الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون: النشرة الارشادية لن تكبح جماح ارتفاع أسعار الخضار والفواكه

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
مواطنون: النشرة الارشادية لن تكبح جماح ارتفاع أسعار الخضار والفواكه

 

عمان - الدستور - صقر الطويقات

اكد مواطنون ان النشرة الارشادية التي تعكف وزارة الزراعة على اصدارها كنشرة ارشادية يومية للمواطنين ، توضح من خلالها أعلى وادنى سعر للخضار والفواكه في السوق المركزي ، لن تساهم في الحد من ارتفاع الاسعار لعدة اسباب اهمها ان تجار التجزئة هم من يتحكمون باسعار الخضار والفواكه بالاضافة الى تجار الخضار والفواكه في المحلات التجارية.

وقال مواطنون لـ«الدستور» ان النشرة الارشادية سوف تبرر من قبل التجار على انها اسعار جملة ولايمكن البيع باسعار الجملة اما بالنسبة للحد الاعلى للتسعيرة فسوف يقوم التجار ببيع الخضار والفواكه على اساسها.

وقال عيسى المر تاجر تجزئة إن ارتفاع اسعار الخضار والفواكه يعود الى موجة الصقيع التي تضررت من خلالها كميات كبيرة من المساحات الزراعية في المناطق الغورية خلال الاسابيع الماضية ، بالاضافة الى فتح باب التصدير الى الخارج.

واكد عبدالمنعم احمد تاجر تجزئة الى ان الكميات الموردة الى الاسواق كميات قليلة جداً مقارنة في العام الماضي من الموسم الحالي لتأثرها المباشر بموجة الصقيع بالاضافة الى ارتفاع كلف الانتاج ، مبيناً ان النشرة الارشادية لن تؤدي دورها في تخفيض الاسعار كونها اتاحت للتاجر تحقيق هامش ربحي مفتوح بين الادنى والاعلى. وقال المواطن عيد سمارة ان النشرة الارشادية لن تكبح جموح الارتفاع الحاصل للخضار والفواكه كونها اتاحت هامشا ربحيا كبيرا بين الادنى والاعلى للاسعار.

وطالب سمارة الجهات الحكومية باعادة النشرة المحددة للاسعار كما في السنوات السابقة واخضاع الخضار والفواكه ضمن قائمة السلع الاساسية لتحديها كونها اصبحت ملاذاً لبعض الفقراء بسبب الارتفاع الكبير للسلع الاخرى واهمها اللحوم.

ودعا المواطن صالح ابراهيم ان تتضمن النشرة الحالية بالاضافة الى الاسعار العليا والدنيى ان تتضمن تصنيف الخضار والفواكه حسب جودة الصنف مثل الردئ والجيد حتى يمكن للمواطن الاختيار حسب القوة الشرائية للمواطن. واشارت ام خلدون ربة اسرة الى ان الارتفاع الحاصل للسلع والتي رافقها ارتفاع في اسعار الخضار والفواكه قد حدت بشكل كبير من القوة الشرائية للمواطن لعدم قدرة المواطن السيطرة على ميزانية لتعدد الارتفاعات في السلع واهمها الاساسية بالاضافة الى الخضار والفواكه ، مؤكدة في الوقت ذاته الى عدم قدرة المواطن على الاستغناء عن صحن "السلطة" الذي بات مطلبا اساسيا لكل الوجبات.

وقال المواطن عبدالحليم نصيرات ان الارتفاع الحاصل في اسعار الخضاروالفواكه غير مبرر بسبب اعتدال اسعارها في السوق المركزي ، مما دفعه الى الذهاب الى اسواق الخضاروالفواكه الشعبية لكي لايقع ضحية جشع بعض التجار لتقليل من فاتورة الاسرة التي باتت لاتكفي اغراض التدفئة حسب تعبيرة.

وبلغ سعر كيلو بندورة 20 قرشا ، والخيار 40 قرشا ، والكوسا 1,25 دينار ، والبطاطا 40 قرشا ، وا لبصل الناشف 20 قرشا ، وأسود عجمي 40 قرشا وأسود رفيع 50 قرشا ، ، والملفوف 10 قرشا ، والزهرة 35 قرشا ، والفلفل الحار 85 قرشا ، والفلفل الحلو 65 قرشا ، والفاصوليا 1,355 دينار ، والتفاح البلدي 85 قرشا ، والموز 60 قرشا ، والثوم 1 دينار ، والفول الاخضر 1,5 دينار والبصل الاخضر 60قرشا والبرتقال أبو صرة 75 قرشاً والشموطي 65 قرشا كلمنتينا ـ ميرندا 75 قرشاً والليمون 48 قرشا والمندلينا 50 قرشاً فيما بلغت مجموع الكميات 1852 فيما بلغت اسعار الخضار والفواكه المستوردة على النحو التالي: البطاطا 30 قرشاً بصل ناشف 35 قرشا جزر 30 قرشا تفاح 1,15 دينار ليمون 40 قرشا موز 80 قرشا ثوم 75 قرشا كستنا 2 دينار بطاطا حلوة 35 قرشاً برتقال ابو صرة 65 قرشا برتقال شموطي 40 قرشا وبلغت مجموع الكميات المستوردة 498 طنا.

ويلاحظ من خلال قراءة الاسعار للخضار والمقارنة بين الاصناف المستوردة والمحلي نجد ان بعض الاصناف المستوردة تنخفض عن مثيلها المحلي او مايماثلها بالسعر وخصوصاً الفواكه مما يدل على اختلال في التسعيرة رغم الظروف التي مر ويمر بها القطاع الزراعي ، كون المملكة بلد مصدر للخضار والفواكه وجاء في تقرير البنك المركزي السنوي ارتفاع اسعار الخضروات خلال عام 2007 بنسبة كبيرة بلغت 19,9 في المائة نتيجة تأثر الانتاج النباتي بالظروف الجوية غير الملائمة من جهة وانخفاض الكميات المعروضة في السوق المحلية بسبب ارتفاع المصدرة بنسبة كبيرة بلغت 29,5 في المائة ، كما ارتفعت اسعار الفواكه بنسبة وصلت الى 9,1 في المائة.

التاريخ : 12-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش