الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معان اجتماعات عشائرية لتشكيل تحالفات وافراز مرشحين أقوياء

تم نشره في الخميس 14 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 معان- الدستور- قاسم الخطيب

بدء الحراك الانتخابي في معان يرتفع شيئاً فشيئاً بعد التحرك العشائري الذي ظهر على الساحة الانتخابية في مدينة معان والمساعي التي يقودها شيوخ ووجهاء وشخصيات هذه التجمعات والتي جعلت ملامح الخريطة الانتخابية تزداد تعقيداً وصعوبة في مختلف المناطق والتي تضم لوائي الشوبك والبتراء.

ومن هنا نجد ان الواقع الانتخابي في معان وضمن معطيات قانون الانتخابات الجديد والمخصص لها 4 مقاعد تلعب التكتلات العشائرية دوراً هاماً ورئيساً في ايصال المرشح الى كرسي البرلمان فالدائرة تضم لوائي الشوبك والبتراء ولواء قصبة معان وهناك تجمعات عشائرية كبيرة في هذه الدائرة التي ما زال الغموض يخيم عليها ولم يتم الاعلان عن أي تكتلات وقوائم انتخابية لغاية كتابة هذا التقرير.

وأعرب عدد واسع من ابناء الدائرة من لهم خبرة واسعة في الانتخابات النيابية ان عدم اهتمام المواطنين بالحراك الانتخابي ناتج عن عدم رضاهم بمخرجاتهم الانتخابية في دورات انتخابية سابقة جعلتهم غير متحمسين على الانخراط في الحراك الانتخابي الحالي.

مشيرين الى ان الايام القادمة ستتضح فيها صورة الحراك الانتخابي التي ما زال الفتور هو العنوان الابرز لها في هذه الدائرة والتي سيسجل في الايام القادمة فيها  مفاجآت وتطورات تغير ملامح الخريطة الانتخابية بشكل كامل.

اما القطاع النسائي فيتردد ستة اسماء في الدائرة يرغبن بالترشح لخوض الانتخابات النيابية ضمن الكتل والقوائم الانتخابية.

وكانت بلدة الطيبة في لواء البتراء هي الاكثر حظا في وصول مرشحات الكوتة فيها الى كرسي النيابة لعدة دورات انتخابية وهذا يجعل المترشحات يفكرن جلياً في القوائم والكتل الانتخابية.

وعلمت «الدستور» ان هناك اجتماعات تعقد الان على المستوى العلني والسري لعديد من العشائر للبحث في واقع الترشيح والكتل الانتخابية.

وأكد المطلعون على الواقع الانتخابي ان الزيارات التي بدأ بها من اعلنوا رغبتهم بخوض الانتخابات للعائلات والأسر المعوزة وتأدية الطقوس الاجتماعي في الافراح والأتراح ظهرت بشكل ملفت للانتباه.

وبين عدد كبير من شباب الدائرة الذين بدأوا يشكلون تجمعات شبابية تدرس واقع المرشحين الذين يتردد اسمائهم بعيدا عن التكتلات العشائرية لتقييمهم واختيار من هو الأكفأ و الاقدر  على تمثيلهم تحت قبة البرلمان الثامن عشر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش