الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد انتشارها في الاسواق من قبل الباعة المتجولين: «الصناعة والتجارة» تدعو المستهلكين للتأكد من صلاحيات السلع وجودتها * جولات مكثفة لتشديد الرقابة على الأسواق في رمضان

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
بعد انتشارها في الاسواق من قبل الباعة المتجولين: «الصناعة والتجارة» تدعو المستهلكين للتأكد من صلاحيات السلع وجودتها * جولات مكثفة لتشديد الرقابة على الأسواق في رمضان

 

 
عمان - الدستور
تنتشر في الاسواق المحلية هذه الايام ظاهرة الباعة المتجولين الذين عادة ما يحملون ويبيعون بضائع رديئة مقلدة او غذائية قاربت على الانتهاء حيث تنتشر في الاسواق المحلية بشكل عشوائي خصوصا ونحن نقترب من عيد الفطر الذي يشهد حركة نشطة في الاسواق ويقبل المواطنون على شرائها لانخفاض اسعارها.
واعتاد مواطنون خلال جولاتهم في الاسواق لشراء ما يحتاجونه من سلع ومواد غذائية سماع اصوات الباعة المتجولين يدللون على بضاعتهم المتنوعة باصواتهم العالية التي تطغى على اصوات المركبات وحركة السوق ، وبينوا اثناء تجولهم داخل السوق المزدحم وهم يبحثون عن احتياجاتهم من مختلف السلع وجود سلع عليها عروض وباسعار رخيصة مثلا 3 علب عصير بدينار وبعد تفحصها نجد انها شارفت على الانتهاء وبقي لها يوم واحد وتنتهي صلاحيتها للاستهلاك البشري.
وطالب عدد من المواطنين الجهات الرقابية بضرورة تشديد رقابتها والتعامل بحزم وصرامة مع كل من تسول له نفسه العبث بالامن الغذائي للمواطنين ، مشيرين الى ان بعض الاسواق والباعة المتجولين يتاجرون بالعديد من السلع الرديئة والمقلدة التي تباع للناس على انها من الماركات العالمية وتحديدا الاجهزة الكهربائية. ودعا مدير الجودة ومراقبة الاسواق في وزارة الصناعة والتجارة المهندس سامر خوري المواطنين الى ضرورة التأكد من صلاحية السلع التي يشترونها من اي سوق كان ومهما كانت السلعة سواء عصائراو غيرها من المواد الغذائية ، مؤكدا ان جزءا كبيرا من المسؤولية يقع على عاتق المستهلكين للتصدي للتجار الذين يريدون تحقيق الارباح بوقت قصير.
وطلب وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي من مدراء الصناعة والتجارة ومراقبي الأسواق في كافة المحافظات تكثيف وتشديد الرقابة على الأسواق وخاصة خلال شهر رمضان المبارك الذي يشهد اقبالا كبيرا من المستهلكين على جميع السلع والمواد التموينية.
كما طلب من مدراء الصناعة والتجارة بالمحافظات تكليف جولات ليلية تعمل بعد الإفطار وذلك في الثلث الأخير من الشهر الفضيل لمراقبة محلات النوفوتيه والمعارض الرمضانية ومحلات بيع الحلويات والقطاعات التجارية الاخرى وذلك حسب حاجة المحافظة لذلك والعمل على زيادة فعالية دور مكاتب الشكاوي بالمحافظات لتلقي الشكاوى الواردة من المواطنين على ان تعمل مكاتب الشكاوى من التاسعة صباحاً ولغاية نهاية الدوام الرسمي لمراقبي الأسواق وذلك بما يحدده مدير المديرية لذلك بحيث يتم تمرير الشكاوى الواردة فوراً الى مراقبي الأسواق بالميدان.من جانبها دعت جمعية حماية المستهلك الاجهزة الرقابية الى ضرورة تكثيف حملاتها على الاسواق عموما والاسواق الشعبية بصفة خاصة لانها جاذبة للباعة المتجولين الذين يعرضون سلعا رديئة سواء كانت عصائر او مواد غذائية.
وحذرت نقابة اصحاب المطاعم المواطنين من الاقبال على شراء اية عصائر ومشروبات واغذية من بائعي البسطات والارصفة حفاظا على صحتهم وسلامتهم ، مؤكدة ان الشراء من المحلات والمطاعم المرخصة التي تلتزم بقواعد الصحة والسلامة والمواصفات الخاضعة لرقابة الجهات المسؤولة يجعل المواطن مطمئنا لما يتناوله من اغذية ومشروبات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش