الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حركة سياحية نشطة في محمية ضانا خلال عطلة العيد

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
حركة سياحية نشطة في محمية ضانا خلال عطلة العيد

 

 
ضانا - الدستور - سمير المرايات

شهدت محمية ضانا للمحيط الحيوي خلال عطلة عيد الفطر المبارك حركة سياحية نشطة شملت مختلف المواقع السياحية والاثرية بالمحمية بما فيها منطقة فينان السياحية ، وبلغ عدد الزوار المحليين والاجانب1500 زائروبنسبة حجوزات وصلت الى مائة بالمائة .وقال مدير المحمية المهندس عامر الرفوع ان عطلة العيد شهدت حركة سياحية نشطة من قبل مختلف الجنسيات ، في وقت عمدت فيه المحمية الى تنفيذ برامج سياحية متنوعة تمثلت بربط مختلف المواقع السياحية ضمن ممرات سياحية تصل الى منطقة فينان مشيرا الى ان مجموع زوار ضانا خلال الشهريين الماضيين تجاوز الخمسة آلاف زائر

وأضاف المهندس الرفوع ان نسبة السياح المحليين بلغت قرابة 40 بالمائة في وقت تنفذ فيه المحمية جملة من المشروعات والبرامج البيئية والسياحية في مناطق عدة من المحمية . وأشار الى ان مرافق المحمية شهدت منذ بداية العام الحالي حركة سياحية نشطة من قبل الأفواج السياحية ، للاستمتاع بالمناظر الطبيعية التي تحتضنها المحمية علاوة على مرافقها السياحية المختلفة كالبرج والقرية القديمة والمخيمات ، التي تمكن الزائر من قضاء ساعات النهار في اكتشاف روعة المكان ضمن التنوع الحيوي الذي يميز هذه المحمية . وبين المهندس الرفوع ، ان المحمية تحوي أربعة أقاليم جغرافية ضمن مساحتها التي تمتد حتى وادي عربة ، علاوة على وجود آخر وأقدم تجمع معروف للسرو الطبيعي في الأردن ، ومجموعة كبيرة من انواع الانواع النباتية ، ثلاثة منها سجّلت لأول مرة في تاريخ العلم كنباتات مكملة للطبيعة حملت اسم ضانا ضمن اسمها العلمي تخليدا لها. ولفت الى نزل فينان الذي يعد أول فندق في الشرق الأوسط تنتج طاقته الكهربائية من الطاقة الشمسية والشموع لغايات الإضاءة ، لجهة جذب الزوار وتطوير المنتج السياحي البيئي واستثماره نحو التنمية المستدامة ورفع مستوى المعيشة لدى المجتمعات المحلية في أودية فينان وعربة التي تضم قرى الرشايدة وفينان وقريقرة حيث السكان هنالك يعتمدون على تربية المواشي والحيازات الزراعية الصغيرة .

وسجلت احدث الدراسات الميدانية البيئية في المحمية وجود 216 نوعا من الطيور 38و نوعا من الثديات الى جانب 833 نوعا من النباتات تشكل بمجملها 50 بالمائة ما تم تسجيله من حياة برية في الاردن حسب مدير المحمية عامر الرفوع .

وتضم المحمية رقعة تتفاوت ارتفاعاتها من 1600 متر فوق سطح البحر إلى مائتي متر دون سطح البحر في حين سُجّلت ضانا ، كأهم المحميات على مستوى الوطن العربي لما تحويه من تنوع حيوي هائل وبنك جيني طبيعي لمختلف عناصر الحياة البرية ، مما أكسبها شهرة عالمية خاصة في برامج الدراسات والأبحاث.

Date : 06-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش