الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخفيض ضريبة المبيعات على الحديد ستنعكس ايجابيا على المواطنيين والمستثمرين والتجار

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
تخفيض ضريبة المبيعات على الحديد ستنعكس ايجابيا على المواطنيين والمستثمرين والتجار

 

عمان - الدستور - زيد ابوخروب

رغم ان قرارات مجلس الوزراء مساء امس اعفت كثيرا من مستلزمات انتاج المصانع الا ان رئيس جمعية تجار الحديد هشام المفلح توقع في حال تم تخفيض ضريبة المبيعات على مادة الحديد من 16الى 8 في المائة على فرض التوقع انخفاض سعر الطن الواحد بواقع 62 دينارا .

واوضح لـ"الدستور" ان متوسط الاسعار الحالية يبلغ نحو 900 دينار لطن الحديد الواحد تسليم ارض المصنع شامل ضريبة المبيعات البالغة 16 في المائة.

وبين المفلح انه في حال تم تخفيض الضريبة الى 8 في المائة والبالغة 62 دينارا للطن من خلال احتساب متوسط سعر الطن 775 تسليم ارض المصنع فان السعر الجديد سيصبح تقريبا 838 دينار مضافا اليه اجور نقل وتحميل وهامش ربح بسيط.

وقدر المفلح حجم المبلغ الذي ستحرم منه ايرادات الخزينة بنحو 43 مليون دينار وهي مقدار تخفيض الضريبة من 16 الى 8 في المائة لكل طن حديد مقترحا ان تقوم الحكومة بتقديم هذا المبلغ كمساهمة في مبادرة الملك "سكن كريم لعيش كريم" لتخفيض الكلفة على المواطن المستفيد من المشروع.

وشكك المفلح - في حال خضت الضريبة - بالاجراء وانعكاسه الايجابي على ذوي الدخل المحدود والمتوسط لافتا الى ان المستفيد الاكبر هم اصحاب الاستثمارات الكبيرة ممن يشيدون الابراج والمجمعات التجارية لان هذه المشاريع هي الاكثر استخداما لمادة الحديد منوها الى استفادة المواطن العادي من التخفيض محدودة.

اما رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان المهندس زهير العمري فقد توقع انعكاسا ايجابيا في حال تم تخفيض ضريبة المبيعات بنسبة 8 في المائة على الحديد لكافة شرائح المجتمع من مواطنين ومستثمرين وتجار.

وبين العمري الجوانب الايجابية لتخفيض الضريبة من خلال تنشيط القطاع الاسكاني والحد من الارتفاع الحاصل في اسعار الشقق السكنية جراء الزيادة الكبيرة على المواد الانشائية خصوصا مادة الحديد والتي ارتفعت خلال الشهور القليلة الماضية بنحو 67 في المائة.وطالب المفلح بايجاد الية واضحة - في حال تم تخفيض الضريبة - لانصاف التجار لوجود كميات كبيرة تقدر بالاف الاطنان من مادة الحديد لديهم بالاسعار القديمة التي شملتها ضريبة المبيعات لضمان استمرارهم باعتبار التجار وسيط بين المصنع والمستهلك مع تحقيق هامش ربح بسيط بحسب المفلح.

ويأمل العمري ان تكون هناك مراجعة للاسعار الحالية من قبل مصانع الحديد التي حظيت بتسهيلات كبيرة من قبل الحكومة من خلال اعفاء الزيوت والشحوم المستخدمة في مصانع الحديد من الرسوم الجمركية والضريبة دون ان ينعكس ذلك على الاسعار المحلية.وفسر العمري الحركة النشطة الحالية في الشقق السكنية الى ان المنتج الحالي المتداول هو ضمن اسعار العام الفائت اما ما بعد تحرير سوق المشتقات النفطية فيسشهد ارتفاعات كبيرة قد تصل الى 30 في المائة على اسعار الشقق المنتجة في خلال العام الحالي.

التاريخ : 16-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش