الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

للاستفادة من فرص النمو العالمية في مختلف القطاعات * «المنتدى الاقتصادي العالمي» يدعو الشرق الأوسط للانضمام الى «الشركات العالمية الواعدة»

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
للاستفادة من فرص النمو العالمية في مختلف القطاعات * «المنتدى الاقتصادي العالمي» يدعو الشرق الأوسط للانضمام الى «الشركات العالمية الواعدة»

 

 
دبي - الدستور
دعا المنتدى الاقتصادي العالمي شركات الشرق الأوسط التي تمتلك إمكانات الارتقاء إلى مستوى الجيل القادم من الرواد العالميين إلى الانضمام إلى مجموعة "الشركات العالمية الواعدة" ، ومجتمع الأعمال الذي انبثق مؤخراً عن المنتدى ليتيح للشركات الأعضاء من مختلف القطاعات الاستفادة من فرص النمو العالمية.
وأكد المنتدى ضرورة أن تكون هناك مشاركة أكبر من منطقة الشرق الأوسط في مجموعة "الشركات العالمية الواعدة" ، التي بدأت استعداداتها للدورة الأولى من "المنتدى الاقتصادي العالمي حول النمو" ، المزمع عقدها في مدينة داليان شمالي الصين في الفترة من 6 - 8 ايلول المقبل.
وتسعى مجموعة "الشركات العالمية الواعدة" إلى زيادة عدد أعضائها إلى 300 عضو من حول العالم بحلول العام 2007 ، وإلى 500 عضو في العام 2008.
وتأتي غالبية الشركات الأعضاء من الصين والهند والولايات المتحدة وأوروبا ، كما تلعب مناطق الشرق الأوسط ، وأمريكا اللاتينية ، وأفريقيا ، وجنوب شرق آسيا ، واليابان دوراً مهماً في هذه المجموعة.
وعند اختيار أعضاء المجموعة ، تؤخذ في الاعتبار معدلات النمو التي حققتها الشركة الراغبة في العضوية خلال العامين الماضيين بحيث لا تقل عن 15% وأن تكون عائداتها متناسبة مع مستويات القطاع والمنطقة ، وهي تتراوح عادة بين 200 مليون و ملياري دولار.
كما يتعين على هذه الشركات أن تكون قد أظهرت قدرات واضحة لأن تقود الاقتصاد العالمي خلال الأعوام الخمسة المقبلة ، وأن تتمتع بحضور قوي على مستوى القطاع أو المنطقة.
وسيجمع "المنتدى الاقتصادي العالمي حول النمو" ، الذي يمثل في الوقت ذاته الاجتماع السنوي الافتتاحي لمجموعة "الشركات العالمية الواعدة" ، عدداً من الشركات الناشئة من كافة أنحاء العالم مع كوكبة من كبار الخبراء وقادة الاقتصاد الأعضاء في المنتدى الاقتصادي العالمي.
كما سيعقد قادة الأعمال الدوليين جلسات متخصصة حول القطاعات ، يركزون فيها على احتياجات وطموحات الشركات التي تزاول أعمالها عالمياً وتعمل على تطوير علامات تجارية عالمية متميزة وإدارة خطط توسع فائقة السرعة.
كما سيلقي قادة السياسة والأعمال الضوء على الدور الذي تلعبه التنافسية ، على المستويين الاقتصادي والوطني ، لضمان تحقيق النمو.
وقال أندريه شنايدر ، المدير العام للمنتدى الاقتصادي العالمي ان الدورة المقبلة من المنتدى ستوفر فرصاً عديدة لجميع المعنيين بها ، حيث ستتيح هذه المبادرة الجديدة التي أطلقها المنتدى تقديم الجيل الجديد من القادة العالميين ، كما ستتمكن مدينة ديليان ، التي تمثل مكاناً نموذجياً لاستضافة الحدث ، من استعراض مرافقها وخدماتها العالمية المتطورة ، اضافة الى أن الشركات ستكون قادرة على تبادل الخبرات فيما بينها وتسليط الضوء على الأهمية المتزايدة لظهور جيل جديد من قادة الأعمال على الساحة العالمية.
وقال البروفيسور كلاوس شواب ، المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي ان المنتدى الاقتصادي العالمي ادرك المستقبل الواعد الذي تمثله الصين منذ أعوام عديدة ، وذلك منذ أن دعي أول وفد صيني للمشاركة في الاجتماع الافتتاحي للمنتدى في عام 1979.
من جانبه ، قال شريف الديواني ، مدير المنتدى الاقتصادي العالمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ان مجموعة §الشركات العالمية الواعدة" تسهم في تعزيز خبرات وشبكة علاقات المنتدى الاقتصادي العالمي ، الأمر الذي من شأنه أن يوفر دعماً كبيراً للشركات الأعضاء في سعيها نحو التوسع عالمياً ، مؤكدا أن الانضمام إلى هذه المجموعة سيساعد شركات الشرق الأوسط ، لاسيما الساعية إلى دور عالمي ، في تعزيز نموها وعائداتها من خلال تبادل الخبرات مع الأعضاء الآخرين والتفاعل المثمر مع قادة الأعمال العالميين.
وسوف تنطلق مجموعة "الشركات العالمية الواعدة" من 4 ركائز أساسية ، هي الاجتماع السنوي للشركات العالمية الواعدة "اجتماع دافوس الصيفي" ، ومجموعة تبادل الخبرات ، وتأثير الشركات العالمية الواعدة على الأنشطة الإقليمية ، والشبكة المعرفية.
وقد افتتح "المنتدى الاقتصادي العالمي" مكتباً في الصين سيجري من خلاله العمل على تطوير مبادرة "الشركات العالمية الواعدة".
وسوف يشارك في "منتدى ديليان الاقتصادي" ما يزيد على 300 شركة من مجموعة "الشركات العالمية الواعدة" بحضور أكثر من 1200 موفد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش