الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبوغزالة يترأس حلقة نقاشية ويطالب بإنشاء صندوق للاستثمار في الموارد الغذائية

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
أبوغزالة يترأس حلقة نقاشية ويطالب بإنشاء صندوق للاستثمار في الموارد الغذائية

 

 
نيويورك - الدستور

اطلق الامين العام للامم المتحدة بان كي مون المنتدى الأممي الأول للقطاع الخاص حول أهداف التنمية الألفية والمحافظة على مصادر الغذاء ، خلال فعاليات القمة الاقتصادية العالمية التي تتواصل أعمالها في نيويورك .وسيعمل المنتدى على توفير فرصة غير مسبوقة لقادة قطاع الأعمال للتحاور مع رؤساء الدول والمجتمع المدني ورؤساء وكالات الأمم المتحدة حول أهداف التنمية الألفية والمحافظة على مصادر الغذاء.وتميزت إجتماعات القمة الاقتصادية العالمية بعقد سبع حلقات نقاشية تناولت إدارة الوصول إلى الماء وإدارة موارده والمعطيات الزراعية والبنية التحتية الزراعية والآليات المالية وأدوات إدارة المخاطر والتغذية والطاقة والطاقة الحيوية ودور الابداع التكنولوجي وايجاد الفرص الوظيفية لذوي الدخل المتدني ، كما تتناول كيفية التغلب على التحديات الرئيسة التي يتم تحديدها في مختلف مجالات البحث.وفي سياق أعمال المنتدى ناشد طلال أبوغزاله نائب الرئيس للتحالف العالمي الأممي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية الحكومات وقادة القطاع الخاص في العالم دراسة تشكيل صندوق غذاء يموله برنامج المساهمة في التنمية وذلك للاستثمار في منشاءات منتجة للغذاء تدعمها وسائل هيئة المعلومات والاتصالات في الدول التي تحتاج إليها ، وذلك إضافة إلى توجيه الدعم الغذائي إلى الحكومات.وقال أبوغزالة الذي كان يتحدث في افتتاح المائدة المستديرة حول دور الإبداعات التقنية في سبيل معالجة الغداء والتي عقدت ضمن 7 حلقات في القمة الاقتصادية الأممية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك ، ان المطلوب أكثر من الدعم هو المساهمة في تطوير جدوى واستدامة المشاريع التي تدر الأرباح والتي تُدار من قبل أصحاب الأراضي والحكومات والمستثمرين وغيرهم من أصحاب العلاقة من خلال توفير جميع مصادر تقنية المعلومات والاتصالات.وأضاف أبوغزاله وهو الوحيد من قطاع الأعمال العربي في الاجتماعات التي يشارك فيها عدد من رؤساء الدول والمنظمات الدولية 50و شخصية من قادة الأعمال في العالم أننا بحاجة إلى مبادرات يقودها قطاع الأعمال بدلا من سياسات الدعم كما نحتاج النصيحة عوضا عن تطبيق أساسيات تقنية المعلومات لتحويل هذه الأراضي إلى قطع زراعية منتجة للغذاء من أجل الاستهلاك المحلي و التصدير ، وذلك لمواجهة هجر الاراضي الزراعية في قارتي آسيا وإفريقيا مثلما يحدث في مختلف أنحاء العالم.وأكد أن منظمة الغذاء والزراعة وغيرها من وكالات الأمم المتحدة من الممكن أن تعمل على تحفيز بنك المعلومات والمنظمات الحكومية لمؤسسات محلية وإقليمية يقودها قطاع الأعمال.وفي هذا الصدد أوضح أبوغزاله انه من خلال خبرتي المهنية العديد من قصص النجاح مشاريع صغيرة و كبيرة الحجم الناتجة عن تطبيق القيادة الصحيحة عوضا عن الدعم ومن الأمثلة على ذلك: ضمان شراء المحاصيل من المزارعين بنفس أسعار السوق ( الحليب ، الزيتون ، الطماطم وغيرها) لأهداف تسويق مبادرات تجارية وإنشاء تسهيلات زراعية وصناعية وتغليف وتسويق ونقل والذي لا يمكن للمزارع وحده القيام بها ، اضافة الى ضم المزارعين في هيئة موحدة والاستمرار في ملكية أراضْ واسعة ذات جدوى لإقامة مشاريع مستدامة وتطبيقها على أساس الإيجار أو المشاركة أو حقوق الامتياز للمستثمرين الكبار.

و اختتم بالقول ، استطعنا المساهمة في تنمية قدرات أنتاج الغذاء الوطني للمساعدة في تطبيق مشاريع الأعمال في مجال إنتاج الغذاء واستثمار جزء من برنامج المساهمة في التنمية في مشاريع الأعمال المستدامة في مجال إنتاج الغذاء الوطني.

Date : 26-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش