الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركون يؤكدون اسهام المنافسة في التنمية المستدامة * مؤتمر «المنافسة» يتطلع الى توعية القطاعات الاقتصادية بالتشريعات والقوانين

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
مشاركون يؤكدون اسهام المنافسة في التنمية المستدامة * مؤتمر «المنافسة» يتطلع الى توعية القطاعات الاقتصادية بالتشريعات والقوانين

 

 
عمان - الدستور - جهاد الشوابكة
قال وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعلة ان التطبيق الامثل لسياسة وقانون المنافسة يعمل على خلق بيئة اقتصادية قائمة على المنافسة الصحية وذلك من خلال تفعيل قوى السوق وفقا لمبادى المنافسة الحرة ، حيث يحظر القانون التحالفات والاتفاقيات المخلة بالمنافسة ، كما يعنى قانون المنافسة بتنظيم هيكلة السوق وذلك من خلال تنظيم عمليات التركز الاقتصادي حرصا على عدم خلق اودعم وضع مسيطر ضار بالمنافسة.
واضاف الخزاعلة خلال افتتاحة مندوبا عن رئيس الوزراء امس المؤتمر الوطني للمنافسة الذي تنظمه وزارة الصناعة والتجارة بالتعاون مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي وسكرتاريا الأمم المتحدة للتجارة والتنمية والسفارة الكورية في عمان ان تحقيق التنمية المستدامة يتطلب مواصلة الاصلاح الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والقانوني والقضائي ، ولضمان نجاح وديمومة الاصلاح يجب ان يكون نابعا من الداخل وليس مفروضا من الخارج وعليه فقد تم تبني وتعديل ومراجعة وتحديث عدد هائل من التشريعات الاقتصادية والتجارية لتوفير المناخ المناسب لجعل السوق الاردنية سوقا جاذبا للاستثمار.
واشار الى ان الاردن اصبح في مقدمة دول المنطقة من حيث بيئة الاعمال المبنية على الشفافية والتشريعات الحديثة والتي تمكن القطاع الخاص من المساهمة بشكل فعال في بناء الاقتصاد الوطني ودفع عجلة التنمية.
وقالت مساعد الامين العام لوزارة الصناعة والتجارة ـ مدير المنافسة لونا العبادي أن المؤتمر يهدف بشكل رئيسي إلى توعية مختلف القطاعات الاقتصادية في المملكة بأهداف وأحكام قانون المنافسة بالإضافة إلى النتائج الايجابية التي يعكسها وجود هذا القانون كمحفز رئيسي للصناعة الوطنية على البحث والتطوير وزيادة قدرتها التنافسية. وأكدت العبادي على أهمية المؤتمر بالنسبة للاقتصاد الوطني الذي قطع شوطا مهما في ميدان الإصلاح وانخرط بقوة في تيار العولمة من خلال توقيع اتفاقيات تجارية حرة على الصعيد الثنائي او متعدد الأطراف وباتت مختلف القطاعات الاقتصادية تواجه تنافسية كبيرة وتحتاج لزيادة مقدرتها التنافسية.
واضافت ان الوزارة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لدعم القدرة التنافسية وبشكل يتوافق مع التزامات المملكة تجاه الاتفاقيات الدولية بحيث تتم المنافسة على أرضية عادلة وذلك ادراكا منها للمنافسة التي تواجهها المنتجات المحلية.
وبين ممثل الامين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية حسن ككايا أهمية المنافسة في دفع عجلة التنمية وتخفيض الأسعار وتقديم الخدمات وزيادة نوعية المنتجات ، مشيرا إلى أن قانون المنافسة الأردني يركز على نوعية المنافسة ويمنع الاحتكار ويفرض على الشركات التنافس في السوق.
ودعا ككايا الى زيادة الاستثمارات في مجال البحث والتطوير من اجل جودة المنتوجات لما له من دور كبير في زيادة الثروات.
وبين سفير جمهورية كوريا الجنوبية في الأردن يونغ سنغ شن أن الأردن من أكثر الدول نشاطا في تقديم سياسة المنافسة والإصلاح ودخول اقتصاد السوق مستعرضا دور الوكالة الكورية للتعاون الدولي في دعم وتقديم برامج المساعدة المتعلقة بسياسات المنافسة لوزارة الصناعة. ويشتمل المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين ثلاث جلسات عمل تتناول كافة المحاور ذات العلاقة بالتنافسية ، حيث ستناول الجلسة الأولى التجارب الدولية في إنشاء هيئات المنافسة كما سيتم خلالها عرض تجارب تونس ومصر وتركيا وكوريا في هذا المجال يقدمها مختصون في المنافسة من هذه الدول .
اما الجلسة الثانية ستخصص لعرض التجربة الأردنية في مجال تطبيق قانون وسياسة المنافسة وبرامج التسامح فيما سيكون موضوع الجلسة الثالثة حول دور وسياسة المنافسة في التنمية والتطوير من حيث دور قانون وسياسة المنافسة في تحفيز التجارة والاستثمار والتنمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش