الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقعات بنشاط قوي لسوق «الصرافين» العام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
توقعات بنشاط قوي لسوق «الصرافين» العام الحالي

 

 
عمان - بترا

توقع رئيس جمعية الصرافين الاردنيين علاء الدين ديرانية ان يشهد العام الحالي نشاطا ملحوظا لسوق الصرافة المحلي مدفوعا بقوة الدينار وارتفاع حوالات الأردنيين العاملين في الخارج.وعلل ديرانية في حديث لوكالة الانباء الاردنية بتمتع الاردن باقتصاد قوي قادر على التكيف مع الصدمات المحلية والخارجية وتحقيق النمو بمعدلات مستقرة قابلة للديمومة ، بالاضافة الى ان لديه جهاز مصرفي سليم يتمتع بالحداثة وتنوع الانشطة والخدمات ومواكبة التطورات الاقتصادية العالمية. وقال ان السوق يشهد حاليا بدايات جيدة خاصة الإقبال على شراء الدينار مدعوما بالاستقرار والأمن والثقة والاحترام الكبير الذي تتمتع به المملكة بين دول العالم مما يعزز مكانتها لدى المستثمرين.وأكد ان السوق المحلي يستوعب أي تطورات اقتصادية ، وهو ديناميكي حيث يتعاون مع البنك المركزي بارساء القواعد السليمة للدينار الاردني ، متوقعا ان ترتفع حركة التجارة بين المملكة والدول العربية خاصة سوريا ولبنان مما سينعكس ايجابا على حركة السوق.والمح ديرانية الى ان حوالات العاملين الاردنيين في الخارج ووصولها الى ارقام غير معهودة بالاضافة الى الانتخابات البلدية والنيابية التي جرت العام الماضي عوضت السوق عن فترات الركود والتراجع التي مر بها ، مشيرا الى ان الدينار كان اكثر العملات تداولا في السوق.وتخطى إجمالي تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج في الشهور العشرة الاولى من العام الماضي2 مليار دينار بزيادة نسبتها18 بالمائة عن ذات الفترة من2006 اذ بلغت آنذاك1,7 مليار دينار.وأشار إلى أن شركات الصرافة تعد احد اذرع النشاط المصرفي في المملكة وتساهم بفاعلية في تعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني من خلال الاستجابة لحاجات السوق من العملات على اختلافها ورفد الخزينة بإيرادات أخرى.وقال إن قطاع الصرافة المحلي يساهم في دعم سياسة البنك المركزي الهادفة إلى تحقيق الاستقرار في سعر صرف الدينار مقابل العملات الأخرى من خلال توفير العملات الاجنبية النقدية بمعدلات اسعار ضمن حدي سعري الشراء والبيع المعلنيين من قبل البنك المركزي.

وأشار إلى التطور الكبير في عدد شركات الصرافة حيث يبلغ عددها حاليا118 شركة 42و فرعا مقارنة مع77 شركة 15و فرعا بنهاية عام2002 ..كما زادت رؤوس اموال شركات الصرافة المرخصة في المملكة الى حوالي26 مليون دينار مقارنة مع14 مليون دينار عام,2002 وبين زيادة اجمالي الضمانات المالية المقدمة من شركات الصرافة الى الضعف لتصبح10 ملايين دينار حاليا مقارنة مع5 ملايين دينار عام2002 وارتفع عدد العاملين في شركات الصرافة الى755 عاملا حاليا وعدد الشركاء فيها307 شريكا وزيادة حجم التداول بالعملات الاجنبية ليبلغ3 مليارات دينار نهاية2006 مقارنة مع1,3 مليار دينار,2002 واوضح ديرانية ان شركات القطاع تخضع لقانون خاص بها ينظم ممارساتها ويكفل عدم حدوث أي تجاوزات تهدد الاستقرار في القطاع المالي والنقدي في المملكة ، معربا عن امله في إقرار قانون الصرافة الموجود حاليا لدى مجلس النواب ليعود قطاع الصرافة الاردني الى ريادته السابقة في المنطقة. وأعرب محمد ملكاوي تاجر صرافة في مدينة اربد ، عن تفاؤله بالسوق خلال العام الحالي مرجعا ذلك الى الحالة السياسية المستقرة التي تعيشها المملكة والتوجهات الاقتصادية للحكومة التي ستنعكس ايجابا على الحياة المعيشية للمواطنين.

وأكد إن حوالات العاملين في الخارج ساندت السوق المحلي العام الماضي واخرجته من حالة الفتور التي عاشها في بعض أوقاته مشيرا إلى أن الدينار المحلي قاد حركة التداولات في السوق وكان الاكثر طلبا بالنسبة للعملات الاخرى.

وقال ان السوق تأثر العام الماضي جراء تراجع العملة الأميركية امام العملات الاوروبية مما انعكس على حركة مستوردات المملكة اضافة الى انخفاض أعداد الاردنيين المغادرين الى الديار المقدسة في موسمي العمرة والحج.



Date : 08-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش