الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تمهل شركات القطاع حتى الثلاثاء:»نقابة الكهرباء« تلوح بالاضراب في حال عدم تصويب اوضاع الموظفين

تم نشره في السبت 13 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
تمهل شركات القطاع حتى الثلاثاء:»نقابة الكهرباء« تلوح بالاضراب في حال عدم تصويب اوضاع الموظفين

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايدة
امهلت النقابة العامة لعمال الكهرباء شركات الكهرباء'' الوطنية، التوزيع، التوليد'' مهلة جديدة تمتد حتى مساء يوم الثلاثاء المقبل لتلبية مطالب العاملين المتعلقة بحقوقهم التقاعدية والتأمينات الاجتماعية. واعلن رئيس النقابة محمد الحراسيس انة في حال انتهاء المهلة المحددة دون استجابة ايجابية للمطالب ستتخذ النقابة جملة من الاجراءات التصعيدية الحاسمة وعلى رأسها اعلان الاضراب عن العمل في القطاع.واضاف في بيان اصدرته النقابة وتم توجيه نسخة منه الى وزير العمل ان تطبيق تشريعات متغيرة ومتوالية على الموظفين الذين كانوا في ملاك سلطة الكهرباء سابقا - قبل الخصخصة - الحقت الضرر برواتبهم ومكافاتهم وحقوقهم التقاعدية ، حيث انه تم اخراجهم من مظلة الضمان الاجتماعي الى التقاعد المدني واخضاع ثلثي خدماتهم في التقاعد مما ادى الى حرمانهم من احتساب ثلث الخدمة المتبقي واستيفاء كامل مستحقاتهم من الضمان الاجتماعي وسلطة الكهرباء عن تلك الخدمات.
واشار الحراسيس الى ان الحكومة اتخذت في وقتها عددا من الاجراءات بعد فترة وجيزة من تطبيق قانون التقاعد المدني وتحويل السلطة الى شركة لتسوية اوضاع موظفي السلطة بما يتلاءم مع الاوضاع الجديدة التي اسفرت عن احالة الموظفين المصنفين - حسب اوضاعهم الوظيفية - على التقاعد او الاستدياع او الاعارة واعادتهم مرة ثانية بعد نقلهم الى الشركات الى مظلة الضمان الاجتماعي دون احتساب الخدمات السابقة لهم.وبين ان الرواتب التقاعدية التي تستحق لهؤلاء العاملين عند التقاعد متدنية جدا مقارنة مع زملائهم غير المصنفين في ذات الشركات وزملائهم في الشركات الاخرى العاملة في نفس القطاع الذين استمروا تحت مظلة الضمان الاجتماعي وهي لا تزيد عن 30 في المائة من الرواتب التي تستحق لاقرانهم مما خلق فجوة كبيرة بين الموظفين.
واشار الى أنه ومن واقع القوانين المعمول بها والقرارات المتخذة في مجالس ادارات الشركات الثلاث التي اقرت بمظالم هؤلاء الموظفين وضرورة معالجتها وانصافهم وبناء على الدراسات المرفوعة اليها فان المعالجة تتلخص بعدة حلول منها تحويل الموظفين المعارين المتبقين من الموظفين المصنفين الى مظلة الضمان الاجتماعي والذين يبلغ عددهم 132موظفا في الشركات الثلاث المشار اليها، في حين يصرف تعويض للموظفين العاملين حاليا في الشركات من المحالين على التقاعد والاستيداع يرتبط بسنوات الخدمة الفعلية منذ تاريخ بدء تطبيق مظلة قانون الضمان الاجتماعي عليهم لاول مرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش