الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم صرف السلفة الثالثة لموظفي السلطة * اتساع نطاق الفقر في الاراضي المحتلة ومعدل استهلاك الفرد لمليون فلسطيني 2,1 دولار يوميا

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
رغم صرف السلفة الثالثة لموظفي السلطة * اتساع نطاق الفقر في الاراضي المحتلة ومعدل استهلاك الفرد لمليون فلسطيني 2,1 دولار يوميا

 

 
رام الله - الدستور - خليل العسلي
وسط انتقادات حادة من قبل نقابة الموظفين وبعض المسوؤلين بدات وزارة المالية بصرف مبلغ ألف شيكل قرابة 230 دولارا لجميع الموظفين المدنيين وكذلك المتقاعدين كدفعة من رواتبهم المتأخرة ، وذلك في مكاتب البريد بالضفة الغربية وقطاع غزة على ضوء استمرار رفض البنوك التعامل مع وزارة المالية الفلسطينية .
واشار د.سمير ابو عيشة وزير التخطيط القائم باعمال وزير المالية في تصريح لـ "الدستور" الى انه تم صرف مبلغ ألف شيكل للعاملين في قطاع التعليم قبل نحو عشرة ايام ، وتم استكمالها من المنحة الكويتية ليصبح ما تم دفعه للعاملين في هذا القطاع يساوي راتب شهر كامل ، وسيتم الترتيب لدفع مبلغ ألف شيكل اخرى للعاملين في الجهاز الصحي قريبا. ونوه د. ابو عيشة الى ان مجموع ما تم دفعه حتى الان للعاملين في القطاع المدني عن الفترة من مطلع اذار وحتى الان بلغ مليارا و 88 مليون شيكل من اصل الرواتب المتراكمة منذ شهر اذار وحتى تشرين اول والتي بلغت مليار و 755 مليون شيكل أي بنسبة 62% ، اما مجمل ما تم دفعه للعاملين في كافة القطاعات المدنية والعسكرية فيبلغ مليارا 713و مليون شيكل من اصل مجمل رواتب العاملين المتراكمة في هذه القطاعات والبالغة 3 مليار 127و مليون شيكل أي بنسبة 55%. ووفقا لارقام البنك الدولي فان الحكومة وبمساعدة مكتب رئيس السلطة والجامعة العربية تمكنت من صرف دفعات سلف الى الموظفين وصلت الى حوالى 572 مليون دولار حتى نهاية شهر تشرين اول الماضى مما يساوى اكثر 24% من اجمالى مستحقات الرواتب.
من ناحيته فند بسام زكارنة رئيس نقابة الموظفين العمومين ما جاء على لسان الوزير واصفا ذلك بالمبالغة مؤكدا ان هناك اهمالا واضحا من قبل الحكومة والرئاسة لموضوع اضراب الموظفين الحكومين والذين يشكلون ربع حجم القوى العاملة في السوق الفلسطيني مهددا بتصعيد الاضراب بطريق غير مسبوقة قد تدخل المجتمع الفلسطينى بحالة من الارباك. وعلى صعيد متصل حذر الخبيرالاقتصادي سالم العجلوني والذي اعد دراسة لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الانروا من ان دائرة الفقر تزداد اتساع في فلسطين نتيجة انقطاع مصادر الدخل المختلفة ، وقال لـ "الدستور" ان عدد الفقراء الفلسطينين كان حتى النصف الثاني من العام 2005 نحو 650 الفا ثم وصل في النصف الاول من العام 2006 الى اكثر من مليون 70و الفا يعيشون في فقر مدقع ، بحيث يقدر نصيب الفرد من الاستهلاك اليومي نحو 2,1 دولار امريكي ، واضاف العجلونى" انه لو لم تكن هناك مساعدات من الدول العربية والاوربية فان نسبةالفقر بلا شك ستزداد ، وكذلك نسبة البطالة.
واكد ان التراجع في الدخل نتيجة الحصار ادى الى انخفاض القدرة الاستهلاكية بنسبة 12% وزيادة اعداد الفلسطينين الذبن يعيشون في فقر مدقع بنسبة64% ، كل هذه العوامل جعلت الوضع مقلق ولا يحتمل.
ووفقا للخبير الاقتصادي سالم العجلوني واضع الدراسة فان الامر غير الملوحظ وهو الاهم على المدى البعيد هوتقلص انتاجيه ومنتوج القطاع الخاص في النصف الاول من العام 2006 فالانتاج الصناعي تقلص بنسبة 12% وهذا على المدى البعيد يعتبر خطيرا للغاية
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش