الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القطاع العام ... وإدارة الموارد البشرية * د. خليف الخوالدة

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
القطاع العام ... وإدارة الموارد البشرية * د. خليف الخوالدة

 

 
يعتبر العنصر البشري المحرك الأساسي لدفة التطوير الإداري في مؤسسات القطاع العام وحتى لو حاولت هذه المؤسسات تطبيق أفضل الأنظمة المطبقة في دول العالم المتقدم فلا يكتب لها النجاح طويلاً إن لم يكن هناك طاقات بشرية مؤهلة قادرة على إدارة هذه الأنظمة وتفعيلها وتعظيم مستوى الإستفادة منها واستدامتها وتطويرها مستقبلا.
ويشير واقع الحال في العديد من مؤسسات القطاع العام إلى الإفتقار إلى إدارات تعنى بالموارد البشرية وأن كل ما لديها لا يتجاوز مفهوم شؤون الموظفين الذي يقتصر على رصد إجازات الموظفين وعلاواتهم السنوية وتقاريرهم وملفاتهم الشخصية.
وتشير أدبيات الفكر الإداري الحديث إلى ضرورة أن يتضمن الهيكل التنظيمي لأي مؤسسة وحدة تتولى إدارة الموارد البشرية بكل أبعادها من تخطيط وتنمية وتحفيز وتقييم وغير ذلك لدرجة أنه أطلق عليها حديثاً أسم إدارة رأس المال البشري.
ومن هنا لا بد من الربط بين الخطة الإستراتيجية للمؤسسة وخطة الموارد البشرية بحيث تكون خطة الموارد البشرية ترجمة حقيقية لآلية وكيفية مساهمة العنصر البشري في تحقيق أهداف المؤسسة وهذا يعني أن خطة الموارد البشرية تتضمن تحديد الإحتياجات من الموارد البشرية كماً ونوعاً والتي تمكن المؤسسة من تحقيق أهدافها الإستراتيجية.
ولا بد من تبني أسس وآليات شفافة وموضوعية ومعلنة للإستقطاب والإختيار والتعيين وبما ينسجم مع متطلبات الوظيفة الشاغرة.
والإدارة الفاعلة للموارد البشرية تتضمن برامج مستمرة لتدريب الموظفين وتطوير مهارات وتعزيز قدرات القيادات العليا سيما أن العمر الزمني لأي علم لا يتجاوز خمس السنوات تقريباً كما تتضمن إعداد الجيل الثاني من القيادات وبرامج الإحلال الوظيفي.
ويحتل موضوع تمكين الموظفين أهمية بالغة وله أثر كبير على الأداء المؤسسي حيث يتضمن تزويد الموظفين بالمعرفة والمهارة والحوافز وتفويضهم صلاحيات تتفق مع المستويات الإدارية لوظائفهم وذلك لكي يكونوا أكثر إلتزاماً وإنتاجيةً وإبداعا.
ولا شك في أن لبيئة العمل والتعامل والتواصل البناء والحوار الهادف مع الموارد البشرية أثر واضح لدرجة أنني أزعم أن سر التميز يكمن في توفير بيئة عمل إجتماعية داخل المؤسسات. ومن القضايا الهامة أيضاً مكافأة وتقدير جهود وإنجازات الموظفين مادياً ومعنويا وكذلك تشجيع مشاركة الموارد البشرية في النشاطات والمناسبات الرسمية وغير الرسمية.
وأخيراً لا بد من أن تكون أنظمة الموارد البشرية وتعليماتها وإجراءاتها شفافة وموثقة ومعلنة مع التأكيد على أهمية التعريف بها والشفافية في صنع واتخاذ القرارات المتعلقة بالموارد البشرية من ترقيات ونقل وتدريب وما شابه ذلك هذا بالإضافة إلى التطبيق الفعال لنظم التظلم الوظيفي.
وخلاصة القول أن يكون القادة بمثابة قدوة حسنة في السلوك والأداء لكافة العاملين في المؤسسة.
- المدير التنفيذي لتطوير القطاع العام
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش