الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذهبي : الحكومة تتدخل لتكون وسيطا عادلا لتحقيق التوازن بين المنتج والمستهلك وتوفير السلع في السوق وبأسعار عادلة

تم نشره في الجمعة 25 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
الذهبي : الحكومة تتدخل لتكون وسيطا عادلا لتحقيق التوازن بين المنتج والمستهلك وتوفير السلع في السوق وبأسعار عادلة

 

عمان - بترا

عقدت الحكومة أمس جلسة حوارية شارك فيها رؤساء وزارات ووزراء سابقون ومختلف اطراف المعادلة الاقتصادية في محاولة لايجاد حلول عملية وواقعية للتعامل مع التحديات الاقتصادية الناجمة عن ارتفاع اسعار النفط والعديد من السلع الأساسية.

وتاتي الجلسة التي عقدت في فندق الاردن إيمانا من الحكومة باهمية مشاركة الجميع في الحوار وتبادل الآراء حول مختلف القضايا المتعلقة بالشان المحلي وبخاصة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن ارتفاع الاسعار .

رئيس الوزراء نادر الذهبي استهل الجلسة بعرض مفصل للتحديات التي تواجه الاقتصاد الاردني وفي مقدمتها الزيادة المضطردة في اسعار النفط والعديد من المواد الاساسية عالميا فضلا عن الزيادة في عجز الموازنة وفي الميزان التجاري . واستعرض رئيس الوزراء جملة القرارات والاجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني والتي من شانها توفير الحماية الفورية للمواطنين وفي مقدمتها البدء بتنفيذ شبكة الامان الاجتماعي التي تتضمن زيادة في الرواتب وتحسين خدمات الصحة والتعليم واعفاء العديد من المواد الغذائية والاساسية من الجمارك والضريبة وارجاء تحرير اسعار بيع اسطوانة الغاز والاعلاف وعدم رفع اسعار الخبز والكهرباء على الشريحة الفقيرة الاقل استهلاكا والمباشرة بتنفيذ المبادرة الملكية"سكن كريم لعيش كريم" بهدف توفير مساكن للشرائح الفقيرة باسعار معقولة .

ونوقشت خلال الجلسة ثلاثة محاور رئيسية حول التحديات التي تواجه قطاع الطاقة وواقع ومستقبل السلع الاساسية والسياسة النقدية في الاردن . وعرض وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس خلدون قطيشات ايجازا حول التحديات التي تواجه قطاع الطاقة في الاردن وقدم وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي شرحا حول الارتفاعات التي شهدتها العديد من السلع والمواد الغذائية عالميا واثر ذلك على اسعارها في السوق المحلية ، وقدم محافظ البنك المركزي اميه طوقان ايجازا حول السياسة النقدية في المملكة .

واستمع رئيس الوزراء والوزراء الى مدخلات واراء عدد من المشاركين والذين اكدوا اهمية تكثيف الجهود الحكومية في مجال الاعتماد على مصادر الطاقة البديلة وتحسين كفاءة استخدام الطاقة وايجاد وسائط نقل عامة كفؤة وحديثة تسهم في ترشيد الاستهلاك وضرورة فتح السوق للمنافسة اسوة بباقي المواد الاساسية الاخرى . ونوه المتحدثون باهمية القرارات والاجراءات التي ستتخذ بهدف حماية المواطنين من ارتفاعات الاسعار وتداعياتها وضرورة مراقبة الاسواق وبما يكفل توفير السلع وبهامش ربح معقول للتجار والموردين .

كما انصب توجه المشاركين على ان السياسة النقدية متوازنة ومستقرة ولا داعي لاي تغييرات في موضوع سعر صرف الدينار او عملية ربطه مؤكدين ان الاردن الذي مر عبر تاريخه بحالات اقتصادية مشابهة ، قادر وبفضل السياسة الحكيمة لقيادته الهاشمية وتضافر الجهود الحكومية والاهلية على مواجهة هذه التحديات واستثمارها لجهة تحقيق مزيد من التقدم والتنمية في شتى المجالات .

وفي نهاية الجلسة اكد رئيس الوزراء على ان الاقتصاد الاردني الذي وصل الى مرحلة من القوة والعمق قادر على التعامل مع هذه المرحلة ، مبينا ان الحكومة تتدخل لتكون وسيطا عادلا لتحقيق التوازن بين المنتج والمستهلك وتوفير السلع في السوق وباسعار عادلة . ونوه الذهبي بان هذه الجلسات النقاشية جاءت بهدف الاستماع الى اراء وافكار جميع المعنيين بالشان الاقتصادي والتي يمكن ان تستعين بها الحكومة لاي قرارات مستقبلية ومؤكدا بهذا الصدد ان الحكومة هي صاحبة الولاية العامة وهي مسؤولة عن اي قرارات تتخذها .



التاريخ : 25-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش