الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوب رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر الطاقة الذرية * الشريدة: الاستخدامات السليمة للطاقة الذرية في الوطن العربي ما زالت متواضعة

تم نشره في الأحد 3 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
مندوب رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر الطاقة الذرية * الشريدة: الاستخدامات السليمة للطاقة الذرية في الوطن العربي ما زالت متواضعة

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايدة
قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور خالد الشريدة ان استخدامات الطاقة الذرية اثرت ايجابا في النمو الاقتصادي والاجتماعي في مختلف بلدان العالم كمكافحة الامراض الخطيرة وتحسين جودة الصناعات وجودة الانتاج الزراعي والتحديد الدقيق ومخزون الاحواض المائية وتقدير سعتها وكميات الاستهلاك والتجديد الدوري لها ، كما اسهمت في تطوير علوم البيئة والآثار والصيدلة اضافة الى استخدامات الطاقة النووية في انتاج الكهرباء وتحلية المياه.
واضاف خلال رعايته افتتاح اعمال المؤتمر العربي للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في عمان امس ان الاستخدامات السليمة للطاقة الذرية على مستوى الوطن العربي ما زالت متواضعة مع غياب مساهمتها في انتاج الكهرباء او ازالة ملوحة المياه لتوفير مياه صالحة للشرب الامر الذي يدعونا جميعا الى العمل المبرمج للاستفادة من هذه الطاقة لتوفير مصدر هام للكهرباء ولتوفير مياه نقية للشرب والزراعة الى جانب الاستفادة من التطبيقات السلمية الاخرى المذكورة.
ونوه الشريدة الى دور المنظمات الدولية والعربية التي اسهمت الى حد كبير في مساعدة معظم دول العالم في نقل وتوطين تكنولوجيا نووية واشعاعية كان لها اثر كبير في تحسين الوضع الاقتصادي مشيرا الى الدور الذي قامت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكذلك الهيئة العربية للطاقة الذرية التي نفخر بادائها وباهدافها الرامية الى النهوض العلمي بالامة ودعم وتشجيع البحث العلمي والتطوير التقني من اجل مواكبة التقدم في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية حيث يشكل هذا المؤتمر محطة هامة للهيئة العربية وللباحثين والمختصين العرب لعرض نتائج بحوثهم العلمية ولتقوية الروابط والتشبيك فيما بينهم بما يفيد الهيئة العربية في التخطيط المستقبلي.
وقال المدير العام للهيئة العربية للطاقة الذرية الدكتور محمود نصرالدين ان بيان الخرطوم الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في آذار الماضي اعطى اشارة واضحة الى الدول العربية والى المؤسسات المعنية في هذه الدول بضرورة الاستفادة من التقنيات السلمية للطاقة الذرية في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة.
ودعا الدول غير الاعضاء لانهاء اجراءات الانضمام لعضوية الهيئة العربية للطاقة الذرية التي كلفت بموجب هذا القرار بوضع استراتيجية عربية لتنمية الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في الدول العربية حتى العام 2020.
واضاف لقد تأخرت الدول العربية في القرن العشرين عن مواكبة التطور الصناعي العالمي وعن استخدام الطاقة الذرية حيثما تحتاجها فهل تعوض ما فاتها مع بدايات القرن الواحد والعشرين؟ ان صدور قرار واضح عن مجلس جامعة الدول العربية في هذا المجال يعني ان لا عقبات سياسية امام المؤسسات العربية المعنية باستخدام التقنيات النووية. فهل تتأهب هيئات الطاقة الذرية في الدول العربية للعب دورها الريادي؟ وهل ستقوم الدول العربية بتأمين الاستثمارات الضرورية للولوج في العصر العربي للطاقة النووية بعد ان تأخرت عن الدول الصناعية اكثر من نصف قرن.
الى ذلك قال المدير العام لهيئة الطاقة النووية الاردنية الدكتور زياد القضاة ان معظم دول العالم تواجه في الوقت الراهن ازمة في توفير مصادر الطاقة والمياه اللازمين لتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامه وبخاصة تلك الدول التي تفتقر لمصادر الطاقة الرئيسة من بترول وغاز.
واضاف ان الاستخدامات السلمية للطاقة النووية اثبتت فاعليتها في عدد من الدول غدت عنصرا اساسيا في عملية التنمية الاقتصادية المستدامة التي تسهم الى حد كبير في تحسين رفاهية الانسان.
ودعا القضاة الدول الاعضاء بكافة مؤسساتها الى تضافر الجهود ورفع وتيرة التعاون والتنسيق فيما بينها وبين المنظمات الدولية والمؤسسات المحلية والخارجية الى التصدي لتلك التحديات التي باتت تفرض نفسها على العالم اجمع ولا سيما الدول التي تفتقر لمصادر الطاقة.
وتناول في شرح مفصل الانجازات التي حققتها هيئة الطاقة النووية الاردنية ، مشيرا ان الهيئة استطاعت ان تحقق العديد من الانجازات في اطار الامكانات والخبرات المتاحة حيث قامت باعداد الابحاث المتخصصة في هذا المجال بالاضافة الى تأهيل العناصر البشرية المدربة على مستوى الهيئة والمملكة ككل.
واشار ان الهيئة ستعمل على تعزيز الجهود في مجال نقل وتوطين الاستخدامات السلمية للتكنولوجيا النووية ، اضافة الى دعم جهود السلامة والوقاية الاشعاعية في اطار تحقيق الاهداف وتنفيذ المسؤوليات المنصوص عليها في القوانين والانظمة في هذا المجال.
ويناقش المؤتمر الذي تنظمة هيئة الطاقة النووية الاردنية بالتعاون مع الهيئة العربية للطاقة الذرية بمشاركة 130 باحثا اردنيا وعربيا بحضور نائب المدير العام لوكالة الطاقة الذرية في فيينا خلال خمسة ايام الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.
ويهدف المؤتمر الى دعم وتشجيع البحث والتطوير العلمي والتقني في الدول العربية الاعضاء في الهيئة العربية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية ، اضافة الى اعتباره محطة اهتمام للباحثين العرب من مختلف الجامعات والمعاهد التكنولوجية لعرض نتائج ابحاثهم في هذا المجال.
وسيناقش المشاركون اوراق عمل علمية متخصصة في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية كالمسرعات النووية وبيولوجيا الاشعاع وعلوم المواد والتقانات النووية والتطبيقات النووية في الزراعة والمفاعلات النووية والنظائر المشعة والتقانات النووية في الدراسات البيئية والتطبيقات الصيدلانية للاشعاع والفيزياء النووية والتقانات النووية في التحليل والكيمياء والامان النووي.
يذكر ان هذا النشاط الذي ينظمة المؤتمر العربي للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية يعقد كل عامين مرة في احدى الدول الاعضاء حيث انعقد المؤتمر الاول العام 1992.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش