الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقعات بانتعاش نمو الاقتصاد العالمي مع نهاية العام 2009 الى 4,3%

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
توقعات بانتعاش نمو الاقتصاد العالمي مع نهاية العام 2009 الى 4,3%

 

عمان - الدستور - سعود المجالي

كشف تقرير مستجدات افاق الاقتصاد العالمي الصادر حديثا عن صندوق النقد الدولي عن توقعاته بأن يشهد نمو الاقتصاد العالمي انتعاشا مع مطلع العام القادم ، فيما سيحافظ النمو على وتيرته البطيئة حتى نهاية النصف الثاني من عام ,2008

وبين التقرير تراجع النمو العالمي ليسجل 4,5% في الربع الاول من العام الحالي هبوطا من 5% في الربع الثالث من عام 2007 ، مع ضعف النشاط في كل من الاقتصاديات الصاعدة والمتقدمة ، في حين كان التباطؤ في الربع الاول من العام الحالي اقل من حده مقارنة بمستوى التنبؤات ، بالمقابل اظهرت اخر المؤشرات زيادة تباطؤ النشاط الاقتصادي في النصف الثاني من عام 2008 ، ففي الاقتصادات المتقدمة استمر تراجع المشاعر السائدة في دوائر الاعمال ومجتمع المستهلكين ، بينما اصبح الانتاج الصناعي اكثر ضعفا ، فضلا عن ظهور دلائل على انكماش نشاط أعمال الاقتصادات الصاعدة.واضاف التقرير انه من المتوقع ان يطرأ بعض الانخفاض على النمو العالمي خلال الربع الاخير من 4,8% في عام 2007 الى 3% في 2008 و4,3% في 2009 ، مبينا التقرير الى انه من المنتظر ان يشهد النمو بعض الانخفاض في الولايات المتحدة ليصل الى 3,1% في عام 2008 على اساس المتوسط السنوي ، فيما من المتوقع ان يفقد التوسع الراهن قوته الدافعة في الاقتصادات الصاعدة والنامية ، حيث يتقلص النمو في هذه الاقتصادات ليصل الى نحو 7% في الفترة 2008" - "2009 هبوطا من 8% في عام ,2007

واشار التقرير الى ان التضخم يواصل ارتفاعه في كل من الاقتصادات المتقدمة والصاعدة ، رغم تباطؤ النشاط العالمي ، ويعمل ارتفاع اسعار الغذاء والوقود بمثابة القوة المحركة لزيادة التضخم في عدد كبير من البلدان ، في حين شهدت اسعار النفط ارتفاعا حادا تجاوز بها الرقم القياسي السابق بالقيمة الحقيقية ، بدافع من المخاوف المتعلقة بالعرض في ظل محدودية الطاقة الانتاجية الفائضة وعدم مرونة الطلب ، بينما تلقت اسعار الغذاء دفعة رافعة بسبب سوء الاحوال الجوية الى جانب استمرار الزيادة القوية في الطلب بما في ذلك الطلب على الوقود الحيوي.

مضيفا التقرير الى التضخم الكلي في الاقتصادات المتقدمة ارتفع الى 3,5% قي ايار 2008 ، فيما اعربت البنوك المركزية عن تزايد مخاوفها رغم ثبات التضخم الاساسي عند مستوى 1,8% ، ويلاحظ ان زيادة التضخم اكثر وضوحا واوسع نطاقا في الاقتصادات الصاعدة والنامية ، حيث ارتفع التضخم الكلي والاساسي الى 8,6% و4,2% على التوالي ، وهي اعلى المعدلات المسجلة منذ بداية العقد الحالي على وجه التقريب ، مشيرا التقرير الى ان هذه الاقتصادات يشكل بها الغذاء والوقود نسبة كبيرة من سلال الاستهلاك ، كما ادى استمرار النمو القوي الى زيادة قيود الطاقة الانتاجية.

وبالنظر الى المستقبل يرجح ان تختفي الضغوط في الاقتصادات المتقدمة متأثرة بتباطؤ الطلب كما تفيد التنبؤات بان ارتفاع التضخم المتوقع لعام 2008 سوف يختفي في عام 2009 مع استقرار اسعار السلع الاولية ، وبناء على ذلك تم رفع تبؤات التضخم لهذه الاقتصادات بمقدار 1,5% نقطة مئوية في كل من 2008 2009و لتصل الى 9,1% و7,4% على التوالي.



التاريخ : 19-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش