الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد اقتصادي أردني كبير يزور السعودية الاسبوع المقبل...مراد: نسعى لاستقطاب الاستثمارات السعودية وزيادة صادرات الأردن اليها

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
وفد اقتصادي أردني كبير يزور السعودية الاسبوع المقبل...مراد: نسعى لاستقطاب الاستثمارات السعودية وزيادة صادرات الأردن اليها

 

 
عمان - الدستور
في إطار تعزيز وتعميق العلاقات الاقتصادية والاستثمارية الأردنية السعودية يقوم وفد اقتصادي استثماري أردني كبير بزيارة إلى المملكة العربية السعودية مطلع الأسبوع المقبل لإجراء مباحثات اقتصادية مع كبار المسؤولين السعوديين في الحكومة والقطاع الخاص وعقد ندوات وورش عمل حول الاستثمار في الأردن لرجال الأعمال السعوديين اضافة الى المشاركة في اجتماعات مجلس الأعمال الأردني السعودي المشترك.
وأكد رئيس غرفة تجارة الأردن العين حيدر مراد أهمية هذه الزيارة للوفد الأردني الاقتصادي الكبير إلى المملكة العربية السعودية في ضوء ما تشهده العلاقات الثنائية من تطورات مهمة وخاصة في مجال المبادلات التجارية والاستثمارات مؤكداً أن زيارة الوفد تجسد تطلعات وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يحرص كل الحرص على تعزيز وتعميق علاقات التعاون والشراكة والتنسيق مع المملكة العربية السعودية في جميع المجالات حيث ترتبط قيادتا البلدين وعلى رأسهما جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز بعلاقات أخوية وثيقة تعتبر قاعدة مهمة لتعزيز وبناء العلاقات الاقتصادية وتعزيز التعاون الاستثماري.
وقال العين مراد ان الوفد سيضم بالإضافة إلى الدكتور حاتم الحلواني رئيس غرفة صناعة الأردن حوالي ثلاثين عضواً من كبار المسؤولين الرسميين ورؤساء الغرف وممثلي الهيئات الاقتصادية ورجال الاعمال من بينهم المهندس نادر الذهبي رئيس مفوضي منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والدكتور منتصر العقله أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والدكتور معن النسور المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار وإياد رشاد مساعد مدير ادارة الاقتصاد والتنمية في الديوان الملكي الهاشمي العامر.
وبيّن مراد أن الوفد سوف يلتقي خلال زيارته إلى مدينتي الرياض وجدة مع وزير التجارة والصناعة السعودي، كما يلتقي المسؤولين في الهيئة العامة للاستثمار والهيئة العليا للسياحة في السعودية فيما سيتم عقد ندوة حول الاستثمار في الأردن في غرفة تجارة وصناعة الرياض يشارك فيها المهندس نادر الذهبي رئيس مجلس المفوضين في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والدكتور معن النسور المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار ومسؤولين من منطقة العقبة، وتتناول الندوة المناخ الاستثماري في الأردن والفرص والقطاعات الاستثمارية المتاحة والمزايا المتوفرة في منطقة العقبة الخاصة وفي الأردن بشكل عام.
وبيّن العين مراد أن السعودية تعتبر الشريك التجاري الأكبر للأردن، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري العام الماضي إلى أرقام قياسية خاصة بعد أن أصبحت السعودية هي المصدر الأساسي لتوريد النفط للأردن، وقد بلغت مستوردات الأردن من السعودية العام الماضي حوالي 1758 مليون دينار فيما بلغت الصادرات 6ر165 مليون دينار فيما كانت المبادلات التجارية بين البلدين قد شهدت تطوراً متسارعاً منذ عام 2000 حتى الآن.
وأشار إلى أن مجلس الأعمال الأردني السعودي الذي يضم غرفتي تجارة وصناعة الأردن، ومجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية سوف يناقش خلال اجتماعاته ما تم من إجراءات لتنفيذ أهداف المجلس وتوصياته السابقة، خاصة ما يتعلق بدعم التبادل التجاري والاستثماري وإزالة العوائق التي قد تحد من ذلك، إلى جانب تنمية وسائل وأساليب النقل على أسس تجارية والأمور المتعلقة بالتأمين على البضائع والشاحنات وتذليل دخول الشاحنات الأردنية إلى السعودية، وكذلك تكثيف اللقاءات بين القطاعات الصناعية المتخصصة وإقامة الندوات المشتركة حول فرص الاستثمار في البلدين.
كما سيتم بحث إمكانية إنشاء شركة قابضة أردنية سعودية لتشجيع الاستثمار في البلدين، وتبادل قوائم حول المشاريع الاستثمارية المقترحة والمطروحة للاستثمار في البلدين، وتشكيل لجنة متابعة مشتركة لدراسة سبل التعاون في التجارة والصناعة والسياحة والاستثمار والتمويل وإقامة مراكز للتعريف بالمنتجات الصناعية وتبادل إقامة المعارض الدولية، وقيام كل بلد بتزويد البلد الآخر بالأنظمة والقوانين وإجراءات الاستثمار وما يطرأ عليها من تعديلات وكذلك تبادل زيارات الوفود الاقتصادية، مشيراً إلى أنه سيتم اقتراح مبادرات جديدة لتحقيق أهداف مجلس الأعمال المشترك ووضع برنامج زمني للقاءات والاجتماعات للمجلس حتى عام 2007 وتفعيل دور لجنة المتابعة من خلال تقديم تقرير نصف سنوي عن العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين.
وأعرب مراد عن شكره لكافة الجهات التي دعمت تنظيم هذا الوفد وزيارته إلى السعودية وخاصة ادارة الاقتصاد والتنمية في الديوان الملكي الهاشمي وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية ووزارة الصناعة والتجارة، مشيداً بالجهود التي بذلتها السفارة السعودية في عمان والسفارة الأردنية في الرياض وجهود كل من عبد الرحمن العوهلي السفير السعودي و قفطان المجالي السفير الأردني من أجل تسهيل كل الإجراءات لإنجاح زيارة الوفد معرباً عن أمله في أن تكون نتائج الزيارة مفيدة ومثمرة.
من جهة اخرى بحث العين مراد مع السفير الهندي في عمان ديكار سبل تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وتعزيز التعاون بين رجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص في البلدين الى جانب ترتيبات زيارة الوفد الاقتصادي الهندي الذي سيزور الأردن في شهر آذار المقبل.
واشاد مراد بالجهود التي يبذلها السفير الهندي في عمان لتطوير العلاقات الأردنية الهندية في جميع المجالات مشيراً الى ان الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة وعلى رأسها جلالة الملك عبدالله الثاني حريص بشكل كبير على تعزيز العلاقات الأردنية الهندية حيث تعتبر الهند من الدول الصديقة للأردن الذي يرتبط معها بعلاقات تاريخية مشدداً على أهمية الهند كقوة اقتصادية كبرى في آسيا والعالم وتمتلك خبرات وتقنيات متطورة جداً يمكن الاستفادة منها في مجال اقامة الاستثمارات في الاردن في العديد من القطاعات مثل تكنولوجيا المعلومات والصناعات النسيجية والالبسة والالكترونيات والصناعات الثقيلة وغيرها في ظل ما يتمتع به الأردن من مناخ استثماري جاذب ومشجع وما تتيحه اتفاقيات التجارة الحرة المعقودة بين الأردن والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول العربية وغيرها إلى جانب وجود المناطق الصناعية المؤهلة ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مشدداً على أن ما يتمتع به الأردن من امن واستقرار بفضل جهود وتوجيهات قيادته الهاشمية الحكيمة يعتبر اكبر حافز للاستثمار في الأردن. واضاف مراد ان زيارة الوفد الاقتصادي الهندي المرتقبة للأردن في آذار المقبل تشكل خطوة مهمة نحو تعزيز العلاقات التجارية والإطلاع على فرص ومجالات وحوافز الاستثمار في المملكة مشيراً إلى أن غرفة تجارة الأردن ستقوم بترتيب لقاءات للوفد الهندي مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية ومع نظرائهم من جال الأعمال الأردنيين.
واستعرض مراد تطور العلاقات التجارية بين الأردن والهند مشيراً إلى التطور الكبير الذي شهده حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي حيث ارتفعت الصادرات الأردنية الى الهند الى 5ر244 مليون دينار بالمقارنة مع 179 مليون دينار عام ،2004 فيما ارتفعت قيمة مستوردات الأردن من الهند إلى 102 مليون دينار حيث تعتبر الهند من الشركاء التجاريين الرئيسيين للأردن وهي تستورد الكثير من الفوسفات والأسمدة وأملاح البوتاس من الأردن معرباً عن اعتقاده بان تطور حجم المبادلات التجارية سوف يستمر خلال السنوات المقبلة حيث تتعزز العلاقات بين البلدين باستمرار.
وأشار مراد الى امكانيات التعاون بين الأردن والهند في مجال تلبية احتياجات السوق العراقية والإسهام في عمليات الأعمار في العراق الشقيق خاصة ان للأردنيين خبرة كبيرة في تلك السوق ويعتبر الأردن بوابة وحلقة وصل بين الهند والعراق.
وأوضح مراد ان وفداً أردنيا برئاسة المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار سيقوم قريباً بزيارة الى الهند للتعرف بمجالات وفرص الاستثمار في الأردن واستقطاب الشركات الهندية للعمل في الأردن.
من جهته أعرب السفير الهندي في عمان عن شكره للعين مراد ولغرفة تجارة الأردن على التعاون المستمر مع السفارة والجهود المبذولة لتعزيز قواعد العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين موضحاً ان الوفد الهندي الذي سيزور الأردن في مطلع آذار المقبل سوف يطلع عن كثب على مدى تطور الاقتصاد الأردني ومناخ الاستثمار وامكانيات زيادة حجم التبادل التجاري إضافة الى بحث التعاون مع الشركات الأردنية للمساعدة في دخول المنتجات والخبرات الهندية الى السوق العراقية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش