الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الازمة المالية تفرض على اوباما خيارا جوهريا لمنصب وزير الخزانة

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
الازمة المالية تفرض على اوباما خيارا جوهريا لمنصب وزير الخزانة

 

 
واشنطن - (ا ف ب)

تحتم الازمة المالية العالمية على الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما القيام سريعا بخيار جوهري لمنصب وزير الخزانة حيث سيختار بين مرشحين يتمتعون بالخبرة واخرين يجسدون شعار التغيير الذي تبناه.وفيما كانت التكهنات حول الادارة الجديدة في الانتخابات الماضية تتركز بشكل اساسي حول وزير الخارجية ، فان الظروف الحالية تجعل منصب وزير الخزانة في قلب التساؤلات والاهتمامات.

وقال الخبير الاقتصادي جويل ناروف ان "هذا الشخص سيكون في مقدم الساحة اكثر من وزير الخارجية لمدة 12 او 24 شهرا".

ومن الاسماء المتداولة لخلافة هنري بولسون في هذا المنصب بول فولكر 81( عاما) الرئيس السابق للاحتياطي الفدرالي ولاري سامرز 54( عاما) وزير الخزانة بين 1999 2001و في عهد الرئيس بيل كلينتون وتيموثي غايتنر 47( عاما) رئيس فرع الاحتياطي الفدرالي في نيويورك منذ ,2003

واعلن وزير الخزانة في الادارة الحالية الخميس عزمه على ضمان انتقال "هادئ وفاعل" مع فريق اوباما الاقتصادي "بما يخدم مصالح الاسواق المالية".

ورأى ناروف وبيتر موريسي استاذ الاقتصاد في جامعة ماريلاند ان سن الوزير المقبل قلما يهم.

وقال ناروف لوكالة فرانس برس "الامر في غاية البساطة" مضيفا ان وزير الخزانة المقبل يجب ان يكون "على اطلاع واف جدا على آلية عمل الاسواق المالية" كما ينبغي ان يكون مارس مهاما على مستوى رفيع في هذا المجال ، سواء في القطاع الخاص او في الاحتياطي الفدرالي.وحذر الخبير الاقتصادي المستقل من انه "بما انه سيترتب على وزير الخزانة «تسويق« قسم كبير من الاجراءات المقررة لدى الرأي العام ، فمن المفترض ان يتمتع بصفة ثانية وهي ان يكون خطيبا جيدا".

وشاركه الرأي الخبير في معهد بروكينغز للابحاث باري بوسوورث الذي اعتبر ان فولكر اكبر سنا من تولي مهام شاقة كهذه ، مؤكدا في المقابل ان سامرز وغايتنر مناسبان لهذا المنصب.واذ اشار الى ان سامرز "كفؤ وشديد الذكاء" وسبق ان شغل هذا المنصب لمدة وانه "على معرفة ممتازة بالمسائل المالية" ، لفت الى ان اطباعه قد تشكل عائقا.

واوضح ان سامرز "شخص ينزع الى السيطرة ولا يحسن الاستماع الى الاخرين" ويمكن ان يكون "قاسيا" في بعض الاحيان مضيفا انه "يمكنه الامساك بزمام الامور وان يترأس السياسة الاقتصادية ، لكن ينبغي ان يكون ذلك ما يريده الرئيس ، ان يكون يرغب في وزير خزانة قوي جدا".اما غايتنر ، فهو بيروقراطي يتمتع بالمهارة ويعرف "حق المعرفة كيف تعمل" وزارة الخزانة بعدما عمل فيها لفترة طويلة ، على حد قول بوسوورث.وكان غايتنر بصفته رئيسا لفرع الاحتياطي الفدرالي في نيويورك الذي يعتبر وسيطا تقليديا بين الاحتياطي الفدرالي الاميركي والاسواق المالية ، من الذين قادوا عملية انقاذ مصرف بير ستيرنز في اذار وغيرها من الاجراءات الاستثنائية التي اتخذها الاحتياطي الفدرالي لدعم الاقتصاد.وانطلاقا من مهامه هذه ، فان تعيينه قد يضمن الاستمرارية التي تشكل معيارا مهما في فترة الاضطرابات الحالية.

موريسي من جهته اعتبر ان تعيين فولكر الذي عالج ازمة التضخم في ثمانينيات القرن الماضي سيكون ممتازا مشيرا الى ان سنه المتقدمة تجعله "لا يكترث لما سيكون منصبه المقبل" كما انه يتمتع ب"احترام كبير".

وفي حال عدم اختيار اي من الاسماء الثلاثة المتداولة ، يرجح بوسوورث ان يعين اوباما جانيت يالن 62( عاما) رئيسة فرع الاحتياطي الفدرالي في سان فرانسيسكو او جون كورزين 61( عاما) حاكم نيوجرزي الديموقراطي الذي عمل في الماضي في مصرف غولدمان ساكس او آلان بلايندرم 63( عاما) نائب الرئيس السابق للاحتياطي الفدرالي.ويبدو ان روبرت روبن وزير الخزانة السابق في عهد كلينتون والمستشار اليوم في مصرف سيتيغروب لم يعد مطروحا لهذا المنصب بعدما ورد اسمه سابقا.

وقال موريسي "اذا تعذر تعيين فولكر ، افضل ان يختاروا شخصا غير معروف ، مثل مصرفي من الوسط الغربي له خبرة في شؤون الاحتياطي الفدرالي ، شخص يتعاطى العمل المصرفي من الطراز التقليدي القديم ، يمنح قروضا ويسترد اقساطها" مضيفا "لقد نسوا كيف يقومون بذلك في نيويورك".

Date : 08-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش