الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الخارجية البريطاني لندن لن تتخلى عن دورها القيادي في اوروبا

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

بروكسل - اعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أمس ان بلاده ستواصل لعب «دورها القيادي» في اوروبا رغم قرار الخروج من الاتحاد الاوروبي، اثناء مشاركته الاولى في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل.

وحرص جونسون على التصرف بحذر هو المعروف بطبعه الصاخب بعد ان اثار غضب شركائه في الحملة السابقة للاستفتاء البريطاني بمقارنة سعي الاتحاد الاوروبي الى تحسين الاندماج الاوروبي بمساعي ادولف هتلر. وصرح جونسون الذي كان احد متصدري حملة الخروج، للصحافيين «علينا ان ننفذ ارادة الشعب وان نغادر الاتحاد الاوروبي...لكننا لن نتخلى باي شكل عن دورنا القيادي في اوروبا». كما اكد اجراء «حديث جيد جدا» بهذا الشأن مع وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني مساء الاحد، رغم الغاء عشاء كان مقررا بينهما اثر الهبوط الاضطراري لطائرته نتيجة عطل تقني. وتابع «لا يسعني الانتظار للقاء زملائي».

وصرحت موغيريني التي وصلت بعيد جونسون انهما اجريا «تبادل افكار جيد بشأن المسائل الرئيسية على جدول الاعمال».  كما رفضت الحديث عن مفاوضات بريطانيا بشأن مغادرتها الاتحاد، مع اصرار مسؤوليه على انها لن تبدأ قبل ان تفعل لندن بندا بهذا الشان في المادة 50 من معاهدة لشبونة المؤسسة للاتحاد. واضافت ان بريطانيا تبقى عضوا في الاتحاد حتى الانتهاء من تلك المفاوضات.

اما ايرولت فاكد في حديث منفصل اجراء حديث هاتفي «صريح ومفيد» مع جونسون. وقال الوزير الفرنسي للصحافيين «هناك كثير من الامور التي يجب العمل عليها مع بريطانيا، وساتحدث دوما مع بوريس جونسون باكبر قدر من الصدق والصراحة. اعتقد انه علينا المضي قدما بهذه الطريقة». كما كرر ايرولت دعوة فرنسا بريطانيا الى اطلاق مفاوضات المادة 50 في اسرع وقت لازالة الغموض بشأنها. لكن رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تيريزا ماي رجحت اطلاقها في اواخر العام الجاري او مطلع 2017 كاقرب موعد، وليس قبل تحديد لندن طبيعة العلاقة التي تريدها في المستقبل مع الدول الاعضاء الاخرى في الاتحاد.

من جانبه، اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري في بروكسل ان اتفاق التبادل الحر الذي يجري التفاوض بشانه بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة من شانه التقليل من تبعات سلبية تنجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الاوروبية موغيريني «اتفاق التجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يتخذ اهمية اكبر لان الامر يتعلق بسوق اكبر»، واضاف ان الاتفاق «قادر على امتصاص اي اثار سلبية يمكن ان تترتب على الاتفاق الذي سيتم التفاوض بشانه بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي».

واعرب كيري عن الاسف للتعليقات السلبيات التي صدرت عن المجتمع المدني وبعض اوساط السياسة في اوروبا حول اتفاق التبادل الحر الذي يخوض جولته ال14 ويسعى الى اقامة اكبر منطقة للتبادل الحر في العالم. وشدد كيري على ان الاتفاق «سينشئ وظائف وسيحمي مصالح (الاوروبيين) وسيحمي حقوقهم وقدراتهم بموجب قانون العمل او البيئة».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش