها بموجب بيانات وبالتالي تخفيض الكلفة المترتبة على التاجر وتخفيض رسوم التنازل على السيارات الحديثة المخزنة بنسبة %50 تحقيقا لمبدأ جعل المنطقة مركز تخزين لوجستيا ومنافسا مع المناطق المجاورة ولجذب اكبر عدد من المستوردين والمصدرين الى المنطقة اضافة الى الغاء الرفقة الجمركية على البضائع المنخفضة الخطورة عبر المنطقة مما سهل ويسر انسياب البضائع عبر المنطقة.

وفيما يتعلق بالتطلعات المستقبلية اوضح المدادحه ان السلطة بصدد اتخاذ حزمة من الإجراءات لتقديم مزيد من التسهيلات والميزات لجعل منطقة العقبة الاقتصادية محورا لتقديم الخدمات اللوجستية ومركزا تجاريا على مستوى عالمي. ومن أهمها مشروع انجاز المعاملات الالكتروني استكمالا لما تم اتخاذه من إجراءات في سياق الحكومة الالكترونية ، وإنشاء مجلس شراكة مع مختلف القطاعات المعنية بانجاز المعاملات والعمل مع مشروع تحدي الألفية الأمريكي لتنفيذ نظام النافذة الواحدة في المراكز الجمركية داخل المنطقة. واشار الى إطلاق برنامج المستثمر الذهبي الذي يقدم حزمة متكاملة من التسهيلات في التخليص الجمركي مبينا انه وعلى الصعيد الإداري تتجه النية الى الحصول على شهادة ISO لمختلف المديريات التابعة لمفوض الايرادات والجمارك وعقد دورات وبرامج تدريبية متنوعة وإعادة دراسة تفويض الصلاحيات لمختلف المستويات الإدارية.

Date : 28-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش