الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مايك ديفرو: إعلان الإفلاس ليس خياراً لجنرال موتورز والمساعدة «قرض» وليست عملية إنقاذ

تم نشره في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
مايك ديفرو: إعلان الإفلاس ليس خياراً لجنرال موتورز والمساعدة «قرض» وليست عملية إنقاذ

 

عمان - الدستور - هلا ابو حجلة

شاركت "الدستور" في المؤتمر الصحفي الذي عقده امس مايك ديفرو ، رئيس جنرال موتورز في الشرق الأوسط - عبر الهاتف - والذي شارك فيه في ذات الوقت عدد من الاعلاميين في عدد من دول المنطقة في حوار مفتوح حول الشركة العملاقة وتداعيات الازمة المالية العالمية على واقع الشركة الحالي وتطلعاتها المستقبلية . وتناول الحوار آخر أخبار جلسات الاستماع التي عقدها مجلس النواب الأمريكي والمتعلقة بدراسة طلب القرض الذي تقدمت به شركات صناعة السيارات الأمريكية ، بالإضافة إلى الخطوات التي تعتزم جنرال موتورز اتخاذها ، مؤكدا أن إعلان الإفلاس ليس خياراً لجنرال موتورز ، وأن المساعدة هي قرض وليست عملية إنقاذ ، كاشفا الأسباب التي دعت الشركة إلى اقتراض أموال من الحكومة.

المساعدة الحكومية «القرض»

لقطاع صناعة السيارات

وحول المساعدة"القرض"قال ديفرو: لقد أعلن مجلس النواب الأمريكي يوم الخميس ، 20 نوفمبر ، 2008 ، عن حاجته إلى معلومات أكثر تفصيلاً حول خطة شركات صناعة السيارات لإعادة هيكلة الصناعة لدفعها للنجاح والنمو ، وذلك من أجل دعم طلب القرض الذي تقدم به صانعو السيارات. وقد طلب مجلس النواب من الشركات تقديم خطة مفصلة بحلول 2 ديسمبر لدراستها وعقد المزيد من جلسات الاستماع - بهدف عقد جلسة تصويت على مشروع القرار خلال الأسبوع الذي يبدأ في 8 ديسمبر. ويعتبر مشروع القرار من ضمن أولويات مجلس النواب ، نظراً للمخاطر الهائلة التي سيتعرض لها الاقتصاد الأمريكي الضعيف في حال انهيار صناعة السيارات الأمريكية.

وحول موقف جنرال موتورز من طلب مجلس النواب لخطة صانعي السيارات اضاف ديفرو :

نحن نقدر الاهتمام الخاص الذي يوليه مجلس النواب لقطاع صناعة السيارات ومساهمته الحيوية في تعزيز الاقتصاد الأمريكي والأمن القومي. ونعتزم تقديم خطة إلى مجلس النواب نؤكد من خلالها على استمرارية جنرال موتورز. وإننا نتفق تماماً مع ضرورة تحمل المسؤولية أمام دافعي الضرائب الأمريكيين من أجل الحصول على الدعم الحكومي ، الذي من شأنه تمكين قطاع صناع السيارات من الاستمرار في إعادة هيكلة الصناعة وجعلها أكثر قوة وقدرة على المنافسة. وسنواصل بذل الجهود الدؤوبة مع مجلس النواب والإدارة الأمريكية خلال الأسابيع القليلة القادمة للتعامل مع القضايا العالقة والوصول إلى تسوية تؤدي إلى توفير مساعدة عاجلة إلى قطاع صناعة السيارات.

هواجس الإفلاس

واكد ديفرو خلال حديثه ان الإفلاس ليس خياراً لشركة جنرال موتورز لانه سوف يخلق مشاكل أكثر مما يحلها. وخلافاً لغيرها من الصناعات مثل شركات الطيران ، لا نعتقد أن إعلان الإفلاس من شأنه التصدي بفعالية لحاجاتنا الفورية إلى السيولة ، وبرأينا قد يؤدي هذا الحل إلى مشاكل خطيرة تضر بمبيعات السيارات على المدى الطويل. ونتيجة لذلك ، لا نعتقد أن ذلك سوف يعود بأي فوائد على عملائنا والمستثمرين أو الملايين من الموظفين والمتقاعدين الذين يعتمدون على استمرار نجاح جنرال موتورز.

تأثير الأزمة المالية

العالمية على صناعة السيارات

وحول تأثير الازمة المالية العالمية على صناعة السيارات في العالم قال مايك ديفرو: إننا نواجه تحديات أزمة لا سابقة لها وهي أسوأ أزمة ائتمان مالي عالمي منذ أكثر من 70 عاما. وتشديد الائتمان للمستهلكين والانخفاض التاريخي في ثقة المستهلكين قد شل الانفاق الاستهلاكي.

كما ان كل صناعة السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية قد منيت بضربة قاسية بسبب أزمة الائتمان ، وليس جنرال موتورز وحيدةً في ذلك. حيث امتدت الظروف الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى الأسواق المالية العالمية. وقال ان صناعة السيارات الأمريكية قد تضررت بشدة من جراء أزمة الائتمان.

وانه لا يمكن لشركات المصنعة للسيارات الحصول على الائتمان لإتمام إعادة الهيكلة وإنتاج سيارات جديدة ذات تكنولوجيا متقدمة كما لا يستطيع الزبائن الحصول على قروض شراء سيارات جديدة أو حتى غيرها من المشتريات ، وانخفضت ثقة المستهلكين إلى أدنى مستوى.

وحول الأهمية التي تحتلها جنرال موتورز في صناعة السيارات الأمريكية قال ديفرو :

ان جنرال موتورز توظف بشكل مباشر حوالي 96,000 شخص في الولايات المتحدة.

ولدينا 6,500 وكيلاً عبر الولايات المتحدة ، يوظفون بدورهم 340,000 شخصاً.

كما اشترينا خلال العام الماضي ما تجاوزت قيمته 30 مليار دولار من البضائع والخدمات من أكثر من 2,000 مورد في 46 ولاية. ويغطي برنامج التقاعد لدينا أكثر من 475,000 متقاعد وأزواجهم ، ويستفيد حوالي مليون أمريكي من تغطية الرعاية الصحية التي نقدمها. كما لدى جنرال موتورز ما يقارب مليون من حاملي الأسهم المسجلين.

وأكد ديفرو ان مساعدة الحكومة الأمريكية لصناعة السيارات الأمريكية - هي قرض وليس إنقاذا ذلك ان جنرال موتورز ليست وحدها في هذه الأزمة ويتسبب تجمد أسواق الائتمان وإغلاق أسواق رأس المال في نقص حاد للسيولة في وقت كان فيه التدفق النقدي من عمليات المصنعين يتدهور مع تراجع الطلب من المستهلك.

كما لا توجد أي صناعة أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية تولد فرص العمل ، وناتجا اقتصاديا سنويا ، وصادرات ، واستثمارات في مجال البحث والتطوير ، أو تجارة التجزئة أكثر من صناعة السيارات. والدليل على ذلك: ان %10 من فرص العمل في الولايات المتحدة الأمريكية ترتبط بقطاع صناعة السيارات ، و4% من الناتج المحلي الإجمالي يرتبط بقطاع السيارات وتوظف صناعة السيارات مباشرة ما يقارب ربع مليون شخص. كما تدعم صناعة السيارات 5 ملايين مواطن أميركي عبر وكلاء وموردي قطع الغيار ومقدمي خدمات وقد استثمرت صناعة السيارات ما يقارب ربع تريليون دولار في الولايات المتحدة الأمريكية خلال العقدين الماضيين ، بما في ذلك مبلغ 10 مليارات دولار العام الماضي وحده .

وتنفق 12 مليار دولار سنويا في مجال البحث والتطوير في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهو ما يتجاوز ما تنفقه قطاعات الفضاء ، والمعدات الطبية ، والاتصالات.

واشترت من سوق الولايات المتحدة الأمريكية قطع غيار للسيارات بقيمة 156 مليار دولار ودعمت بذلك وظائف في أنحاء 50 ولاية وهي أكبر مشتر للصلب والألومنيوم والحديد والنحاس والبلاستيك والمطاط والرقائق الالكترونية ورقائق الكمبيوتر.

وتوفر الرعاية الصحية لمليوني أميركي وتؤيد استحقاقات معاشات لما يقارب 800,000 من المتقاعدين وأزواجهم.

واكد رئيس جنرال موتورز للشرق الاوسط ان الشرق الأوسط سوق غاية في الأهمية لدى جنرال موتورز. وهي

- تدرك أن أسواقها خارج الولايات المتحدة الأمريكية ، مثل الشرق الأوسط على سبيل المثال ، مهمة للغاية لمستقبل نمو الشركة.

حيث تشكل مبيعات جنرال موتورز في الأسواق خارج الولايات المتحدة الأمريكية %60 من مجمل مبيعات الشركة.

وقد شهدت مبيعاتنا وأعمالنا في الشرق الاوسط نمواً بما يقارب ثلاثة أضعاف خلال السنوات الماضية.

وبالرغم من تباطؤ نمو بعض الأسواق ، فإننا في جنرال موتورز متفائلون بمستقبل السوق في الشرق الأوسط على المدى البعيد.

- تحرص جنرال موتورز على الالتزام بدورها في المنطقة ، وتستمر في تقديم دعمها لهذا السوق عبر منتجات جديدة واستثنائية.

- اعتمدنا استراتيجية قوية تقوم على تقديم سيارات جديدة هذا العام ، مثل كاديلاك CTS وشفروليه Aveo5 وجي إم سي Terrain. كما تدرك الشركة أن مفتاح النمو المستقبلي في جميع الأسواق العالمية هو تقديم السيارات المميزة ونحن في جنرال موتورز ملتزمون بطرح سيارات حديثة في الأسواق العالمية النامية وبما فيها سوق الشرق الأوسط.

وكشف ان لدى الشركة استراتيجية لتعزيز ثقة العملاء في الشرق الاوسط حيث لدى الشركة بعض أفضل العروض بالأسواق في كافة الأحوال ، وذلك بفضل المواسم مثل الحج وتقديم طرازات العام الجديد. ويدلل على ذلك ايضا وصول سيارات طراز العام 2009 وفقاً للجدول الزمني المحدد.

التاريخ : 27-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش