الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصبحت من سيدات الاعمال وتمتلك مصالح خاصة: عدم احتكار الرجال للدخول يعطي المرأة فرصة القيادة في التسوق

تم نشره في الجمعة 29 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
اصبحت من سيدات الاعمال وتمتلك مصالح خاصة: عدم احتكار الرجال للدخول يعطي المرأة فرصة القيادة في التسوق

 

 
غ عمان - الدستور - اخلاص طوباسي
قديما كان التسوق وشراء مستلزمات المنزل والاسرة والى ما غير ذلك من مهمات الرجل باعتباره المصدر الوحيد للدخل ، بالاضافة الى الاعراف والتقاليد السائدة آنذاك التي كانت تحد من خروج المرأة وانخراطها في الاسواق ، اما الان فقد تغير الوضع وانقلبت الموازين والمفاهيم فاصبح ملاحظا اكتظاظ الاسواق بالنساء وتواجد قليل للرجال.
وفي الاردن اصبحت المرأة نصف المجتمع وصاحبة اعمال ومشاريع تنموية منتجة وتتقاضى اتعابها ، اي اصبح لديها مصدر رزق منفصل عن الزوج واصبح لديها استقلاليتها التي تمكنها من اخذ دورها في القرارات فيما يتم شراؤه للبيت او الاطفال او اي شيء اخر.
ومن الاسباب الاخرى ايضا تغير نظرة المجتمع للمرأة واعطاؤها الثقة المطلقة لكي تتسوق وتختار ما تشاء لأنها في النهاية هي المعنية بأمور الاسرة والاطفال وكل ما يتعلق في امور المنزل صغيرة وكبيرة.
وكذلك انشغال الزوج وضيق وقته بعمله جعله يتنازل عن مهمة التسوق واعطاء هذا الشرف للمرأة لأن في نظرها هي تعرف ما تريد اكثر من اي شخص آخر.
فتقول ليلى - ام احمد - وهي ام لثلاثة اطفال: "أحب التسوق الفردي وأؤيده أي دون الزوج والأولاد حتى اتمكن من الاستمتاع بشراء ما أريد دون تعليقات من زوجي لكثرة المشتريات او لعدم لزومها في "رأيه".
وتؤيدها - ام راشد - وهي ام لطفلين بالقول "التسوق الأسري يجعلني غير مركزة ومشتتة الذهن ، فهناك أكثر من شراء وأكثر من طلب ، فأتجه بمفردي لشراء ما يلزم خاصة وان زوجي لا يحب السوق ودائما على عجلة من امره".
ويفيد الكتاب الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة للعام 2005 بان متوسط الأجر الشهري للعاملين الأردنيين الذكور بلغ 250 ديناراً مقابل 218 ديناراً للإناث ، مما يشير الى الحصة الجيدة التي تتمتع بها المرأه العاملة من الدخل.
وتشير الارقام الى ان معدل البطالة بلغ لكلا الجنسين 14,8 في المائة "ذكور 12,8 في المائة وإناث 25,9 في المائة" ، مما يفيد بأن المرأة تحتاج لمزيد من الوقت للحصول على حصة كبرى في سوق العمل ، لكن النسبة الحالية بحسب الخبراء تعتبر مقبولة مقارنة بالسنوات الاخيرة الماضية.
ولكن في الآونة الأخيرة أصبح التسوق في العالم العربي بصفة خاصة يحتل المرتبة الأولى فأصبح في كل وقت ، بل أصبح حالة إدمان ولا يتوقف على تلبية الاحتياجات الضرورية للأسرة ، وتحول إلى هاجس يعيق نمط الحياة الأسرية.
حديثا ظهر شكل جديد للتسوق وهو التسوق عبر الانترنت ولكنه ليس منتشرا بشكل واسع ، خصوصا في العالم العربي ، والتسوق عبر الانترنت او "التجارة الالكترونية" تتخذ أنماطاً عديدة كعرض البضائع والخدمات عبر الانترنت وإجراء البيوع بالوصف عبر مواقع الشبكة العالمية مع إجراء عمليات الدفع النقدي بالبطاقات المالية أو بغيرها من وسائل الدفع المختلفة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش