الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمشاركة11 وزارة و 39 دائرة ومؤسسة * توزيع تقارير المتسوق الخفي للمشاركين بجائزة الملك عبد الله الثانـي للتميز

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
بمشاركة11 وزارة و 39 دائرة ومؤسسة * توزيع تقارير المتسوق الخفي للمشاركين بجائزة الملك عبد الله الثانـي للتميز

 

 
عمان - الدستور - جهاد الشوابكة
أعلنت المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله الثانـي للتميز ياسرة غوشة انتهاء عمليات توزيع تقارير المتسوق الخفي الأول للمؤسسات والوزارات المشاركة بجائزة الملك عبد الله الثانـي لتميز الأداء الحكومي والشفافية ، ويشارك في الجائزة هذا العام 11 وزارة و 39 دائرة ومؤسسة منها ما هو مدني وعسكري وصحي وتعليمي.
وقالت غوشة في بيان صحافي ان هذا التقرير هو الأول الذي يهدف إلى تعريف الجهات المشاركة بنقاط القوة وفرص التحسين ، وهو تقرير مبدئي مؤسس على النظام العالمي لجوائز التميز ، وتستخدمه الجائزة للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الوزارات والمؤسسات العامة بحيث ترتقي إلى مصاف الدول المتقدمة بتوفير الخدمات للمواطنين. واضافت انه وبعد استلام كل وزارة ومؤسسة لتقريرها ، تعطي ردها لإدارة مركز الملك عبد الله الثانـي للتميز المكلف بإدارة الجائزة وبعد ذلك يتم الأخذ بملاحظات المؤسسات والوزارات ، ولا تعد هذه العلامات نهائية أوالمحتسبة بالتقييم ، بل يتم تعديلها بناء على رد كل جهة مشاركة ، وسيتم استبعاد الأسئلة التي لا تنطبق على المؤسسة أو الوزارة أو لا تنطبق على البيئة الأردنية حيث تراعي الجائزة خصوصية كل وزارة أو مؤسسة وطبيعة خدماتها ومتلقي الخدمة في كل دائرة ووزارة.
وقالت غوشة"من النتائج الأولية للمتسوق الخفي ، تبين أن هناك مؤسسات ووزارات كانت تسعى للتطوير وليس للجائزة بحد ذاتها ، فبدأت خدماتها مستمرة بالتحسين حيث سجلت وزارة الصناعة والتجارة أعلى نسبة برضى المواطن والمستثمر المراجع لها ، فيما تراجعت بعض المؤسسات التي حازت على الجائزة في السنوات السابقة والسبب أن تركيزها كان على الحصول على الجائزة".
و أشارت الى ان إدارة المركز قامت بقياس الخدمات التي يتم تسجيل شكاوى منها ، وليس الخدمات التي يعرف الجميع بيسر تقديمها لدى المؤسسات والوزارات اذ يهدف تقرير المتسوق الخفي إلى تحسين الخدمة وليس الحصول على علامة متقدمة فقط.
وقالت أن جميع الوزارات والمؤسسات التي شاركت بالجائزة منذ أربع سنوات وحتى الآن كلها وبلا استثناء عند تسجيل العلامات النهائية في نهاية التقييم قد سجلت تحسنا على أداء خدماتها بمعيار المتسوق الخفي ، مما يدل على أن الجهات المشاركة بالجائزة كلها استفادت من تقارير المتسوق الخفي وحسنت خدماتها بناء على رغبات المواطن والمستثمر ، كمستفيد من خدماتها. وأوضحت غوشة ان إدارة الجائزة ستقوم بدورة ثانية لمسوحات المتسوق الخفي خلال الشهر المقبل وسترسل النتائج إلى المؤسسات والوزارات للاستفادة منها قبل البدء باحتساب العلامات ضمن تقييم جائزة الملك عبد الله الثانـي لتميز الأداء الحكومي والشفافية.
يشار إلى أن مجلس أمناء مركز الملك عبد الله الثانـي للتميز برئاسة الأمير فيصل بن الحسين قد قرر إعادة توزيع العلامات على النحو التالي 60 في المائه للتقييم من قبل هيئة مقيمين 15 في المائه لمسوحات المتسوق الخفي 10و في المائه لرضى موظفي الوزارة أو المؤسسة 15و في المائه لرضى متلقي الخدمة من خلال استبيانات ستوزعها على المتعاملين مع الدوائر والوزارات.
وبينت دراسة أجراها مركز الملك عبد الله الثانـي للتميز حول الجائزة أن الوزارات والمؤسسات التي شاركت في الدورة السابقة تحصل على علامات متدنية بدون شمول علامة المتسوق الخفي مما يعنى أن علامات المتسوق الخفي تزيد من فرص المؤسسات والوزارات المشاركة ، وهذا يدل على أن المواطن والمستثمر راض عن عمليات التحسين والتطوير لدى مؤسسات القطاع العام ، وان كان هناك مجالات أكثر للتحسين والتطوير.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش