الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال مشاركته في مؤتمر التطورات الاقتصادية في نيويورك * الزعبي يدعو لاعادة تقييم اتفاقية التجارة الحرة مع امريكا * بحث الادعاء بمخالفة مصانع اردنية للمادة السادسة من الاتفاقية

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
خلال مشاركته في مؤتمر التطورات الاقتصادية في نيويورك * الزعبي يدعو لاعادة تقييم اتفاقية التجارة الحرة مع امريكا * بحث الادعاء بمخالفة مصانع اردنية للمادة السادسة من الاتفاقية

 

 
عمان - الدستور
قال وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي ان اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الاردن والولايات المتحدة ساهمت في رفع الميزان التجاري بين البلدين من 244 مليون دولار العام 2000 الى 624 مليون دولار العام الماضي ، كما ارتفعت نسبة تجارة المملكة مع امريكا من نسبة تجارة الأردن مع العالم ككل من 4 في المائه الى 30 في المائه خلال نفس الفترة وقد اصبحت بذلك اكبر واهم شريك تجاري للأردن.
واضاف الزعبي خلال مشاركته في مؤتمر التطورات الاقتصادية في الشرق الاوسط الذي بدأ اعماله في نيويورك امس "انه ومع وصولنا الى منتصف فترة العشر سنوات المحددة للتقليص التدريجي للتعرفة الجمركية تحت اتفاقية التجارة الحرة ، فإن الوقت مناسب لتقييم تأثير هذه الاتفاقية في كلا البلدين حيث تشير الارقام الى السريع والكبير للاتقاقية". وقال الزعبي في كلمته التي القاها في المؤتمر: "يتمتع الأردن والولايات المتحدة الأمريكية بعلاقات تجارية طويلة تعود الى الخمسينات من القرن الماضي ، فقد بدأت هذه العلاقات بتوقيع اتفاقية تعاون العام 1957 بعد عشر سنوات فقط من حصول المملكة على استقلالها وتوجت هذه العلاقة بتطبيق اتفاقية التجارة الحرة في نهاية العام "2001.
واضاف الزعبي "وتأتي اتفاقية المناطق الحرة المؤهلة العام 1997 كتطور آخر في تاريخ العلاقات الثنائية بين الأردن والولايات المتحدة حيث تلعب دوراً رئيسياً في تحفيز النمو الصناعي في الأردن حيث عملت المناطق الصناعية المؤهلة كجاذب لرؤوس الأموال والتكنولوجيا من مختلف المصادر العالمية و يقوم المستثمرون من جميع أنحاء العالم بإنشاء مصانع المنسوجات والألبسة في الأردن للاستفادة من إعفاءات الرسوم الجمركية والكوتا التي تتمتع بها الصناعات المحلية واستقطبت المناطق الصناعية المؤهلة باستقطاب ما مجموعه 720 مليون دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة حتى الآن وأدت الى خلق 54 الف فرصة عمل جديدة لأردنيين وغير أردنيين في المجتمع الأردني لم تكن لديهم الفرصة في الحصول على عمل مثل النساء في المناطق النائية ، وارتفعت صادرات المناطق الصناعية المؤهلة بشكل كبير حيث بلغت 2,4 مليون دولار العام 1999 واصبحت 1,1 مليار دولار العام "2005.
واشار الزعبي الى ان من النتائج الهامة أيضاً لإتفاقية التجارة الحرة هو التنوع التجاري مع أن قطاع الألبسة والمنسوجات حاصل على حصة الأسد من الصادرات الأردنية الى الولايات المتحدة حيث بلغ اكثر من 90 في المائه من الصادرات ، إلا أن الارتفاع الأكبر في الصادرات سجله قطاع المجوهرات والذي حقق 100 مليون دولار من الصادرات العام الماضي ، وقد استفادت صناعات أخرى من الإتفاقية بشكل كبير مثل صناعة الأدوات الكهربائية ، الأجهزة والمعدات الميكانيكية ، اللدائن ، بالإضافة الى قطاع الأدوية ، مشيرا الى ارتفاع قيمة الواردات من البضائع الامريكية بمعدل 90 في المائه.
واوضح وزير الصناعة والتجارة ان اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة ودول الشرق الأوسط تهدف الى المساعدة في تنويع وتطوير اقتصاديات دول الشرق الأوسط وايجاد فرص عمل للشعوب التي لديها كثافة سكانية متزايدة ، بالإضافة الى تشجيع الصادرات الأمريكية ومساعدة دول المنطقة على تبني إصلاحات اقتصادية كجزء من استراتيجية شاملة.
وعرض الزعبي امام المؤتمر ابرز نتائج الاصلاح الاقتصادي في الاردن واهمها برنامح التخاصية والذي شمل قطاعات هامة مثل الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، التعدين ، توليد وتوزيع الطاقة ، المواصلات ، البنية التحتية والمياه.
فمن خلال بيع مجموعات من الأسهم الى شركاء استرتيجيين وابرام عقود ادارة بالإضافة الى شراكات بين الحكومة والقطاع الخاص حيث تم انجاز 64 عملية خصخصة بنجاح تام وتطرق الزعبي الى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة على ساحل الأردن الجنوبي و الكثير من المناطق الحرة والمدن الصناعية المترامية في كل مكان في المملكة والتي تجذب اهتمام الشركات العالمية الضخمة.
ويبحث وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي في واشنطن خلال زيارته مع عدد من المسؤوليـن الامريكيين القضيـة المقدمـة مـن قبـل اتحـاد العمـال الأمريكي ومجلــس المؤسســات الصـنــاعيـــة الأمـريكـيـــــــة والجمعية الأمريكية الوطنية للمنسوجات الى الحكومة الأمريكية ضد الاردن والتي تدعى فيها بمخالفة المملكة للمادة السادسة من اتفاقية التجارة الحرة المبرمة ما بين الاردن والولايات المتحدة والمتعلقة بالعمالة.
كما سيلتقي الزعبي بعدد من المحامين الأمريكيين المتخصصين في مثل هذه القضايا للتشاور معهم بهذا الشأن ، بالإضافة الى عقد اجتماعات مع عدة شركات للعلاقات العامة لتعيين شركة تعمل على نشر صورة ايجابية عن قضية العمالة في الأردن وحتى تعكس الخطوات الإيجابية التي يتم اتخاذها في هذا المجال واهتمام الحكومة الدائم في بيئة العمل وسعيها لتحسينها باستمرار من خلال اتخاذ مختلف الاجراءات اللازمة لتحقيق ذلك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش