الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع الدوافع الاقتصادية للشركات الالمانية بسبب ارتفاع التضخم وتباطؤ النمو الاقتصادي

تم نشره في السبت 21 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
تراجع الدوافع الاقتصادية للشركات الالمانية بسبب ارتفاع التضخم وتباطؤ النمو الاقتصادي

 

 
برلين - (د ب أ)

توقع مراقبون ان يتسبب تباطؤ الاقتصاد الأوروبي المصحوب بارتفاع معدل التضخم والمخاوف بشأن أسعار الفائدة في تأكيد عدد من الدراسات المهمة التى اظهرت تراجع فى الدوافع الاقتصادية بفعل تراجع ثقة الشركات الألمانية بينما من المتوقع أيضا أن تشير بيانات إلى حدوث زيادة أخرى في معدل التضخم في ألمانيا.

ومن المرجح أن يزيد معدل التضخم الألماني - الذي من المتوقع أن يرتفع إلى 2 ، 3% في حزيران - من فرص إقدام البنك المركزي الأوروبي على زيادة أسعار الفائدة بعد أكثر من عام خلال اجتماعه المقرر يوم الثالث من تموز المقبل.

وعقب ارتفاع التضخم بشكل مفاجئ في أيار ، فإنه من المتوقع أن يظهر مؤشر ثقة الشركات الذي يصدره معهد "ايفو" للأبحاث الاقتصادية والمقرر الإعلان عنه الاثنين المقبل تراجع الثقة في أكبر اقتصاد في أوروبا هذا الشهر وسط تنامي المخاوف بشأن التهديد الذي يفرضه ارتفاع التضخم وتباطؤ النمو الاقتصادي.

كما قد يمهد هبوط مؤشر "ايفو" الساحة لتراجع مشابه في دراسات الثقة الاقتصادية التي ستصدر في فرنسا صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو المؤلفة من 15 دولة وبلجيكا التي يعتبرها خبراء الاقتصاد بأنها المقياس المهم للثقة في تكتل العملة الأوروبية الموحدة.

من ناحية أخرى ، فإن من المرجح أن تكشف دراسة من المقرر صدورها الثلاثاء المقبل عن أن مخاوف الأسر بشأن تزايد حالة الغموض الاقتصادي وارتفاع التضخم الذي قلص القدرة الشرائية قد أدت إلى تعرض ثقة المستهلكين الألمان إلى ضغوط.

ومن المتوقع أن يعلن معهد "ايفو" للأبحاث الاقتصادية ومقره ميونيخ الاثنين المقبل أن مؤشره الشهري الذي يعتمد على استطلاع آراء 7 آلاف مسئول تنفيذي ألماني قد تراجع إلى 3 ، 102 نقطة هذا الشهر مقابل 5 ، 103 نقطة في أيار.

لكن زيادة معدل التضخم في ألمانيا - كما ستوضحها بيانات ستصدر الثلاثاء المقبل - يمكن أن تساهم في زيادة أسعار المستهلكين مرة أخرى في منطقة اليورو في حزيران.

وكان معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو قد قفز إلى 7 ، 3% في أيار ليسجل أعلى مستوى له منذ 16 عاما فيما يتوقع خبراء الاقتصاد ارتفاع معدل التضخم في منطقة العملة الأوروبية الموحدة ليصل إلى أربعة بالمائة خلال الأشهر المقبلة.

وقد يتسبب ذلك في ارتفاع متوسط أسعار المستهلكين في منطقة اليورو إلى حوالي ضعف الحد المستهدف السنوي الذي وضعه البنك المركزي الأوروبي للإبقاء على معدل التضخم عند أقل قليلا من اثنين بالمائة.

وفي أعقاب صدور بيانات من أنحاء العالم كشفت عن تسبب ارتفاع أسعار الطاقة في تشكيل ضغوط تضخمية فإن من المتوقع أن يعلن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني يوم الخميس المقبل ارتفاع معدل التضخم السنوي في البلاد من 3% في أيار إلى 2 ، 3% هذا الشهر.

ويتوقع خبراء الاقتصاد زيادة شهرية نسبتها 2 ، 0% في معدل التضخم الألماني في حزيران الحالي.

Date : 21-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش