الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الضمان الاجتماعي» يبدأ بتوسعة الشمول انطلاقاً من العقبة السبت المقبل

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
«الضمان الاجتماعي» يبدأ بتوسعة الشمول انطلاقاً من العقبة السبت المقبل

 

العقبة - الدستور - عوني الداوود

يمكن الآن للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي أن تبدأ أولى محطات برنامجها الوطني الكبير لتوسعة الشمول انطلاقا من منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ... أقول الآن ، لأن "من زرع حصد ومن سار على الدرب وصل" ، وحري بحملة اعلامية بهذا الجهد"الشمولي"والعمل الجماعي المكثف والمدروس بعناية والذي سبق انطلاقة المشروع المخطط له في الاول من تشرين الثاني المقبل ( السبت المقبل ) أسبوع توعية بمشروع توسعة الشمول وتحت عنوان "مظلة الحماية تكبر ... وأول الغيث العقبة" حري بالحملة ان تحقق أهدافها وأكثر ، خاصة والمؤسسة حريصة - كما يؤكد مديرها العام الدكتور عمر الرزاز على ايصال الثقافة التأمينية وترسيخها في المجتمع مشددا على ضرورة تجسيد مفهوم الشراكة الفاعلة مع الصحافة ومختلف وسائل الاعلام .



وبمعايشة ميدانية لتفاصيل تلك الحملة بكل جزئيات برنامجها الذي تضمن لقاءات مع المسؤولين والجهات المعنية في العقبة ، والمحاضرات والندوات ، والاكشاك وسط المدينة ، واللوحات الاعلانية التي ملأت شوارع العقبة ، والاعلانات .. واللقاءات والبرامج والمواضيع الصحفية والاذاعية والتلفزيونية ، وحتى النشاطات الاجتماعية التي واكبت الحملة من خلال القيام بزيارة المرضى في المستشفيات ، والجولات الميدانية على المحلات والشركات وغيرها .. كلها تؤكد نجاح الهدف من أسبوع التوعية ، وفرش البساط ومهد الطريق لارضية ستساهم في كسب الوقت للاسراع في انجاز المهمة التي خصص لها نحو ستة اشهر لانجازها في العقبة ويتوقع لها ان تكون اقل من هذه المدة بعد هذه الحملة التوعوية التي تجاوب معها أصحاب المحلات وأرباب العمل كما العمال أنفسهم لان المشروع"ضمان"لكل مواطن بل ومقيم على هذه الارض الطيبة .الحملة الاعلامية والتوعوية حققت اكثر من اهدافها ، فهي وان فتح لها باب"مشروع الشمول" الباب للتواصل مع الميدان مباشرة الا ان القائمين على المشروع فتحوا الباب على مصراعيه مستفيدين من الفرصة ليروجوا لمفهوم الضمان "كحماية"وليس"كجباية" ، وطبقوا على أرض الواقع مفاهيم"الشراكة"في كل خطوة خطوها في هذا المشروع لتكون"تجربة العقبة"نموذجا يحتذى ويطبق ويشجع الخطوات القادمة عروجا على"اربد"بعد العقبة ووصولا الى كافة محافظات المملكة انتهاء بعام 2011 .المشروع لم يكن وليد اللحظة بالتاكيد ولكنه فكرة تولدت بهدف ان تتسع مظلة الشمول لتشمل الاعداد الكبيرة من المنشآت والعاملين فيها ممن لا يشملهم الضمان بحسب القانون المزمع تغييره بجديد سيعرض قريبا على البرلمان ( القانون الحالي لا يشمل المؤسسات التي تضم أقل من 5 عاملين ) اما في القانون الجديد فالكل مشمول دون استثناء - كما يؤكد السيد جمال المساعدة مدير مشروع الشمول في حديثه لـ" الدستور" ويضيف : ان من لا يشملهم القانون يقدرون بنحو 150 ألف مؤسسة بها نحو 300 ألف مواطن يعملون دون غطاء تأميني . ويوضح المساعدة ان المشروع جاء تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني لحكومته بتاريخ 8 ـ 7 ـ 2007 بدراسة امكانية وضع خطة لشمول كل العمال الاردنيين بالضمان الاجتماعي التي ستنعكس اثارها الايجابية على تحسين مستوياتهم المعيشية وظروف عملهم ، وقد قرر مجلس الوزراء بتاريخ 26 ـ 8 ـ 2008 البدء بتوسعة الشمول وفقا للمناطق الجغرافية بدءا من منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اعتبارا من 1 ـ 11 ـ ,2008

ويضيف المساعدة ان القرار منح مدة ستة اشهر من تاريخ بدء التطبيق دون ترتيب اي فوائد او غرامات او مبالغ اضافية على اصحاب العمل ، مع التاكيد على كافة الجهات الرسمية المعنية بالترخيص والتسجيل الالتزام بتزويد المؤسسة بكشوفات للمنشآت المسجلة لديهم بشكل دوري .

وأوضح مدير المشروع انه قد تم تخصيص فريق عمل لهذه المهمة تم تدريبه بشكل جيد اضافة الى فريق تنفيذي مع خطة عمل وفقا لثلاثة محاور : اعلامية وتشغيلية و ادارية . كما تم تخزين معلومات وبيانات وتحديثها عن العقبة ، وتقسيم العقبة الى خمس مناطق رئيسية تم توزيع فرق العمل عليها اضافة الى بناء"كشكين" وسط العقبة تعمل حتى ساعات الليل للتوعية وتقديم شروحات حول المشروع وعن الضمان للمواطنين .

وقال المساعدة ان الجهود تبذل منذ عدة اشهر استعدادا لهذا المشروع الطموح وسبق ذلك ايضا استبيانات تم توزيعها منذ نحو سنة ودراسة ميدانية لعينة تمثل نحو 318 منشأة وقد أكدت نتائج الاستبيانات حماس العمال لموضوع الشمول بنسبة %93 وأصحاب العمل بنسبة 92%.

من ناحية اخرى يقوم فرع المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في العقبة بجهود كبيرة لانجاح المشروع الذي بدأ من ثغر الاردن الباسم ويقول مدير الفرع السيد رمزي عارف فرحان دحابرة ان الفرع وفر كافة التسهيلات والبيانات اللازمة لانجاح المشروع وانطلاقته مطلع الشهر المقبل موضحا ان عدد المنشآت الفعالة المشمولة لدى فرع العقبة 560 منشأة وعدد المنشآت المسجلة والمرخصة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمسجلة وبحاجة لتجديد الترخيص 3587 منشأة .

وأكد انه تم تبسيط العديد من الاجراءات ومنها الغاء الملف الشخصي للمؤمن عليه ( الغاء الاستمارة رقم 1 ) بحيث يكتفى بتعبئة كشف واحد لكافة العاملين يحفظ في ملف المنشأة ، اضافة للربط مع دائرة الاحوال المدنية ، وتعديل التعليمات التنفيذية للاجر الذي ستحتسب الاشتراكات على اساسه . كاشفا عن جداول مرجعية لمتوسط الاجور لمجموعات المهن المعتمدة لمجموعات المهن المعتمدة لدى المؤسسة لغايات شمول العاملين لدى اصحاب العمل الذين يعمل لديهم اقل من خمسة عمال ، مع ملاحظة انه سيعتمد الاجر وفقا لما يصرح به صاحب العمل ويقره العامل شريطة ان لا يقل هذا الاجر عن الحد الادنى لاجر المجموعة التي تنتمي لها مهنة العامل .وفي حديثه عن فعاليات اسبوع الضمان في العقبة خلال الفترة من 19 الى 24 الشهر الجاري قال السيد موسى الطراونة مدير الاعلام في المؤسسة انها اشتملت على اطلاق الاسبوع واليوم المفتوح مع جمهور العقبة والفرع وتوزيع نشرات واستضافة صحفيين واعلاميين وزيارات لفعاليات رسمية ومؤسسات مجتمع مدني في المنطقة اضافة لعقد محاضرات يومية ونشر اعلانات في صحف العقبة والطرق الخارجية وغير ذلك من الفعاليات التي تكاتفت اللجنة الاعلامية في المؤسسة واللجنة الاعلامية في فرع العقبة على تنفيذها ومتابعتها وانجاحها . ويبقى السؤال : لماذا العقبة دون غيرها من المحافظات لتكون انطلاقة لهذا المشروع الكبير ؟ ويؤكد المستشار الاعلامي للمؤسسة الزميل عمر كلاب على خصوصية العقبة في هذا المجال كونها موقع جذب للاستثمار وما تمتاز به العقبة من امتلاك حزمة متكاملة من التشريعات التي تسهم في نجاح التجربة ، مشيدا بالتعاون منقطع النظير من قبل السلطة ممثلة برئيسها وكافة المفوضين وبالمحافظ وغرفة التجارة في العقبة وكافة الجهات التي فتحت ابوابها وذلّلت كافة الصعوبات التي كان من الممكن ان تعطل العمل ، كما ان العقبة يمكن ان تمثل نموذجا للقياس ومنطلقا لتنفيذ التجربة في باقي محافظات المملكة . وقال ان فلسفة الحالة الاعلامية قامت على اسس ادخال الجميع بشراكة مع المؤسسة وعلى النشاط التفاعلى مع الناس وان يكون العمل الاعلامي على اكثر من محور ولذلك جاءت الحملة بصورة مكثفة وشاملة ومنوعة لتصل الرسالة بقوة ووضوح وبسرعة الى جميع المواطنين في العقبة بل وتسبقنا الى اربد حيث المحطة القادمة .

التاريخ : 29-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش